وفاة سيدة وإصابة 4 آخرين اثر حادث تدهور في المفرق تواصل الأجواء الباردة وعودة عدم الاستقرار غدا البرلمان الأوروبي يدعو لدعم الأردن بملف اللاجئين تعليق دوام مدارس عجلون الأحد شويكة: سنقدم خدمات مميزة للسياح حفل تأبين يستذكر مواقف الراحل سلطان العدوان.. صور التعليم العالي يستثني الطلبة المتواجدين في هنغاريا من تقديم امتحان اللغة الإنجليزية ضعف الهطول المطري الليلة وحالة جديدة من عدم الاستقرار تؤثر على المملكة غدا بلتاجي يؤكد تعيينه في منصب جديد توقف العمل بإعادة تأهيل طريق المفرق الصفاوي الغذاء والدواء تحذر من هذا المنتج احباط تهريب "قات" من عدن إلى الأردن الجغبير يدعو لتخفيض اشتراكات الضمان الشهرية مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا مصدر حكومي ينفي لجفرا اخلاء مبنى محافظة عجلون نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) "التربية الاعلامية" متطلب اجباري لطلبة الجامعات وقبول معدلات 60% على برنامج الموازي - قرارات محافظ عجلون يؤكد وقف اطلاق النار وجاري التواصل مع الوجهاء ابو السعود: مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري ل الاحد آخر موعد للتسجيل الأولي للحج - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:13 am-

ويبقى علي عبدالله صالح عربيا !

ويبقى علي عبدالله صالح عربيا !

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر

يحسن التحالف العربي بشأن اليمن , صنعا , إن هو مد يد العون إلى الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ومن معه من قوى شعبية وعسكرية تشكل السواد الأكبر في اليمن . فهناك الآن فرصة لن تتكرر لفك التحالف الهش بين صالح والحوثي , ولمصلحة الشعب اليمني أولا ومصالح دول التحالف والعرب عموما .

لن تتوقف حرب اليمن ولن تنتهي معاناة الشعب اليمني إلا بإنهاء هذا التحالف وتكسير مجاذيف الحوثي وداعميه الإقليميين .

ضياع فرصة ثمينة جدا تتجسد الآن على ارض اليمن سيكون خطأ فادحا خاصة إذا ما مالت موازين القوة لحساب الحوثي على حساب صالح ! .

لطالما مد صالح يده للتحالف ودعا للتعاون وأطلق العديد من الإشارات والتصريحات في هذا السياق ولم يلق التجاوب المطلوب , وإلا لما إستمرت حرب اليمن إلى اليوم ولإنتهت بهزيمة مبكرة للحوثي ولمشروعه الإقليمي , لكن ما حدث قد حدث وها هي الفرصة العملية تتجدد لفك إرتباط الحوثي بصالح ومن الحكمة إستثمارها وبسرعة قبل فوات الأوان .

وقوف التحالف اليوم مع صالح وإنتفاضة صنعاء وغيرها من مدن وقبائل اليمن مطلوب وبقوة , وسيقلب الطاولة في وجه الحوثي وإنقلابه ومعاونيه الخارجيين وسيعيد اليمن إلى حظيرته العربية , لا بل سيكون درسا بليغا لمطامع إقليمية مماثلة في لبنان وسورية والعراق والبحرين وغيرها, وسيثبت للقاصي والداني أن العرب لن يتخلوا عن عروبتهم مهما توهم الطامعون خلاف ذلك . عروبة على عبدالله صالح ليست موضع شك مهما توهم الطامعون بأمة العرب , ومثله كثير ليس أقلهم مقتدى الصدر والسيستاني في العراق , الله من وراء القصد .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر