جفرا نيوز : أخبار الأردن | ويبقى علي عبدالله صالح عربيا !
شريط الأخبار
أب يقتل نجله الثلاثيني بالرصاص و يلوذ بالفرار في العقبة ضبط شحنة مخدرات داخل "احجار رخام" كانت معدة للتهريب لإحدى الدول المجاورة (صور) متحف امريكي يفجر مفاجأة : مخطوطات البحر الميت "مزورة" (صور) الملك يغادر الى السعودية للقاء خادم الحرمين الشريفين و اجراء مباحثات ضبط اعتداءات كبيرة على المياه في سحاب و الرمثا و الكفرين (صور) (4) شهور على انتهاء عقد مجلس إدارة التلفزيون الاردني دون تعيين بديل له السفير "ابو شتال" يسلم رئيس الوزراء الكويتي دعوة رسمية لزيارة الاردن لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل رئيس بلدية الزرقاء وابو سكر يستهجن بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزرارات و المؤسسات الحكومية (14) اصابة بحادث تصادم بين باص مدرسة و عدة مركبات في عمان أجواء خريفية دافئة في عموم المناطق الثلاثاء العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس" ربط متهمين بكفالات 100 ألف دينار لمحاولتهما خطف أطفال في «بني كنانة» مشروع قانون ينقل اختصاص تحريك القضايا الجمركية إلى القضاء النظامي الصفدي: اسرائيل لم تطلب بعد البدء بمشاورات حول الباقورة والغمر لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل ابو السكر باعمال بلدية الزرقاء رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز يتنازل عن دعوى قضائية بحق النائب السابق هند الفايز مجلس الوزراء يقرر نقل موازنة 12 هيئة ومؤسّسة مستقلّة إلى الموازنة الملك اتخذ قراره بخصوص الباقورة والغمر قبل 5 اشهر .. والمعارضة والحراك حاولا ركوب الموجة
عاجل
 

ويبقى علي عبدالله صالح عربيا !

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر

يحسن التحالف العربي بشأن اليمن , صنعا , إن هو مد يد العون إلى الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ومن معه من قوى شعبية وعسكرية تشكل السواد الأكبر في اليمن . فهناك الآن فرصة لن تتكرر لفك التحالف الهش بين صالح والحوثي , ولمصلحة الشعب اليمني أولا ومصالح دول التحالف والعرب عموما .

لن تتوقف حرب اليمن ولن تنتهي معاناة الشعب اليمني إلا بإنهاء هذا التحالف وتكسير مجاذيف الحوثي وداعميه الإقليميين .

ضياع فرصة ثمينة جدا تتجسد الآن على ارض اليمن سيكون خطأ فادحا خاصة إذا ما مالت موازين القوة لحساب الحوثي على حساب صالح ! .

لطالما مد صالح يده للتحالف ودعا للتعاون وأطلق العديد من الإشارات والتصريحات في هذا السياق ولم يلق التجاوب المطلوب , وإلا لما إستمرت حرب اليمن إلى اليوم ولإنتهت بهزيمة مبكرة للحوثي ولمشروعه الإقليمي , لكن ما حدث قد حدث وها هي الفرصة العملية تتجدد لفك إرتباط الحوثي بصالح ومن الحكمة إستثمارها وبسرعة قبل فوات الأوان .

وقوف التحالف اليوم مع صالح وإنتفاضة صنعاء وغيرها من مدن وقبائل اليمن مطلوب وبقوة , وسيقلب الطاولة في وجه الحوثي وإنقلابه ومعاونيه الخارجيين وسيعيد اليمن إلى حظيرته العربية , لا بل سيكون درسا بليغا لمطامع إقليمية مماثلة في لبنان وسورية والعراق والبحرين وغيرها, وسيثبت للقاصي والداني أن العرب لن يتخلوا عن عروبتهم مهما توهم الطامعون خلاف ذلك . عروبة على عبدالله صالح ليست موضع شك مهما توهم الطامعون بأمة العرب , ومثله كثير ليس أقلهم مقتدى الصدر والسيستاني في العراق , الله من وراء القصد .