شريط الأخبار
ارتفاع على الحرارة الاثنين .. واجواء حارة نهاية الاسبوع هل تجاوز (التعليم العالي) صلاحية (أمناء الأردنية)؟ الحسين وويليام يشاهدان مباراة بكأس العالم ترجيح تثبيت أسعار المحروقات مهرجان جرش 33 وتحديات جديدة.. الامن يكشف ملابسات حادثة سلب لمحال تجاري ويقبض على الفاعل المالية" توضح مفهوم "التزامات سابقة" المدرج بقانون الموازنة العامة سنويا الحكومة تقرر الاستمرار باقتطاع 10% من رواتب الرئيس والوزراء وثائق تكشف ان قرار انهاء عقود الصيانة تم في عهد هلسة وليس الكسبي المبيضين والكسبي يتفقدان الطريق الصحراوي .. صور القبض على شخص من جنسية عربية حاول سرقة صراف الي بالرابية الأمير وليام يصل عمّان في مستهل جولته بالشرق الأوسط تعليمات حكومية جديدة بشأن "المركبات والاثاث والسفر" - تفاصيل بانوراما.. الجنوب سوريا يغلي.. الأردن يحذر وأميركا "تسحب يدها" الرزاز يمنع شراء المركبات ويسمح بسيارة واحدة لكل وزير زيد عماد موسى الصيصان خرج ولم يعد ووالدته تناشد حملة تفتيش لمكافحة عمالة الاطفال سوريا تخفض رواتب الأردنيين في "الحرة المشتركة" والشمالي يوضح لجفرا نيوز "ماطلنا منذ 3 سنوات" جفرا نيوز تكشف حقيقة اهداء الطراونة مركبة لابنته بقيمة 300 الف دينار ..والطراونة "القانون هو الملجأ" مطالبة شعبية لتحويل دينار التلفزيون لمرضى السرطان
عاجل
 

النبي المصطفى وتربية المجتمع ..

جفرا نيوز - ضياء الراضي
محمد رسول الله كان عظيم بكل شيء بأخلاقه وهو الذي قال فيه العزيز الجبار ((وانك لعلى خلق عظيم )) فقد كان فعلا وقولا ومصداقا لهذا النص القرآني فمحمد المصطفى كان العظيم بعفته وتواضعه فكان يجالس الفقراء ويقبل دعوة العبد ,وهو العظيم بحلمه حيث يأتي احدهم ويجره من ردائه ويقول اعدل يا محمد وهو العدل والانصاف ويقابله بالابتسامة وهو جبل الصبر والاباء الذي تحمل ما تحمله من اجل الاسلام ومن اجل المسلمين من اجل نشر الدعوة وبصبره فقد فاق الجميع فلم يجزع ولم يتململ بل صبر وظفر وهو القائل (ما اوذي نبي مثل ما اوذيت )فكان صل الله عليه واله سراج يهتدى به ويستنار به في ظلمة التيه فبهذه الصفات العظيمة استطاع المصطفى ان يربي المجتمع لأنه اصبح قدوته ونبراسه ومثله الاعلى فساد الوئام والحب والايثار والنصح والارشاد وقوة النفس لان المجتمع تأثر بتلك الصفات الحميدة التي هي اساس بناء المجتمع فرغم صعوبة الجهاد وما كان يعانيه المجاهدون من عناء ومشقة و صعوبة التنقل في ذلك الزمن ويأتي ويصفه الرسول بانه جهاد اصغر وهنا يبدأ التساؤل والاستغراب من الصحابة وما هو الجهاد الاكبر ؟ فيقول لهم الرسول جهاد النفس وتربيتها بتربية الاسلام المحمدي الاصيل وهذا ما بينه سماحة المحقق الاستاذ خلال المحاضرة السابعة والعشرون من بحثه الموسوم : (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق بقوله:
(النبي يربي أصحابه على جهاد النفس
سلام الله على خاتم الأنبياء والمرسلين (عليه وعلى آله الصلاة والتسليم) وهو يحث ويؤكِّد على الجهاد الأكبر جهاد النفس: فعن مولانا أبي عبد الله الصادق عن جدّه أمير المؤمنين (عليهما السلام): أنّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) بعث سَرِيَّة ، فلما رَجَعوا قال (صلى الله عليه وآله وسلّم): {مرحبًا بقوم قضوا الجهاد الأصغر، وبقي عليهم الجهاد الأكبر} ، فقيل: يا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وما الجهاد الأكبر؟ قال (صلى الله عليه وآله وسلّم): {جهاد النفس}]]..}}..) لان هنا سمي بالجهاد الاكبر لانه يشمل كل امور تنظيم الحياة من ابعاد النفس عن المحرمات والموبقات ما ظهر منها وما بطن وكذلك السعي الى تربية العيال تربية اسلامية صحيحة وكذلك الكسب الحلال لما له من تاثير واضح على بناء الاسرة بناء اسلامي حقيقي
* مقتبس من المحاضرة السابعة والعشرون من بحث : "وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري" بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق 21 جمادى الآخرة 1438 هــ - 20 / 3 / 2017 م