جفرا نيوز : أخبار الأردن | النبي المصطفى وتربية المجتمع ..
شريط الأخبار
اغلاقات للطرق بسبب الامطار والامن يحذر مياه الامطار تداهم منازل وخيام في الزرقاء والمفرق الأمطار تغلق طريق الشجرة في الرمثا الامانة: مواتير شفط عملاقة لسحب المياه من الانفاق الامن يحذر السائقين من الحالة الجوية السائدة التعليم العالي يطلب من الجامعات الطبية إستكمال متطلبات الترخيص - قرارات المجلس المالية تؤكد : تعديلات "ضريبة الدخل" لن تمس الشريحة الأكبر من الموظفين الرزاز يؤكد: التربية تحترم حق المعلمين في التعبير الحمود يكرم ثلاثة من مرتبات امن العقبة مهندس أردني يرفض العمل بمشروع الغاز الإسرائيلي الخدمة المدنية: التشريعات تحظر إضراب واعتصام مـوظفي القطـاع العام تنقلات لقضاة متدرجين - اسماء بالصور - %69 من الاردنيين :ظروفنا الاقتصادية اسوء من قبل عام والحكومة تسير بالاتجاه الخاطيء جلسة مشتركة لمجلس الامة حول قانوني "المسؤولية الطبية" و"الاعلى للشباب" 168 مليون دينار تنفق سنويا على مساعدات الأسر الفقيرة الطويسي يحاضر في معهد الدوحة القطري .. الاحد النائب السابق البطاينة..( النخب السياسية الاردنية بين الغياب والتغيب!!؟؟) الأمير خالد يوجه دعوة لمؤازرة المنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصه «مخمور» باجتماع حكومي في الأردن بيان لمطاعم «سنترو»: وزير حالي وموظفو الأمانة
عاجل
 

النبي المصطفى وتربية المجتمع ..

جفرا نيوز - ضياء الراضي
محمد رسول الله كان عظيم بكل شيء بأخلاقه وهو الذي قال فيه العزيز الجبار ((وانك لعلى خلق عظيم )) فقد كان فعلا وقولا ومصداقا لهذا النص القرآني فمحمد المصطفى كان العظيم بعفته وتواضعه فكان يجالس الفقراء ويقبل دعوة العبد ,وهو العظيم بحلمه حيث يأتي احدهم ويجره من ردائه ويقول اعدل يا محمد وهو العدل والانصاف ويقابله بالابتسامة وهو جبل الصبر والاباء الذي تحمل ما تحمله من اجل الاسلام ومن اجل المسلمين من اجل نشر الدعوة وبصبره فقد فاق الجميع فلم يجزع ولم يتململ بل صبر وظفر وهو القائل (ما اوذي نبي مثل ما اوذيت )فكان صل الله عليه واله سراج يهتدى به ويستنار به في ظلمة التيه فبهذه الصفات العظيمة استطاع المصطفى ان يربي المجتمع لأنه اصبح قدوته ونبراسه ومثله الاعلى فساد الوئام والحب والايثار والنصح والارشاد وقوة النفس لان المجتمع تأثر بتلك الصفات الحميدة التي هي اساس بناء المجتمع فرغم صعوبة الجهاد وما كان يعانيه المجاهدون من عناء ومشقة و صعوبة التنقل في ذلك الزمن ويأتي ويصفه الرسول بانه جهاد اصغر وهنا يبدأ التساؤل والاستغراب من الصحابة وما هو الجهاد الاكبر ؟ فيقول لهم الرسول جهاد النفس وتربيتها بتربية الاسلام المحمدي الاصيل وهذا ما بينه سماحة المحقق الاستاذ خلال المحاضرة السابعة والعشرون من بحثه الموسوم : (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق بقوله:
(النبي يربي أصحابه على جهاد النفس
سلام الله على خاتم الأنبياء والمرسلين (عليه وعلى آله الصلاة والتسليم) وهو يحث ويؤكِّد على الجهاد الأكبر جهاد النفس: فعن مولانا أبي عبد الله الصادق عن جدّه أمير المؤمنين (عليهما السلام): أنّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) بعث سَرِيَّة ، فلما رَجَعوا قال (صلى الله عليه وآله وسلّم): {مرحبًا بقوم قضوا الجهاد الأصغر، وبقي عليهم الجهاد الأكبر} ، فقيل: يا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وما الجهاد الأكبر؟ قال (صلى الله عليه وآله وسلّم): {جهاد النفس}]]..}}..) لان هنا سمي بالجهاد الاكبر لانه يشمل كل امور تنظيم الحياة من ابعاد النفس عن المحرمات والموبقات ما ظهر منها وما بطن وكذلك السعي الى تربية العيال تربية اسلامية صحيحة وكذلك الكسب الحلال لما له من تاثير واضح على بناء الاسرة بناء اسلامي حقيقي
* مقتبس من المحاضرة السابعة والعشرون من بحث : "وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري" بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق 21 جمادى الآخرة 1438 هــ - 20 / 3 / 2017 م