جفرا نيوز : أخبار الأردن | ماذا بقي لكم أيها الفلسطينيون ؟
شريط الأخبار
القضاة: الصناعة والتجارة لن تتدخل في وضع سقوف سعرية للسلع برمضان هذا ما فعله ابو البصل تكريما لاهل القرآن والعلم في احتفال "الاسراء والمعراج" العيسوي يفتتح مدرستي "أبو السوس" و "الكرامة" ضمن المبادرات الملكية مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحومين العمامرة والبطوش تغليظ الغرامات على التهرب الجمركي توقعات برفع اسعار المحروقات 4% العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين يحول دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب الخصاونة ينتصر للمحامين النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة "كريم" تؤكد ايقاف تطبيقها وتعتذر الاطباء تطالب باقرار تعديلات قانونية لانقاذ صندوق التقاعد السير: نحرر مخالفات بناء على "الصور والفيديو" التي تصل من مواطنين مؤسسة جديدة ومهمة قيد الولادة والهدف “قطاع السياحة” طفلة أردنية تربي الضباع كحيوانات أليفة الصرايرة : نتجه الى الغاء ودمج الهيئات المستقلة اصطفاف المركبات على مدخل مادبا الغربي شبح يهدد ارواح الاهالي 15 ألف لاجئ سوري غادروا الأردن منذ 2017 «الأحوال» تدرس إصدار جواز سفر لمدة 10 سنوات 73% من طلبة (الأردنية): انتخابات (الاتحاد).. حرة ونزيهة طلبة الاعلام ينفذون وقفة احتجاحية الخميس ردا على تصريحات السعايدة " بيان"
عاجل
 

ماذا بقي لكم أيها الفلسطينيون ؟

جفرا نيوز - د. احمد الشناق 
المعطيات الجديدة للقضية ، تستوجب إستراتيجية بمراجعة شاملة للأخطاء نحو إيجاد آليات المواجهة الحقيقية :
- أسقطت إسرائيل إتفاقية #اوسلو بقرار أمريكي بعد أن استنفذت أهدافها ، بأن ارتفع عدد المستوطنين من 111 الف إلى 750 الف ..
والاستيلاء على 42 % من أراضي الضفة للإستيطان ، والأراضي التي تسيطر عليها المستوطنات أكبر بكثير من عدد المستوطنات ...
وتم بناء الجدار العازل ل 85% من أراضي الضفة وتقطيعها بما يستحيل وحدتها الجغرافية ....
- إسرائيل تخطط وتنفذ لمشروعها في فلسطين ، ونحن نخطب ونستنكر ونثق .....
- إسرائيل تستخدم الوقت والزمن ، ونحن نلهث خلف لعبة وفود السلام ، لإتفاقية عبثية خدمت إبتلاع الأرض ومزيد من اليهود على أرض الضفة ...
- إسرائيل والقرار الأمريكي بأن القدس عاصمة لإسرائيل ، هو دفن لعملية السلام ، لخطتهم الجديدة ...
- العقل السياسي الإسرائيلي لا يؤمن بالسلام مع الفلسطينيين ، ولا يؤمن بحل الدولتين على أرض فلسطين ...
- إسرائيل أمامها قضية جوهرية ، تسعى بخطتها الجديدة البحث عن حل جذري لها ، وهي الديموغرافية الفلسطينية ، حيث الآن على أرض فلسطين التاريخية 6مليون يهودي مقابل 6 مليون فلسطيني يرفضون الإستسلام ....
" المطلوب فلسطينياً "
كافة المواقف عربية وإسلامية ودولية ترتكز على الموقف الفلسطيني ، وهو الأساس في مسار القضية وفق المعطيات الجديدة....
مما يتطلب
- الثبات على الأرض الفلسطينية ..
- التمسك بكافة قرارات الشرعية الدولية بدءاً بقرار 181 لسنة ١٩٤٧ ....
- إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية ، لتعبر عن مشروع وطني فلسطيني تحرري ....
- إعادة النظر بإعتراف المنظمة بدولة إسرائيل الذي جاء بناءاً على اوسلو ، وإسرائيل ألغت اوسلو ...
- إنهاء الإنقسام حالاً وتمتين الوحدة الوطنية الفلسطينية ....
- التأكيد على المطالبة من العرب بالدعم الكامل لتثبيت الفلسطينيين على أرضهم ....
- إعلان فلسطيني بالدولة الواحدة على كل فلسطين التاريخية في دولة الحقوق المتساوية ....
- إعلان فلسطيني بالرفض المطلق لأية مباحثات سرية ، أو لقاءات غير معلن عنها يتعلق بمسار القضية ...
- إعلان منظمة التحرير كجبهة تحرر وطني فلسطيني ، وهي تمثل الفلسطينيين في أرض 48 ، وأن كل فلسطين التاريخية أرض محتلة ...
---- الموقف الفلسطيني وفق إستراتيجية العقل والتخطيط هو السبيل الأوحد لموقف عربي موحد وإسلامي ودولي ......
#فلسطين #منظمة_التحرير_الفلسطينية
#احمد_الشناق