شريط الأخبار
القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام 5 الاف طلب اشتراك في الضمان خلال 2018 تكريم سائق تكسي أعاد مصاغ ذهبية لأصحابها اخلاء سكن وظيفي "مهدد بالانهيار" للاطباء في البتراء الرزاز : هيبة الامن في غاية الاهمية غنيمات : الحكومة تصر على معرفة المتورطين بـ "الدخان المزور" ومحاسبتهم ولا نتائج للان الرزاز "انتحاري" ضد الفساد "تزوير الدخان" لُغمٌ ضخم ينفَجِر في حُضن الحكومة والرزاز مُصِر على "التحقيق" الأربعاء 22 آب عيد الأضحى فلكياَ الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق
عاجل
 

ماذا بقي لكم أيها الفلسطينيون ؟

جفرا نيوز - د. احمد الشناق 
المعطيات الجديدة للقضية ، تستوجب إستراتيجية بمراجعة شاملة للأخطاء نحو إيجاد آليات المواجهة الحقيقية :
- أسقطت إسرائيل إتفاقية #اوسلو بقرار أمريكي بعد أن استنفذت أهدافها ، بأن ارتفع عدد المستوطنين من 111 الف إلى 750 الف ..
والاستيلاء على 42 % من أراضي الضفة للإستيطان ، والأراضي التي تسيطر عليها المستوطنات أكبر بكثير من عدد المستوطنات ...
وتم بناء الجدار العازل ل 85% من أراضي الضفة وتقطيعها بما يستحيل وحدتها الجغرافية ....
- إسرائيل تخطط وتنفذ لمشروعها في فلسطين ، ونحن نخطب ونستنكر ونثق .....
- إسرائيل تستخدم الوقت والزمن ، ونحن نلهث خلف لعبة وفود السلام ، لإتفاقية عبثية خدمت إبتلاع الأرض ومزيد من اليهود على أرض الضفة ...
- إسرائيل والقرار الأمريكي بأن القدس عاصمة لإسرائيل ، هو دفن لعملية السلام ، لخطتهم الجديدة ...
- العقل السياسي الإسرائيلي لا يؤمن بالسلام مع الفلسطينيين ، ولا يؤمن بحل الدولتين على أرض فلسطين ...
- إسرائيل أمامها قضية جوهرية ، تسعى بخطتها الجديدة البحث عن حل جذري لها ، وهي الديموغرافية الفلسطينية ، حيث الآن على أرض فلسطين التاريخية 6مليون يهودي مقابل 6 مليون فلسطيني يرفضون الإستسلام ....
" المطلوب فلسطينياً "
كافة المواقف عربية وإسلامية ودولية ترتكز على الموقف الفلسطيني ، وهو الأساس في مسار القضية وفق المعطيات الجديدة....
مما يتطلب
- الثبات على الأرض الفلسطينية ..
- التمسك بكافة قرارات الشرعية الدولية بدءاً بقرار 181 لسنة ١٩٤٧ ....
- إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية ، لتعبر عن مشروع وطني فلسطيني تحرري ....
- إعادة النظر بإعتراف المنظمة بدولة إسرائيل الذي جاء بناءاً على اوسلو ، وإسرائيل ألغت اوسلو ...
- إنهاء الإنقسام حالاً وتمتين الوحدة الوطنية الفلسطينية ....
- التأكيد على المطالبة من العرب بالدعم الكامل لتثبيت الفلسطينيين على أرضهم ....
- إعلان فلسطيني بالدولة الواحدة على كل فلسطين التاريخية في دولة الحقوق المتساوية ....
- إعلان فلسطيني بالرفض المطلق لأية مباحثات سرية ، أو لقاءات غير معلن عنها يتعلق بمسار القضية ...
- إعلان منظمة التحرير كجبهة تحرر وطني فلسطيني ، وهي تمثل الفلسطينيين في أرض 48 ، وأن كل فلسطين التاريخية أرض محتلة ...
---- الموقف الفلسطيني وفق إستراتيجية العقل والتخطيط هو السبيل الأوحد لموقف عربي موحد وإسلامي ودولي ......
#فلسطين #منظمة_التحرير_الفلسطينية
#احمد_الشناق