جفرا نيوز : أخبار الأردن | على ماذا راهن ترمب ؟
شريط الأخبار
تنقلات واسعه في الضريبة .. أسماء "صندوق الحج" يوزع أعلى نسبة ارباح على صغار المدخرين منذ تأسيسه ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع بنس؟ مصنعو الألبان : نرفض قرارات الحكومة الضريبية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد القبض على شخصين اطلقا النار باتجاه موظفي الأمانة اثناء قيامهم بعملهم الملك: الأردن مستمر في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الملكية تدشن خطاً جوياً منتظماً إلى كوبنهاجن حزيران المقبل 4000 مواطن سجلوا لأداء فريضة الحج لغاية الأحد القبض على قاتل المناصرة في مصر بيان صادر عن عشائر الحنيطين واهالي ابو علندا تنقلات بين كبار ضباط الامن العام - أسماء ام الرصاص .. قتل زوجته بضربها على رأسها وادعى سقوطها !! الاعدام شنقا لـ قاتلا شقيقتهما و ضرتّها الملك لبنس: يجب ان تكون القدس الشرقية عاصمة فلسطين الملقي يؤكد وجود سقف سعري للمخابز فتح شارع وصفي التل " الجاردنز " أمام السيارات ايقاف 4 مطاعم عن العمل بشارع المدينة المنورة ضبط حفارة مخالفة تحفر بئر مخالف في الضليل وتوقيف صاحب المزرعة
عاجل
 

على ماذا راهن ترمب ؟

جفرا نيوز - علي الدلايكة
بعد صدور القرار المشؤوم والغير مسؤول وبعد هذة الهبة العفوية من الشعوب العربية الاسلامية والمسيحية ...سؤال يطرح نفسة على ماذا راهن ترمب؟
فها هي الشعوب تنتفض في وجه الكيان الصهيوني وضد الادارة الامريكية....ها هي القوى والفصائل الفلسطينية على اختلافها تتوحد من جديد وتعاود الانتفاض والمقاومة للكيان المحتل وترفض قياداتها السياسية استقبال القادة الامريكين ...
وها هي جموع المسلمين من شتى الاصول والاصقاع سنة وشيعة تهتف وتنادي بصوت واحد لبيك يا قدس ....
وها هم الفرقاء جميعا يلتقون عند نصرة القدس والقضية الفلسطينية ....
وها هي دول العالم اجمع وفي بيت الشرعية الدولية التي خرقها ترمب تنحاز وبشكل واضح الى القدس والى اصحاب الحق رافضة القرار الامريكي المتخذ معتبرة انه سيكون سببا في زعزعة الامن والاستقرار ليس في المنطقة فحسب بل في العالم اجمع وانه استفز مشاعر العرب والمسلمين والمسيحيين على حد سواء....
فها هي القضية الفلسطينية عادت لتأخذ مكانها المعهود من الاهتمام العالمي رغم الاضطرابات والازمات التي يمر به العالم باسرة ....
نعم لقد خسر ترامب الرهان وخانته فطنته وخانته بطانته التي تحيط به فخسر العالم اجمع ووضع الادارة الامريكية والشعب الامريكي في موقف المدان بالانحياز والظلم وسلب الحقوق وسوء الامانة والتزوير وتضليل الشعوب ..فحكم على نفسه بالاعدام السياسي والاخلاقي وحكم على الشعب الامريكي بالعزلة وفقدان الاحترام والثقة من قبل الشعوب ....