جفرا نيوز : أخبار الأردن | معركة القدس : الثبات والتثبيت والدعم والعمل الجماعي
شريط الأخبار
السعودية تعلن مقتل الخاشقجي في قنصليتها باسطنبول وتحقيقات واعفاءات من مناصب .. اسماء "الضريبة": صرف دعم الخبز "المرحلة الثانية" بعد موازنة 2019 تواصل انخفاض إيرادات ‘‘الأمانة‘‘ بانتظار ‘‘العفو العام‘‘ السبت.. طقس خريفي معتدل نهارا وبارد ليلا 20 ألف مقترع يشاركون بانتخابات الموقر اليوم النائب المجالي للشريدة: تجاوزت حدودك والتزم اصول الخطاب المحترم ولن اتوانى عن محاسبتك !! الطراونة يتسائل لماذا لم تسحب الحكومة "الجرائم الإلكترونية" وينتقد تحريف تصريحاته عن القانون إدخال السيارات السورية العالقة في الأردن عبر "نصيب" لتسوية أوضاعها 108 لاجئين سوريين يغادرون عبر جابر السعودية تلغي رسوما كانت فرضتها قبل أيام على الشاحنات الأردنية الرحامنة ومساعديه يزورون مركز جمرك جابر وقف إدخال المركبات والمغادرين لمعبر جابر بحلول الـ3 عصراً بيان صادر عن حزب ( زمزم ) حول الأراضي الأردنية "الباقورة والغمر" مسيرة شعبية للمطالبة باستعادة الباقورة والغمر الفايز : الجغرافيا والمناطقية بالتعديل الوزاري جزء من ثقافة الأردنيين رئيس مجلس الشعب السوري يستقبل وفدا من نقابة المحامين الأردنيين الرزاز يصف المادة ١١ من الجرائم الإلكترونية بالمصيبة هيكلة مديريات برئاسة الوزراء.. وطاقم شويكة ينتقل معها الأردن والمغرب : 60 اتفاقية لا بد من تفعيلها، ورحلات طيران في نيسان المقبل معبر جابر: إعفاء شركات التخليص من رسوم ترخيص البلدية والنقابة
 

معركة القدس : الثبات والتثبيت والدعم والعمل الجماعي

جفرانيوز - د.احمد الشناق

الثبات والتثبيت والدعم والعمل الجماعي في معركة القدس .....
معركة القدس معركة شرسة في تحديد هويتها بعد القرار الأمريكي ...
وهي تتطلب الأليات والأدوات الجادة والفاعلة كخطة عملية لحسم نتيجتها ....
تنطلق من ثبات الفلسطينين والمقدسيين على أرضهم ...
وحدة وطنية فلسطينية قوية تتجاوز الفصائيلية ...
توفير الدعم المالي من دول الثروة بما يواجة الضغوط المحتملة عليهم ...
فك الحصار عن غزة ....
تلاحم الجبهة الأردنية داخلياً خلف الموقف الأردني الصلب في الدفاع عن القدس ...
الدعم المالي للأردن لتمكينة من مقاومة الضغوط الإقتصادية علية ..
تشكيل وفد أردني فلسطيني مشترك للتنسيق في موقف موحد مع الأشقاء العرب ....
وتفعيل موقف عربي موحد جاد وحقيقي لقرار عربي جماعي للتحرك على الدائرة الإسلامية والدولية ....
الوصول إلى موقف موحد عربي وإسلامي من خلال المؤتمر الإسلامي الذي سيعقد في اسطنبول ، للخروج بخطة عملية وآليات جادة للتحرك على المستوى الدولي ....
والإعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية ، وإرسال رسالة لأمريكا أن الدول الإسلامية والعربية بصدد إعادة النظر بعلاقاتها مع الولايات المتحدة ..
وإتخاذ قرار من الدول مجتمعة بقطع العلاقات مع إسرائيل كخطوة جادة وحقيقية في قضية القدس ...
ورسالة إلى دول العالم أن الدول العربية والإسلامية ستحدد علاقاتها مع أي دولة تنقل سفارتها إلى القدس ....
وتشكيل وفد عربي إسلامي للتحرك على المستوى الدولي ودول التأثير العالمي ، لإعادة ملف القضية الفلسطينية إلى موقف دولي نحو حل الصراع وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية ، والضغط على الولايات المتحدة الإلتزام بالقانون الدولي والشرعية الدولية ....
قضية القدس تتطلب وتستوجب موقف جماعي موحد والتعامل معها من خلال الكتلة العربية الإسلامية بما يفرض حقوق العرب والمسلمين في القدس ....