جفرا نيوز : أخبار الأردن | نعمة الشتاء
شريط الأخبار
غيشان لنقابة الأطباء: أنتم معنا ولا علينا! الحكومة تسرّب بعض ملامح "ضريبة الدخل" تجمع الفعاليات الاقتصادية عن جلسات الحكومة حول الضريبة: لم يكن حوارا " قرارات "نقابة الأطباء" وكسر ظهر صحة الأردنيين" القبض على حدثين قاما بسرقة مبالغ مالية من احد مساجد العاصمة صورة صادمة تجمع فنان أردني بآل روتشيلد التي تحكم العالم ! العثور على رضيعة تركها والداها لوحدها في باص الاعلان عن البعثات الخارجية الأحد الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل إعلام الديوان".. تكسير إيجابي للتقاليد.. و"ضربة معلم الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية
عاجل
 

نعمة الشتاء

نعمة الشتاء

من الطرائف الجميلة التي حدثت مع أحد الشباب ( شباب الأيام) وهو يبلغ حوالي العشرين من عمره و عاطل عن العمل بعد أن رسب بالتوجيهي وقعد بالدار ، حيث أن والده يعمل مديراً لمدرسة في البلدة.. وفي أحد الأيام نسي الأب محفظته في البيت فأتصل مع زوجته وقال لها: ابعثي المحفظة مع أبني (الشاب)..وقبل أن يحضر الشاب إلى المدرسة جاء وفد من المشرفين لزيارة المدرسة وأثناء جلوسهم بالإدارة مع المدير دخل الشاب وكان يلبس بنطلون قصير (تحت الركبة بشوي) بالإضافة إلى قميص أحمر اللون وكلاهما (القميص والبنطلون) ممزوعات على الموضة ...فدخل الشاب إلى الإدارة دون أن يطرح السلام على الحضور... ولما رآه والده على هذه الحال وقبل أن يتكلم الولد صرخ المدير في وجهه أخرج ما بدنا اليوم جرائد أخرج بسرعة ( والشاب صامتاً مستغرباً من تصرف والده)... ثم صرخ المدير على المراسل (مع غمزه) كيف بتخلي مثل هذا يدخل على الإدارة ؟ ثم خرج الولد من الإدارة دون أن ينطق بحرف ولحقه المدير إلى الممر ( وهو معصب) وأخذ منه المحفظة وقال له: يا رجل شو هاي ألاواعي اللي لابسها فضحتنا قدام الضيوف...
فعلاً لقد أصبح لباس بعض شباب الأيام شيء مخجل ومعيب وغير لائق وغير مقبول من كل النواحي ..فتجد الشاب يلبس بنطلون مُمّزع من عند الفخذ والركبة غير أنه ساحل وممسوخ فيقلل هيبة من يلبسه ... بالإضافة إلى وصول آخر موضة للشباب موضة البنطلون المورّد ( مرسوم عليه ورد) للشباب ...والمشكلة بتحجج أنه هذا آخر الموديل وآخر موضة.. ،وكذا لباس بعض البنات المحرم و الغير مقبول فتجدها تلبس الحجاب على رأسها لكن ما تحت الحجاب كوارث من ضيق في الملابس عدا اللباس الشفاف والذي يظهر الجسم منه ، وقال شو بنت محجبة...فنحمد الله على نعمة الشتاء والصقيع والبرد ونحمد الله على نعمة أربعينية الشتاء والشراقي...
والمشكلة الشاب زعل لما طرده أبوه ( مدير المدرسة) واستحى فيه قدام الناس، والله لازم ضربه فَلَقَه على رجليه أو شَبحه قدام المشرفين....