جفرا نيوز : أخبار الأردن | قل لهم ياعاطف .. يا فارس الكلمة
شريط الأخبار
تأمين 14 شخصاً يقطنون داخل خيم في الحلابات لسوء الأحوال الجوية و50 في البادية الوسطى مصادر: السفارة الإسرائيلية لن تفتح قبل ‘‘الاستمزاج لتعيين سفير جديد‘‘ شخصيات برلمانية وسياسية واقتصادية وشعبية تشيد بجهود الملك بعد الندم والاعتذار الاسرائيلي جفرا نيوز علامة فارقة بالصور - ريح المنخفض تقتلع الأشجار شاب عارٍ يهدد بالانتحار بالقاء نفسه من عمارة في عمان رفع أسعار البنزين قرشين ابتداء من الليلة ذوو الشهداء الجووادة والحمارنة وزعيتر: حصلنا على حقوقنا كافة ندم واعتذار اسرائيل صفعة في وجه شخصيات وجهات معروفة الولاء ! اسرائيل تعتذر عن حادثة السفارة وتلتزم بإحقاق العدالة والتعويض خلال اسبوع .. القبض على 321 شخصاً تورطوا بـ 354 قضية الملقي : لن نسمح بالابتزاز والبلطجة ضد المستثمرين كميات الأمطار من بداية الموسم حتى صباح اليوم الأرصاد توضح تفاصيل المنخفض القطبي مدونة أردنية ترفض جائزة دولية دعما للقضية الفلسطينية مؤتمر " التعاون الإسلامي" يرفض تحويل الأردن للجنائية الدولية بالصور - الصحفيون يستقبلون الزميلين المحارمة والزيناتي بعد الافراج عنهما تحويل طالبي كمبيالات و مبالغ مالية متروكة في البنوك لأكثر من 15 عاماً الى المدعي العام أخر التحديثات على الحالة الجوية : بدء تساقط الثلوج الليلة و سيستمر حتى صباح غداً الموافقه على تكفيل المحارمه و الزيناتي
 

قل لهم ياعاطف .. يا فارس الكلمة

المثنى بن ماضي 

لانك منا ولأنك وصحبك خير من مثلنا ويمثلنا في قادم الايام ، قل لهم أيها الفارس القادم من كرك الآباء والمروءة ، أن الأردنيين سيبقون  في المقدمة  شاء من شاء وأبى من أبى ، وذكرهم إن لم تسعفهم الذاكرة أن الهاشميين سيبقون هم السادة والقادة ، طابت خواطرهم ام لم تطب فماذا فعلنا بهم حتى يقلبوا علينا ظهر المجن وقل لهم ايها الاردني الشجاع ، ان قدرنا مذ ولدنا ان نعيش احراراً وقدرنا وهم يعلمون ، اننا خلقنا لنحمل هم أُمة وان نكلف باشرف رسالة فلماذا يعارضون القدر ، وقل لهم ان الاردنيين يقاتلون اليوم بكل بسالة خلف قيادة حكيمة وواعية وشجاعة وان الاردنيين الذين خضبت دماء ابائهم واجدادهم كل بقعة من ارض فلسطين الطاهرة ماهانوا وما وهنوا وما هدهم فقر ولافاقه ، لم يمنوا على فلسطين وقدسها واهلها بقطرة دم وقل لهم ان الاردنيين الذين نحرت  حراب بنادقهم  رقاب جبابرة هذا العصر ومغولها ابتداءً من حرب النضال الوطني في ثلاثينات القرن الماضي وانتهاءً بحروب 48 و 67 ومعركة الكرامة ، دفاعاً عن شرف الامة وكبريائها هاهم اليوم يخوضون اليوم وفي مقدمتهم قائدهم الاعلى اشرس معركة دبلوماسية ، من على كل محفل من محافل الامم لم يلتفتوا لطعنة الشقيق وخذلان الصديق وقل لهم يا ابا الليث ان الاردنيين اليوم في بواديهم واريافهم ومخيماتهم .هم في حالة نفير عام ، لأجل فلسطين واهل فلسطين ولأجل القدس وكرامتها.