شريط الأخبار
يحيى السعود "القابض على فلسطين".. مُسْتهدف قاتل العائلة في الشونة الجنوبية يسلم نفسه الجمعه: أجواء صيفية معتدلة 10 اصابات بحادثي سير في عمان والزرقاء مهرجان جرش يوقد شعلته الـ 33 وحضور جماهيري كبير للحلاني والسلمان .. صور هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا لقاء معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع وفود بلديات من المحافظات الاردن: قانون القومية يكرس الدولة اليهودية والفصل العنصري السفير الاردني في لندن يستقبل وفدا من طلاب اردنيين انهو المنح الدراسية بالفيديو و الصور - بعد احتراق منزله مواطن يطلب من الرزاز اعادته الى وظيفته السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة"
عاجل
 

قل لهم ياعاطف .. يا فارس الكلمة

المثنى بن ماضي 

لانك منا ولأنك وصحبك خير من مثلنا ويمثلنا في قادم الايام ، قل لهم أيها الفارس القادم من كرك الآباء والمروءة ، أن الأردنيين سيبقون  في المقدمة  شاء من شاء وأبى من أبى ، وذكرهم إن لم تسعفهم الذاكرة أن الهاشميين سيبقون هم السادة والقادة ، طابت خواطرهم ام لم تطب فماذا فعلنا بهم حتى يقلبوا علينا ظهر المجن وقل لهم ايها الاردني الشجاع ، ان قدرنا مذ ولدنا ان نعيش احراراً وقدرنا وهم يعلمون ، اننا خلقنا لنحمل هم أُمة وان نكلف باشرف رسالة فلماذا يعارضون القدر ، وقل لهم ان الاردنيين يقاتلون اليوم بكل بسالة خلف قيادة حكيمة وواعية وشجاعة وان الاردنيين الذين خضبت دماء ابائهم واجدادهم كل بقعة من ارض فلسطين الطاهرة ماهانوا وما وهنوا وما هدهم فقر ولافاقه ، لم يمنوا على فلسطين وقدسها واهلها بقطرة دم وقل لهم ان الاردنيين الذين نحرت  حراب بنادقهم  رقاب جبابرة هذا العصر ومغولها ابتداءً من حرب النضال الوطني في ثلاثينات القرن الماضي وانتهاءً بحروب 48 و 67 ومعركة الكرامة ، دفاعاً عن شرف الامة وكبريائها هاهم اليوم يخوضون اليوم وفي مقدمتهم قائدهم الاعلى اشرس معركة دبلوماسية ، من على كل محفل من محافل الامم لم يلتفتوا لطعنة الشقيق وخذلان الصديق وقل لهم يا ابا الليث ان الاردنيين اليوم في بواديهم واريافهم ومخيماتهم .هم في حالة نفير عام ، لأجل فلسطين واهل فلسطين ولأجل القدس وكرامتها.