جفرا نيوز : أخبار الأردن | قل لهم ياعاطف .. يا فارس الكلمة
شريط الأخبار
ملحس : لا تمديد لإعفــاء سيــارات «الهـايـبــرد» إعادة فرض 1 % من أرباح الشركات لصالح صندوق دعم البحث العلمي شاب يهدد بالانتحار بالقفز من مئذنة مسجد في جرش (صور) محكمة أمن الدولة تبدأ بمحاكمة متهم بالتخطيط لعمل ارهابي الطراونة يلتقي الرئيس التنفيذي للشرق الاوسط وشمال افريقيا لهيومن رايتس ووتش بالصور .. الملك يحضر احتفال الجيش بعيد ميلاده الـ 56 بالفيديو والصور .. الأمن الوقائي يضبط المبلغ المالي المسروق من البنك رئيس واعضاء "مفوضي اقليم البترا" يؤدون اليمين القانونية امام رئيس الوزراء كتلة هوائية باردة مرافقة لمنخفض جوي تؤثر على المملكة غدا الامن العام .. شـكرا لكم ونفاخر بكم الدنيـا “استعد لبدء مشروعك الخاص" ورشة عمل في غرفة صناعة عمان انقطاع الاتصالات الهاتفية عن مستشفى الاميرة راية لسرقة الكيبل القبض على المشتبه به في حادثة السطو على احد البنوك بعد ساعة من ارتكاب الجريمة تصريح من بنك الاتحاد بعد تعرضه لسطو مسلح سطو مسلح على فرع بنك في عبدون وسلب الاف الدنانير تحت تهديد السلاح جت تقدم خدم توصيل الديزل للمنازل صحيفة عربية : مطالبة الاصلاح بإسقاط الحكومة هدفها التغطية على دورها السلبي بمناقشة الموازنة تعرفوا على قاتل المناصرة النائب السابق البطاينه .. ( هزيمة العنجهية والتعالي والغرور ) الامن يحقق بحادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد
عاجل
 

قل لهم ياعاطف .. يا فارس الكلمة

المثنى بن ماضي 

لانك منا ولأنك وصحبك خير من مثلنا ويمثلنا في قادم الايام ، قل لهم أيها الفارس القادم من كرك الآباء والمروءة ، أن الأردنيين سيبقون  في المقدمة  شاء من شاء وأبى من أبى ، وذكرهم إن لم تسعفهم الذاكرة أن الهاشميين سيبقون هم السادة والقادة ، طابت خواطرهم ام لم تطب فماذا فعلنا بهم حتى يقلبوا علينا ظهر المجن وقل لهم ايها الاردني الشجاع ، ان قدرنا مذ ولدنا ان نعيش احراراً وقدرنا وهم يعلمون ، اننا خلقنا لنحمل هم أُمة وان نكلف باشرف رسالة فلماذا يعارضون القدر ، وقل لهم ان الاردنيين يقاتلون اليوم بكل بسالة خلف قيادة حكيمة وواعية وشجاعة وان الاردنيين الذين خضبت دماء ابائهم واجدادهم كل بقعة من ارض فلسطين الطاهرة ماهانوا وما وهنوا وما هدهم فقر ولافاقه ، لم يمنوا على فلسطين وقدسها واهلها بقطرة دم وقل لهم ان الاردنيين الذين نحرت  حراب بنادقهم  رقاب جبابرة هذا العصر ومغولها ابتداءً من حرب النضال الوطني في ثلاثينات القرن الماضي وانتهاءً بحروب 48 و 67 ومعركة الكرامة ، دفاعاً عن شرف الامة وكبريائها هاهم اليوم يخوضون اليوم وفي مقدمتهم قائدهم الاعلى اشرس معركة دبلوماسية ، من على كل محفل من محافل الامم لم يلتفتوا لطعنة الشقيق وخذلان الصديق وقل لهم يا ابا الليث ان الاردنيين اليوم في بواديهم واريافهم ومخيماتهم .هم في حالة نفير عام ، لأجل فلسطين واهل فلسطين ولأجل القدس وكرامتها.