جفرا نيوز : أخبار الأردن | الارهاب لا دين له وشهداء القلعة منبع الرجولة
شريط الأخبار
اغلاقات للطرق بسبب الامطار والامن يحذر مياه الامطار تداهم منازل وخيام في الزرقاء والمفرق الأمطار تغلق طريق الشجرة في الرمثا الامانة: مواتير شفط عملاقة لسحب المياه من الانفاق الامن يحذر السائقين من الحالة الجوية السائدة التعليم العالي يطلب من الجامعات الطبية إستكمال متطلبات الترخيص - قرارات المجلس المالية تؤكد : تعديلات "ضريبة الدخل" لن تمس الشريحة الأكبر من الموظفين الرزاز يؤكد: التربية تحترم حق المعلمين في التعبير الحمود يكرم ثلاثة من مرتبات امن العقبة مهندس أردني يرفض العمل بمشروع الغاز الإسرائيلي الخدمة المدنية: التشريعات تحظر إضراب واعتصام مـوظفي القطـاع العام تنقلات لقضاة متدرجين - اسماء بالصور - %69 من الاردنيين :ظروفنا الاقتصادية اسوء من قبل عام والحكومة تسير بالاتجاه الخاطيء جلسة مشتركة لمجلس الامة حول قانوني "المسؤولية الطبية" و"الاعلى للشباب" 168 مليون دينار تنفق سنويا على مساعدات الأسر الفقيرة الطويسي يحاضر في معهد الدوحة القطري .. الاحد النائب السابق البطاينة..( النخب السياسية الاردنية بين الغياب والتغيب!!؟؟) الأمير خالد يوجه دعوة لمؤازرة المنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصه «مخمور» باجتماع حكومي في الأردن بيان لمطاعم «سنترو»: وزير حالي وموظفو الأمانة
عاجل
 

الارهاب لا دين له وشهداء القلعة منبع الرجولة

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري 
قد جال في خاطري ،ان افتح أحد المواقع الاخبارية، وإذ بخبر قمت بمشاهدته، يروي ان جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين أطال الله في عمره ،يغرد على تويتر قائلا:

سلام على أرواح شهدائنا والتحية لمن بذل وضحى، سلام على قلعة الكرك والتحية للأردنيين المجبولين بالفداء والصمود، سلام لكل أم وأب وابن وابنة قدموا عزيزا من أجل أن يظل الوطن منيعا عزيزا في وجه خوارج العصر وشرور الإرهاب، وسلام على هذه الأرض التي كانت وستظل مصنعا للرجال وحديقة للشهداء’.

مولاي اسمحوا لي أن اغرد و أضم صوتي إلى صوتكم ، سلام إلى شهدائنا الأبطال، الذين كانوا رمزا للبطولة، والتضحية ،في سبيل ان ننعم بنعمة الأمن والأمان، سلام إلى كل نشمي ونشمية في الاجهزة الامنية، من أمن عام ،و قوات درك، و دفاع مدني، ومخابرات، ولا ننسى جيشنا العربي المرابط على الحدود ،الذي يشكل درعا واقيا ، يتصدى ضد خوارج العصر .

عندما شوهدت الشهامة والبطولة، من قبل الرجولة، أمثال الشهيد سائد المعايطة وهو يوارى الثرى في قلعة الكرك ، رائحة دمه اصبحت فواحة برائحة المسك ، ودماء الإرهابيون هي تمثل الغدر والخيانة، والمجرمين الذين يقتلون الابرياء من المسلمين.

وذلك ارفع صوتي إلى العالم بأكمله ،وبصوت مرتفع له صداه الارهاب لا دين له.

والرسالة التي أوجهها إلى خوارج العصر :

ايها الارهابيون الجبناء ،سيبقى الاردن بقيادته الحكيمة، عصياً على كل من تسول له نفسه، الاقتراب من أردننا الحبيب، انتم لا تمثلون الا انفسكم .

اعلموا ان الشعب الاردني يلتف كل يوم وراء القيادة الحكيمة.

والإرهاب هو مصنع الكفر، والإسلام بريء من التصرفات العدوانية؛ التي تعمل على قتل المسلمين الابرياء ،الذين يمثلون الإسلام .

وبهذه الكلمات التي لها رونقها الخاص، والصادرة من قلبي، ابعث لكم أيها الإرهابيون: ان الارهاب عدو الاسلام ،و اعلموا الان ،ان الشعب الاردني فداءً للوطن، و المليك ابي الحسين ،وجيشنا هو الجيش العربي المصطفوي، وشهداء الاجهزة الامنية هم ابناء الوطن ، يا ارهابي يا لعين ما الك مبدأ ولا دين ، حمى الله الاردن شعباً وقيادة .