جفرا نيوز : أخبار الأردن | الارهاب لا دين له وشهداء القلعة منبع الرجولة
شريط الأخبار
الملك يوجه بوقف زيادة الضريبة العامة على مبيعات الادوية دورات تدريبية للمشرفين التربويين في مجلس التربية والتعليم بالصور - سطو مسلح على بنك في الوحدات..تفاصيل الاردن تسلم اضخم المروحيات العسكرية في العالم وهذه مميزاتها ضبط شابين وفتاة بعد مقاومة الأمن في عمان السجن 33 سنة لكل متهم في عصابة «علي بابا» الاردنية لسرقتهم 100 مليون جنيه منخفض جوي وكتلة قطبية وتوقعات بثلوج يومي الخميس والجمعة ترجيح رفع أسعار المحروقات بنسب تصل إلى 5% القبض على مروجي مخدرات في الزراقاء اعتقال 13 شخص احتجاجاً على رفع الاسعار في اربد وزير النقل يوافق على جميع مطالب أصحاب وسائقي الشاحنات الملك يمارس ضغوطا على اسرائيل للافراج عن "عهد التميمي " التربية: نتائج التوجيهي منتصف الشهر المقبل صرف دعم منتسبي القوات المسلحة ومنتفعي المعونة الوطنية القيسي ينجح بتبني " مجلس اوروبا " للوصاية الهاشمية على المقدسات في بيانهم بدء محاكمة أردني "صنع متفجرات" لاستخدامها ضد الأجهزة الأمنية قائمة بارتفاع المناطق في الأردن عن سطح البحر (175947) طالباً وطالبة يختتمون امتحانات "التوجيهي" بدورته الشتوية بالصور - تطبيق ذكي لشركة "جت" يتيح الحجز من المنازل الحكومة تدرس مذكرة النواب لإعادة فتح مكاتب الجزيرة
 

الارهاب لا دين له وشهداء القلعة منبع الرجولة

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري 
قد جال في خاطري ،ان افتح أحد المواقع الاخبارية، وإذ بخبر قمت بمشاهدته، يروي ان جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين أطال الله في عمره ،يغرد على تويتر قائلا:

سلام على أرواح شهدائنا والتحية لمن بذل وضحى، سلام على قلعة الكرك والتحية للأردنيين المجبولين بالفداء والصمود، سلام لكل أم وأب وابن وابنة قدموا عزيزا من أجل أن يظل الوطن منيعا عزيزا في وجه خوارج العصر وشرور الإرهاب، وسلام على هذه الأرض التي كانت وستظل مصنعا للرجال وحديقة للشهداء’.

مولاي اسمحوا لي أن اغرد و أضم صوتي إلى صوتكم ، سلام إلى شهدائنا الأبطال، الذين كانوا رمزا للبطولة، والتضحية ،في سبيل ان ننعم بنعمة الأمن والأمان، سلام إلى كل نشمي ونشمية في الاجهزة الامنية، من أمن عام ،و قوات درك، و دفاع مدني، ومخابرات، ولا ننسى جيشنا العربي المرابط على الحدود ،الذي يشكل درعا واقيا ، يتصدى ضد خوارج العصر .

عندما شوهدت الشهامة والبطولة، من قبل الرجولة، أمثال الشهيد سائد المعايطة وهو يوارى الثرى في قلعة الكرك ، رائحة دمه اصبحت فواحة برائحة المسك ، ودماء الإرهابيون هي تمثل الغدر والخيانة، والمجرمين الذين يقتلون الابرياء من المسلمين.

وذلك ارفع صوتي إلى العالم بأكمله ،وبصوت مرتفع له صداه الارهاب لا دين له.

والرسالة التي أوجهها إلى خوارج العصر :

ايها الارهابيون الجبناء ،سيبقى الاردن بقيادته الحكيمة، عصياً على كل من تسول له نفسه، الاقتراب من أردننا الحبيب، انتم لا تمثلون الا انفسكم .

اعلموا ان الشعب الاردني يلتف كل يوم وراء القيادة الحكيمة.

والإرهاب هو مصنع الكفر، والإسلام بريء من التصرفات العدوانية؛ التي تعمل على قتل المسلمين الابرياء ،الذين يمثلون الإسلام .

وبهذه الكلمات التي لها رونقها الخاص، والصادرة من قلبي، ابعث لكم أيها الإرهابيون: ان الارهاب عدو الاسلام ،و اعلموا الان ،ان الشعب الاردني فداءً للوطن، و المليك ابي الحسين ،وجيشنا هو الجيش العربي المصطفوي، وشهداء الاجهزة الامنية هم ابناء الوطن ، يا ارهابي يا لعين ما الك مبدأ ولا دين ، حمى الله الاردن شعباً وقيادة .