جفرا نيوز : أخبار الأردن | الارهاب لا دين له وشهداء القلعة منبع الرجولة
شريط الأخبار
الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع حدادين يهنيء ابن تيمية وقطب بنجاح تلاميذهم بغزوتي"الفحيص والسلط" ! المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا الامانة ترد على جفرا حول "عطاء تتبع التكاسي" ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر القبض على شخصين قاما بسرقة مجموعة من الإبل في البادية الوسطى سرقة تبرعات مسجد الجامعة الاردنية النقابات: الحكومة تكرر اخطاء سابقتها بشان "ضريبة الدخل" الاونروا تؤكد فتح ابواب مدارسها امام الطلبة في موعدها بالفيديو ...وصل الملك وانتهت المعاناة احالة عدد من ضباط الامن العام الى التقاعد - اسماء وزير العدل يستمع للمواطنين حول مستوى الخدمات في محكمة صلح المزار الشمالي ورقة التعديل الوزاري : الرزاز يطمح بـ اعادة التشكيل ولا يتحمس لبقاء بعض الوجوه الجديدة الرفاعي : لا أدافع عن احد الا عن وطني
عاجل
 

الارهاب لا دين له وشهداء القلعة منبع الرجولة

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري 
قد جال في خاطري ،ان افتح أحد المواقع الاخبارية، وإذ بخبر قمت بمشاهدته، يروي ان جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين أطال الله في عمره ،يغرد على تويتر قائلا:

سلام على أرواح شهدائنا والتحية لمن بذل وضحى، سلام على قلعة الكرك والتحية للأردنيين المجبولين بالفداء والصمود، سلام لكل أم وأب وابن وابنة قدموا عزيزا من أجل أن يظل الوطن منيعا عزيزا في وجه خوارج العصر وشرور الإرهاب، وسلام على هذه الأرض التي كانت وستظل مصنعا للرجال وحديقة للشهداء’.

مولاي اسمحوا لي أن اغرد و أضم صوتي إلى صوتكم ، سلام إلى شهدائنا الأبطال، الذين كانوا رمزا للبطولة، والتضحية ،في سبيل ان ننعم بنعمة الأمن والأمان، سلام إلى كل نشمي ونشمية في الاجهزة الامنية، من أمن عام ،و قوات درك، و دفاع مدني، ومخابرات، ولا ننسى جيشنا العربي المرابط على الحدود ،الذي يشكل درعا واقيا ، يتصدى ضد خوارج العصر .

عندما شوهدت الشهامة والبطولة، من قبل الرجولة، أمثال الشهيد سائد المعايطة وهو يوارى الثرى في قلعة الكرك ، رائحة دمه اصبحت فواحة برائحة المسك ، ودماء الإرهابيون هي تمثل الغدر والخيانة، والمجرمين الذين يقتلون الابرياء من المسلمين.

وذلك ارفع صوتي إلى العالم بأكمله ،وبصوت مرتفع له صداه الارهاب لا دين له.

والرسالة التي أوجهها إلى خوارج العصر :

ايها الارهابيون الجبناء ،سيبقى الاردن بقيادته الحكيمة، عصياً على كل من تسول له نفسه، الاقتراب من أردننا الحبيب، انتم لا تمثلون الا انفسكم .

اعلموا ان الشعب الاردني يلتف كل يوم وراء القيادة الحكيمة.

والإرهاب هو مصنع الكفر، والإسلام بريء من التصرفات العدوانية؛ التي تعمل على قتل المسلمين الابرياء ،الذين يمثلون الإسلام .

وبهذه الكلمات التي لها رونقها الخاص، والصادرة من قلبي، ابعث لكم أيها الإرهابيون: ان الارهاب عدو الاسلام ،و اعلموا الان ،ان الشعب الاردني فداءً للوطن، و المليك ابي الحسين ،وجيشنا هو الجيش العربي المصطفوي، وشهداء الاجهزة الامنية هم ابناء الوطن ، يا ارهابي يا لعين ما الك مبدأ ولا دين ، حمى الله الاردن شعباً وقيادة .