جفرا نيوز : أخبار الأردن | لوحتان للانتفاضه
شريط الأخبار
الايعاز للمراقبين الماليين في الوزارات والدوائر الحكومية بتعزيز الرقابة المالية الرزاز: العاصمة الجديدة ليس أكثر من مقترح إحبط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا "الصحة" تؤكد مأمونية وسلامة المطاعيم بعد اجتماعهم بالطراونة .. رؤساء البلديات: نقف بجانب الموظفين ضمن الموازنات والقوانين اول شاحنة سورية تعبر الى الاردن محملة بمنتجات سورية الرزاز : يُحتمل الا يكون العفو العام "شعبويا" "الغذاء و الدواء" تسحب مستحضرات دوائية من الاسواق لمخالفتها المعايير الفنية "وثيقة" رئيس مجلس محافظة العاصمة يكشف لجفرا تفاصيل لقاء الملك مع رؤساء مجالس المحافظات اصابة (3) اشخاص بحريق بمدرسة في الشوبك (صور) الصحة تتحقق من سلامة مطاعيم "طلاب إربد" رب اسرة اضطر لبيع اثاث بيته لشراء الطعام و دفع اجرة المنزل (صور) القصر: اصابة طالبة واحدة بمرض الكبد الوبائي رسومات غامضة على الجدران في العقبة تثير غضب الاهالي و مطالبات بمحاسبة سلطة العقبة الأمن: على الراغبين بالسفر الى سوريا التواجد قبل الثالثة مساء "كركيون" يوجهون تساؤلات لوزير الاشغال العامة ..لماذا مشروع إسكان العدنانية جرى تجميده منذ سنوات (وجع الروح) الزميل احمد سلامه الى البحرين نقل (23) طالباً من مدرسة حرثا للمستشفى بعد ظهور اعراض جانبية اثر اعطاءهم مطاعيم الصيادلة تبدأ حملة مقاطعة لشركات التأمين غير الملتزمة بأسس التعاقد أول اردني دخل الى سوريا بعد فتح حدود "جابر" يروي تفاصيل رحلته الى دمشق
عاجل
 

لوحتان للانتفاضه

جفرا نيوز - احمد عبد المجيد الصرفندي

لوحتان في بداية الانتفاضه المباركه، عهد الامه رسمت احداها، هذه الطفله الثوره ،هذه الطفله التي صفعت اسرائيل بحقد على وجهها، هذه الطفله التي قتلوا البراءة في عمرها ، هذه الطفلة التي ثأرت لكرامة العرب المهدرة ، هذه الصفعة التي بعثت الامل فينا نحن العرب كل العرب من جديد ، هذه الصفعة الزلزال التي هزت كل ضمائرنا النائمة المستسلمه الخانعه ، انها الصفعة التي فجرت فينا كل القيم الثورية المنسيه وذكرتنا ان القدس لنا وفلسطين لنا ، انها الصفعة التي اربكت كيان العدو ، انها طفلة بعمر الورود تضرب بشكل مهين جنديين بلا خوف ولا تردد ، انها قوة الحق تصدح من جديد ، انها تربية رفض الظلم والخنوع التي ينشدها العرب يوميا ، انها مدرسة في النضال تؤسس لها وعد الامه، بان الحق لا بد ان يعود ، وان الكرامة درس يومي يأخذه اطفال فلسطين ويترجموه حجاره في وجه اعتى قوة غاشمه في العالم
فكيف لنا يا وعهد ان نطال قامتك الشاهقة في النضال ، نحن العرب المهزومون ، فلا يحق لنا ان نتأمل اصبعك الغضه الطريه التي تحمل العناد وبذور الثوره والتحرير ،
ان اظافرك التي رسمت خارطة فلسطين على وجه الجندي الجبان ، وهدمت كل كرامة يدًعيها الاستعمار الذي زرع اسرائيل في فلسطين ، تقول لنا نحن العرب الخانعون حكاما ومحكومين ان النضال هو عهد وعهد هي النضال الذي سيحرر فلسطين
ويخرج من غزة هاشم غزة الثوره العملاق المقعد ابراهيم ابو ثريا ليخط من جديد اسطورة نضال اخرى وهو بلا قدمين بكرسيه المتحرك ثورة وامل ، تلك القدمين التي تتحدى العالم وتقول ان لا اعاقه امام تحرير فلسطين كل فلسطين فلا الاسوار ولا الحواجز تمنعاني من العودة للارض التي اعشق ، وان احرف كلمات النضال هي ارجلي التي امشي بها وهي التي توصلني الى قلب العدو فأقتله بصمودي واصراري على التحرير ، ان هذا العملاق اداءا وفكرا هو وعهد،هما ايقونتان على صدر الشعب الفلسطيني وتاج على راس كل عربي ، فهنيئا للشعب الفلسطيني بهذا التاريخ وهذا النضال الذي يطرز بصمات لا تمحى طوال العمر والزمن من جسد امتنا وجسد النضال العالمي ، فهم الزرع المزهر في ارض النضال العربي والعالمي الذي يطرح ثمارا للحرية المفقوده