جفرا نيوز : أخبار الأردن | في وداع المطر
شريط الأخبار
الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي نتائج إساءة الاختيار بالجامعات الرسمية - رابط وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح انطلاق الحوار الوطني حول قوانين (الانتخاب واللامركزية والأحزاب) قريبا .. الرزاز يؤكد اعتماد البطاقة التعريفية لأبناء الأردنيات وثيقة رسمية تنقلات إدارية في الصحة - (الزبن للتوتنجي) (والطوالبة لفيصل) الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس الملك يهنئ رئيس الوزراء الياباني بإعادة انتخابه رئيسا للحزب الحاكم في اليابان ضبط 4 من مروجي المخدرات بجبل التاج بعمان المبيضين يوعز بتوقيف القائمين على حفل "قلق" النواب "يلغي" انقطاع راتب التقاعد للارامل والمطلقات عند زواجهن مرة اخرى اكثر من 10 ملايين دينار تدفعها الحكومة كـ "رواتب اعتلال" وفاة ثلاثيني دهساً في الزرقاء "قلق "يثير غضب الاردنيين .. و الداخلية : التصريح جاء لحفل غنائي فقط الدفاع المدني: 140 حادثاً مختلفاً خلال الـ 24 ساعة الماضية زواتي ترد على فيديو حول فاتورة الكهرباء وتشرح بند فرق اسعار الوقود 25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل
عاجل
 

في وداع المطر

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري

العلم عند الله نحن في الآونة الأخيرة من علامات الساعة ، نظرا للأمور التي قد تحدث مع شخصي الكريم او مع اي شخص.

منها الظلم من قبل البشر و الاستهزاء بالآخرين من حيث قدراتهم؛ التي تفوق القمم بما أتت نتيجة التفوق في بعض الامور ، اتكلم عن الوضع المأساوي الذي نعيشه على عاتقنا الذي يعمل بدوره على عواقب وخيمة .

يريدون المطر ونسوا أن هناك من ابتلى بالقهر والظلم من قبل البشر ، اتكلم والامر بيد الله ان هناك أقنعة قد سقطت، وظهرت على حقيقتها من تداعيات تظهر بأنها تريد الخير، وهي على عكس حقيقتها ، نحن في زمن نستغل المحترم في أمور لم تسبق لها مثيل ،من أجل ان تصب في مصلحة اللئيم الذي يريد ما لا يحق له .

يريدون المطر والعلم عند الله نحن في الآونة الأخيرة من علامات الساعة التي تحوي على القهر والظلم من قبل بعض البشر .

زمن قد نفذ من الاحترام والسلوكيات الايجابية ، كيف لنا ان نطلب ايدي العون من الله، ونحن في مأزق كبير ، ننظر إلى بعضنا بنظرة الصغير إلى الكبير، والكبير ننظر له نظرة الصغير ، وهناك من يقوم بالصلوات الخمس، ويدخل المسجد وهو على يقين سيدخل الجنة، وعلى ذلك يوجد به قطع الأرحام، والافتراء على الناس، او يحمل صفة النصب والاحتيال والمحامي له تلك الصلوات، أو يحمل صفة الفتنة أو عاق لوالديه ………الخ .

كفانا ظلما ، ثم كفانا ظلما ، ثم كفانا.

نحن في زمن نفاذ الاخلاق، و ابتلاء البشر على بعضهم بما ليس بهم، وتسألوني لماذا المطر قد غاب عن أطفالنا .

كفانا ظلم وثم كفانا ظلم .

قمت بكتابة مقتطفات عن واقعنا المرير، وعيني تكاد ان تنهمر من الدموع ؛نتيجة شدة الآلام الذي هو بداخلي ، رأيت دموعي ولم أرى المطر ، يسعدني ويشرفني أن ارفع القبعة احتراما ،وتقديرا، في وداع المطر؛ بسبب القهر والظلم لدى بعض البشر .