جفرا نيوز : أخبار الأردن | للعرب .. أمامكم حلان لا ثالث لهما !
شريط الأخبار
دهس شاب في الياسمين والسائق يسلم نفسه أجواء باردة وغائمة وأمطار متفرقة طعن جنديين إسرائيليين بالقدس الدفاع المدني يشرح آلية تعامله مع حادثة "الحفرة الامتصاصية" كناكرية يوعز بإجراء مراجعة شاملة للإعفاءات المقدمة لسيارات ذوي الاحتياجات الخاصة وزير المالية يشكل لجنة خاصة للوقوف على مراحل القضايا التحقيقية وسبل تفعيل إجراءات التحصيل جمعية الإخوان المسلمين تعقد مؤتمرا صحفيا للحديث عن مؤتمرها السنوي الثاني الرزاز: الحكومة ستعلن خلال الأسابيع القليلة القادمة عن إعادة خدمة العلم وفق برنامج مشترك عسكري وتدريب مهني عطلة رسمية الثلاثاء المقبل بذكرى المولد النبوي الشريف مخالفات جديدة إلى «الفساد» والادعاء العام والقضاء بالوثائق..رئيس بلدية الازرق يتجاهل تقارير طبية رسمية ويقيل عامل وطن من عمله اللجنة الفنية للامركزية تقوم بزيارات ميدانية الى مجالس المحافظات وفاة طفلة و شاب اثر سقوطهما داخل حفرة امتصاصية في خريبة السوق .. صور الملك يعود الى ارض الوطن الرزاز يهنئ الملك: هذا الإنجاز هو مصدر فخر لكل أردني ولي العهد في ذكرى ميلاد المغفور له الحسين: ستظل حياً في القلب اقليم البترا بعلن جاهزيته التامة لأي ظروف جوية طارئة احمد سلامة يكتب : مذكرات في عيد ميلاد الملك الراحل "الحسين" و قصة هاني الملقي الذي خطط لحبس "نضال الفراعنة" الحكم بالسجن 15 عاما على منفذ عملية السطو على البنك العربي مدعي عام الجيزة يقرر كف يد رئيس بلدية الجيزة و اعضاء المجلس البلدي عن العمل
عاجل
 

للعرب .. أمامكم حلان لا ثالث لهما !

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر

ذهب الزمان الذي كان العرب يجيشون فيه جيوشهم ومحاربة إسرائيل لإستعادة فلسطين أو حتى جزء منها , ولن يعود ذلك الزمان إلا بطوفان شعبي عربي يطمر ما يسمى بإسرائيل ويعيدها فلسطين كما كانت ! .

اليوم أمام العرب أحد حلين لا ثالث لهما , الأول وقد صار صعبا , هو " التدويل " الذي كنت دوما أدعو إليه قبل اوسلو , وهو العودة عربيا إلى مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة , ومطالبتهما بتنفيذ قراراتهما بشأن القضية الفلسطينية , أي عودة الضفة الغربية إلى الأردن بإعتبارها أرضا أردنية محتلة , وفصلها عبر تقرير مصير مشروع عن الأردن في اليوم التالي , وهذا ما كان يدعو له الملك الحسين رحمه الله بقوله , دعونا نحررها سلميا عبر مجلس الأمن وقراراته الصادرة أصلا , ثم إستقلوا بعد فترة وأجعلوا منها دولة سندعمها ولن نزاحمكم عليها , لكن أحدا لم يقبل وتوهمت منظمة التحرير أن إسرائيل ستقبل بها دولة في الضفة وغزة .

وحيث يبدو هذا الحل قد صار صعبا وفات زمانه كثيرا وسيجد معارضين أردنيين وفلسطينيين كثرا وحتى عربا , فإن الحل الاقرب إن كان الكل جادين في العمل على تحرير القدس والضفة , فهو وبوضوح وصراحة تامين , " إنتفاضة شعبية سلمية فلسطينية " في كل فلسطين من بحرها إلى نهرها , وبتمويل وتبرع مالي عربي سخي يوفر لكل فلسطيني منتفض ما يزيد عن حاجته لعيش كريم عندما تصبح الإنتفاضة السلمية اليومية هي عمله ومهنته !

الإنتفاضة السلمية غير المسلحة في سائر مدن وقرى فلسطين هي من سيرغم نتنياهو ومن بعده ترمب على الخضوع للحق العربي , حتى لو إستمرت عاما أو عامين وبدعم شعبي عربي صادق وذي زخم وعلى مرآى من العالم كله ! , وستجد حتما من يتضامن معها في شتى أرجاء المعمورة طوعا وبتشجيع شعبي عربي حتى يعود الحق لإهله رغم أنف كل يهود الأرض وداعميهم ! .

صفقة أو صفعة القرن صارت وإنتهت وترمب نفض يده بعد أن حقق مبتغى أعدائنا , ومهمة إدارته اليوم تشجيع دول صوتت معه لنقل سفاراتها إلى القدس لا أكثر , وعلى العرب وبيدهم هذا أن يلقوننه هو شخصيا درسا لا ينساه لقاء فعلته الجريمة , ولديهم الكثير من الوسائل في التأكيد على صداقة العرب للمواطن الأميركي الفرد , ومخاصمتهم لإدارة ترمب تحديدا ! . الله من وراء القصد