جفرا نيوز : أخبار الأردن | للعرب .. أمامكم حلان لا ثالث لهما !
شريط الأخبار
ملحس : لا تمديد لإعفــاء سيــارات «الهـايـبــرد» إعادة فرض 1 % من أرباح الشركات لصالح صندوق دعم البحث العلمي شاب يهدد بالانتحار بالقفز من مئذنة مسجد في جرش (صور) محكمة أمن الدولة تبدأ بمحاكمة متهم بالتخطيط لعمل ارهابي الطراونة يلتقي الرئيس التنفيذي للشرق الاوسط وشمال افريقيا لهيومن رايتس ووتش بالصور .. الملك يحضر احتفال الجيش بعيد ميلاده الـ 56 بالفيديو والصور .. الأمن الوقائي يضبط المبلغ المالي المسروق من البنك رئيس واعضاء "مفوضي اقليم البترا" يؤدون اليمين القانونية امام رئيس الوزراء كتلة هوائية باردة مرافقة لمنخفض جوي تؤثر على المملكة غدا الامن العام .. شـكرا لكم ونفاخر بكم الدنيـا “استعد لبدء مشروعك الخاص" ورشة عمل في غرفة صناعة عمان انقطاع الاتصالات الهاتفية عن مستشفى الاميرة راية لسرقة الكيبل القبض على المشتبه به في حادثة السطو على احد البنوك بعد ساعة من ارتكاب الجريمة تصريح من بنك الاتحاد بعد تعرضه لسطو مسلح سطو مسلح على فرع بنك في عبدون وسلب الاف الدنانير تحت تهديد السلاح جت تقدم خدم توصيل الديزل للمنازل صحيفة عربية : مطالبة الاصلاح بإسقاط الحكومة هدفها التغطية على دورها السلبي بمناقشة الموازنة تعرفوا على قاتل المناصرة النائب السابق البطاينه .. ( هزيمة العنجهية والتعالي والغرور ) الامن يحقق بحادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد
عاجل
 

للعرب .. أمامكم حلان لا ثالث لهما !

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر

ذهب الزمان الذي كان العرب يجيشون فيه جيوشهم ومحاربة إسرائيل لإستعادة فلسطين أو حتى جزء منها , ولن يعود ذلك الزمان إلا بطوفان شعبي عربي يطمر ما يسمى بإسرائيل ويعيدها فلسطين كما كانت ! .

اليوم أمام العرب أحد حلين لا ثالث لهما , الأول وقد صار صعبا , هو " التدويل " الذي كنت دوما أدعو إليه قبل اوسلو , وهو العودة عربيا إلى مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة , ومطالبتهما بتنفيذ قراراتهما بشأن القضية الفلسطينية , أي عودة الضفة الغربية إلى الأردن بإعتبارها أرضا أردنية محتلة , وفصلها عبر تقرير مصير مشروع عن الأردن في اليوم التالي , وهذا ما كان يدعو له الملك الحسين رحمه الله بقوله , دعونا نحررها سلميا عبر مجلس الأمن وقراراته الصادرة أصلا , ثم إستقلوا بعد فترة وأجعلوا منها دولة سندعمها ولن نزاحمكم عليها , لكن أحدا لم يقبل وتوهمت منظمة التحرير أن إسرائيل ستقبل بها دولة في الضفة وغزة .

وحيث يبدو هذا الحل قد صار صعبا وفات زمانه كثيرا وسيجد معارضين أردنيين وفلسطينيين كثرا وحتى عربا , فإن الحل الاقرب إن كان الكل جادين في العمل على تحرير القدس والضفة , فهو وبوضوح وصراحة تامين , " إنتفاضة شعبية سلمية فلسطينية " في كل فلسطين من بحرها إلى نهرها , وبتمويل وتبرع مالي عربي سخي يوفر لكل فلسطيني منتفض ما يزيد عن حاجته لعيش كريم عندما تصبح الإنتفاضة السلمية اليومية هي عمله ومهنته !

الإنتفاضة السلمية غير المسلحة في سائر مدن وقرى فلسطين هي من سيرغم نتنياهو ومن بعده ترمب على الخضوع للحق العربي , حتى لو إستمرت عاما أو عامين وبدعم شعبي عربي صادق وذي زخم وعلى مرآى من العالم كله ! , وستجد حتما من يتضامن معها في شتى أرجاء المعمورة طوعا وبتشجيع شعبي عربي حتى يعود الحق لإهله رغم أنف كل يهود الأرض وداعميهم ! .

صفقة أو صفعة القرن صارت وإنتهت وترمب نفض يده بعد أن حقق مبتغى أعدائنا , ومهمة إدارته اليوم تشجيع دول صوتت معه لنقل سفاراتها إلى القدس لا أكثر , وعلى العرب وبيدهم هذا أن يلقوننه هو شخصيا درسا لا ينساه لقاء فعلته الجريمة , ولديهم الكثير من الوسائل في التأكيد على صداقة العرب للمواطن الأميركي الفرد , ومخاصمتهم لإدارة ترمب تحديدا ! . الله من وراء القصد