المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر إرادة ملكية بنقل واعتماد سفراء (أسماء) احالة موظفين حكوميين الى التقاعد (اسماء) الشحاحده : الاحتفال بيوم الشجرة يرتبط بمفهوم الوطنية والانتماء تعيينات وترفيعات في الديوان الملكي (أسماء) الارصاد الجوية لجفرا : ثلوج في عمان و تتراكم شمال وجنوب المملكة الليلة .. تفاصيل و أسماء الامن يحذر ويطلب من المواطنين اخذ أقصى درجات الحيطة على الطرق الحكومة تخفض أسعار الخس والفجل والكلمنتينا والنحل ورب البندورة واصناف اخرى مشعوذ يحتال على أردنية بـ 15 ألف دينار القبض على أردني يعرض تماثيلا اثرية للبيع بـ 4 ملايين دينار "تفاصيل " الحسين الأمير "سر أبيه".. وكثير من جدّه الأردن يدين الهجوم الإرهابي في نيروبي الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز ما هي اسباب تراجع اداء المنتخب وعدم تحقيقه الفوز على المنتخب الفلسطيني ؟ تعليق دوام الأربعاء بجامعة عجلون الوطنية المناطق التي يزيد ارتفاعها عن (900) متر متوقع ان تشهد تساقطاً للثلوج - اسماء الاردنيون اشتروا أكثر من (150) ألف اسطوانة غاز استعداداً للثلوج منخفض قطبي يؤثر على المملكة اليوم وثلوج فوق 900 متر - تفاصيل الأمانة تعلن حالة الطوارئ القصوى للتعامل مع الحالة الجوية ترجيح بدء دخول الشاحنات الأردنية إلى العراق الشهر المقبل
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:06 am-

دوران الدنيا

دوران الدنيا

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري
دوران الدنيا مرحلة يمر بها كل إنسان، مقياس يقاس بها الإنسان، ووحدة القياس هي الدوران الكثير من يجهل هذه الوحدة ،ولكن هنالك بعض من البشر ضمائرهم حية ويفكرون بوحدة الدوران، نعم كما تدين تدان ولو مر الزمان الى أبعد الأعوام ،كما خلقة أيها الإنسان من تراب سترجع إلى التراب، الضمير الحي موجود عند بعض من البشر ، ليتنا نفهم ونعي ان كل شيء مبرمج في هذه الدنيا الفانية ،التي لطالما الكثير من البشر فكروا بها ،الا ان شاء القدر ودفنوا تحت التراب .

سأقوم بطرح مثالا وهميا على ذلك ، وهميا وليس كما يظن البعض بأنه حقيقي :
منذ صغري كنت امسك قلم رصاص، واقوم بالكتابة ومن الكتابات أهمها، كانت هي عن يومياتي التي كانت تحدث معي ،من أحداث يومية او مشادات كلامية تحدث بيني وبين الأصدقاء او .....الخ .

الجدير بالذكر حلم حياتي؛ ان اصبح كاتب مقالات، وعلى مستوى ،حتى تحقق الحلم وذلك بسبب ابداعي الذي قام بإيصال شخصيتي الفذة ،إلى ذاك الحلم ،
طال الزمان حتى أصبحت من الكتاب الكبار، الذي يطرح اسمه في كل مكان ، الأمر الغريب عندما ظهر اسمي البعض استخدم يده، من أجل ان تخط في التعليقات, التي تصل إلى اي موقع اخباري, الذي يوجد به اي مقالة بها الكاتب : ابراهيم الحوري، من أجل إيصال فكره عن شخصيتي المحنكة، وذلك من أجل التشويش، وليس من أجل المصلحة العامة، ومنهم من قد قام بالضغط على لوحة مفاتيح الهاتف ،من اجل الاتصال بشكل مباشر ،على اي موقع يدرج به شخصيتي النيرة .

نيرة، وفذة ،ومحنكة، قد تلاقي استحسان من البعض، والبعض الآخر سيكون رده: ما به او مصدق حاله .
لا اريد ان أبتعد عن المثال الوهمي الذي قمت بطرحه، ولكنه ليس بمثال وهمي هو المثال الحقيقي، ولكن الفكرة المأخوذة منه هي من قام بالاتصال، أو قام بإرسال تشويشات ليست بي ، الدنيا تدور به بما فعل ،ورب العالمين لن ينساه بما فعل ، وهذه هي الحياة يوم ليك ويوم عليك .

شئت ام أبيت أيها الإنسان ان عملت الخير اليوم غدا” ستلاقي الخير ،وأن عملت الشر اليوم غدا” ستلاقي الشر، دوران الدنيا ليس بغريب والغريب أن تنظر إلى هذه الدنيا نظرة عدم الدوران، وعدم الحساب يوم القيامة، أيها الإنسان الله اعلم بحالك كن على يقين و حسن ظن رب العالمين الذي يمهل ولا يهمل، اغرس في نفسك ان جميع الأعمال مسجلة، و من طال لسانه في ظلم اي إنسان ،سيطال لسان غيره لمن اساء لغيره ،هذه هي الدنيا ،كل شيء بها مسجل ،علينا أن نفكر في افعالنا قبل رجوعها الينا .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر