وفاة سيدة وإصابة 4 آخرين اثر حادث تدهور في المفرق تواصل الأجواء الباردة وعودة عدم الاستقرار غدا البرلمان الأوروبي يدعو لدعم الأردن بملف اللاجئين تعليق دوام مدارس عجلون الأحد شويكة: سنقدم خدمات مميزة للسياح حفل تأبين يستذكر مواقف الراحل سلطان العدوان.. صور التعليم العالي يستثني الطلبة المتواجدين في هنغاريا من تقديم امتحان اللغة الإنجليزية ضعف الهطول المطري الليلة وحالة جديدة من عدم الاستقرار تؤثر على المملكة غدا بلتاجي يؤكد تعيينه في منصب جديد توقف العمل بإعادة تأهيل طريق المفرق الصفاوي الغذاء والدواء تحذر من هذا المنتج احباط تهريب "قات" من عدن إلى الأردن الجغبير يدعو لتخفيض اشتراكات الضمان الشهرية مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا مصدر حكومي ينفي لجفرا اخلاء مبنى محافظة عجلون نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) "التربية الاعلامية" متطلب اجباري لطلبة الجامعات وقبول معدلات 60% على برنامج الموازي - قرارات محافظ عجلون يؤكد وقف اطلاق النار وجاري التواصل مع الوجهاء ابو السعود: مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري ل الاحد آخر موعد للتسجيل الأولي للحج - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:06 am-

دوران الدنيا

دوران الدنيا

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري
دوران الدنيا مرحلة يمر بها كل إنسان، مقياس يقاس بها الإنسان، ووحدة القياس هي الدوران الكثير من يجهل هذه الوحدة ،ولكن هنالك بعض من البشر ضمائرهم حية ويفكرون بوحدة الدوران، نعم كما تدين تدان ولو مر الزمان الى أبعد الأعوام ،كما خلقة أيها الإنسان من تراب سترجع إلى التراب، الضمير الحي موجود عند بعض من البشر ، ليتنا نفهم ونعي ان كل شيء مبرمج في هذه الدنيا الفانية ،التي لطالما الكثير من البشر فكروا بها ،الا ان شاء القدر ودفنوا تحت التراب .

سأقوم بطرح مثالا وهميا على ذلك ، وهميا وليس كما يظن البعض بأنه حقيقي :
منذ صغري كنت امسك قلم رصاص، واقوم بالكتابة ومن الكتابات أهمها، كانت هي عن يومياتي التي كانت تحدث معي ،من أحداث يومية او مشادات كلامية تحدث بيني وبين الأصدقاء او .....الخ .

الجدير بالذكر حلم حياتي؛ ان اصبح كاتب مقالات، وعلى مستوى ،حتى تحقق الحلم وذلك بسبب ابداعي الذي قام بإيصال شخصيتي الفذة ،إلى ذاك الحلم ،
طال الزمان حتى أصبحت من الكتاب الكبار، الذي يطرح اسمه في كل مكان ، الأمر الغريب عندما ظهر اسمي البعض استخدم يده، من أجل ان تخط في التعليقات, التي تصل إلى اي موقع اخباري, الذي يوجد به اي مقالة بها الكاتب : ابراهيم الحوري، من أجل إيصال فكره عن شخصيتي المحنكة، وذلك من أجل التشويش، وليس من أجل المصلحة العامة، ومنهم من قد قام بالضغط على لوحة مفاتيح الهاتف ،من اجل الاتصال بشكل مباشر ،على اي موقع يدرج به شخصيتي النيرة .

نيرة، وفذة ،ومحنكة، قد تلاقي استحسان من البعض، والبعض الآخر سيكون رده: ما به او مصدق حاله .
لا اريد ان أبتعد عن المثال الوهمي الذي قمت بطرحه، ولكنه ليس بمثال وهمي هو المثال الحقيقي، ولكن الفكرة المأخوذة منه هي من قام بالاتصال، أو قام بإرسال تشويشات ليست بي ، الدنيا تدور به بما فعل ،ورب العالمين لن ينساه بما فعل ، وهذه هي الحياة يوم ليك ويوم عليك .

شئت ام أبيت أيها الإنسان ان عملت الخير اليوم غدا” ستلاقي الخير ،وأن عملت الشر اليوم غدا” ستلاقي الشر، دوران الدنيا ليس بغريب والغريب أن تنظر إلى هذه الدنيا نظرة عدم الدوران، وعدم الحساب يوم القيامة، أيها الإنسان الله اعلم بحالك كن على يقين و حسن ظن رب العالمين الذي يمهل ولا يهمل، اغرس في نفسك ان جميع الأعمال مسجلة، و من طال لسانه في ظلم اي إنسان ،سيطال لسان غيره لمن اساء لغيره ،هذه هي الدنيا ،كل شيء بها مسجل ،علينا أن نفكر في افعالنا قبل رجوعها الينا .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر