الشيوعي الأردني : مسيرات المتعطلين عن العمل "خلّاقة" وندعم مطالبهم العثور على جثتين مصابتين بالرصاص لمواطن ووالدته في البادية الوسطى نزيل في مركز إصلاح و تأهيل "ام اللولو" يضرب عن الطعام للمطالبة بإنصافه فيديو .. ضبط ساقي باصين عمومي اثناء قيادتهما بشكل متهور في عمان هيومن رايتس: تعديلات "الجرائم الالكترونية" في الاردن تقيد حرية التعبير الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز تعثر مصنع الملابس وتوقفه عن العمل في الشوبك يهدد بفقدان (150) موظفاً عملهم تغيرات على الحالة الجوية وعودة الاجواء الباردة وامطار اليوم وغداً الحكومة: لا طلبات تعويض من شركات دخان عالمية (العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر الدميسي والظهراوي يهاجمان المصري بعد فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:25 am-

" تلوث الاخلاق "

" تلوث الاخلاق "

جفرا نيوز - الكاتب : ابراهيم الحوري

خبر عاجل : لقد تم ،وبرغم التأكيد ،وفي غياب الحقيقة ، وبوجود دليل قطعي ،
نحن في زمن ضياع حق من له حقوق ، حيث حياة الغرور دخلت بنا ،ونسينا ان حياتنا هي توقيت مؤقت، وليس ذاك التوقيت الذي يسمى الدائم ، كثر الهرج بين الناس ، سواليف معظم منها يندرج تحت الهرج ذا فائدة، والبعض الآخر من غير فائدة ، نعيش على حافة الطريق ،في زمن كن معي ولو كانت الاخطاء التي بي كبيرة ،وكثيرة، لأكون معك من أجل مصلحتك .
ومن هذا المنطلق سأكون بالكرامة التي أخذتها من البيئة الصالحة ولن أخضع لأي شخص يتسم بصفة بيع الكرامة ، كرامتي أهم من اخطاء الاخرين ، سأبقى لوحدي مقابل عدم تسليم شخصيتي لأي أحد .
هناك من يستغل المحترم من أجل مصالحه، وهناك من يستغل المحترم بنشر الإشاعة عنه من أجل حقد الناشر او تلبي احتياجاته، وهناك من يريد ان يأخذ حقوق غيره وهي ليست له ، ومن هنا أعلن رسميا نحن في زمن كيف تفرد تصرفاتك السيئة ،من أجل ان تتنفس الهواء الطلق في بيئة الشر .
ان "تلوث الاخلاق” اصبح أمرا عاديا يمثل من تربى على ذلك،
وهو مرض كأي مرض ،فربما يكون من الأمراض النفسية ،بل هو حقاً كذلك بكل ما هو مؤكد ، واكيد هو نسيج غير متماسك و له هشاشة ، التي تجعل صاحبه، ان يعيش في مجتمع ،يندرج تحت شخصيته؛ وهو ما يسمى بالمجتمع الملوث، بالأكاذيب، و الاتهامات الباطلة ،و أخذ حقوق الآخرين، و نشر الإشاعات التي لها هدف وهي المصلحة و…………الخ ، من هنا ومن هناك من يعمل على إشعار غيره بأنك صاحب اخطاء ، وهو بعيد بشكل كلي عن ذلك ، من هنا ومن هناك من يعيش على حساب غيره؛ وذلك عن طريق الابتلاء إلى غيره ، من هنا ومن هناك من يرى اخطاء غيره ولا يرى أخطاءه ، من هنا ومن هناك ان بعضهم ليس به ضمير، ولا اخلاق، ولا انسانية ، من هنا ، من هنا ، من هنا ، من هنا ، وبصوت له صداه، نحن في مجتمع لا يرحم أحدا ،بل يعمل على إعاقة من حوله .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر