جفرا نيوز : أخبار الأردن | عملة البيتكوين
شريط الأخبار
عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن "التَّعديل الوزاري".. الضجيج يرتفع وبورصة الأسماء تتّسع و"اعتذارات" بالجُملة توجه لتحويل فارضي الاتاوات والمعتدين على المستثمرين لأمن الدولة القبض على مطلوب مصنف بالخطير وبحقه 44 طلب بقضايا السرقات الغذاء والدواء تسحب مستحضرا من جميع المستشفيات والصيدليات الأمن العام يعلن أسماء الضباط مستحقي الإسكان العسكري هل يتخذ الملقي قرارا يطيل من عُمر حكومته على غرار حكومة النسور ؟ فلسطينيون: شتان ما بين الاردن ومصر
عاجل
 

عملة البيتكوين

جفرا نيوز - عمار المومني 
عملة البيتكوين هذا الخطر الذي يحذر منه البنك المركزي الاردني الافراد الذين يتعاملون بهذه العملة الالكترونية المبهمة والتي قد تكون على اغلب الظن مجهولة المصدر مع العلم بأن ليس لها بنك مركزي مصدر لها او يشرف عليها فهي لا مركزيةبالاضافة الى انها قديمة النشأة وبدايتها في عام 2008-2009 ، ولكن ما سر توغلها بين العديد في المجتمع الاردني الذي بات يتاجر بهذه العملة فهي اقرب من الاسهم يوم مرتفعة ويوم منخفضة،وبعد تحذير البنك المركزي الاردني من التعامل بها فإن الدولة قد قامت بتبرئة نفسها مقدما لان الخطر وشيك ، وهذا قد يؤدي الى حالة انكماشية تؤثر على الاقتصاد الاردني وبنيته الاجتماعية ، ونستطيع القول كما حصل قبل عدة اعوام في البورصة الوهمية التي ادت الى ضياع اموال الناس وتدهور عدد من الاسواق مثل سوق العقار وباتت حالة من الركود الاقتصادي ،ويرجع ذلك الى تأخر البنك المركزي في التدخل كونه المسؤول الاول عن حماية الاقتصاد الوطني اما الان فلا حجه لاولئك الذين يتعاملون بها مع العلم بأن هناك توقعات برتفاع عدد المتعاملين بعملة البيتكوين ، ويبقى السؤال مطروح هل سيكون هناك تدخل من اصحاب الاختصاص الاقتصادي والمالي للوصول الى بر الامان؟؟؟؟وهل هناك مستقبل لهذه العملة المجهولة ؟؟؟؟وهل هناك يد خفيه وراء ظهورها لتحقيق غاية معينه في ظل العولمة ؟؟؟