استجابةً للمبادرة الملكية زين تقدّم ٥٠ ألف دينار لحملة دعم الغارمات مجلس الاعيان يتبرع بعشرة الاف دينار لمساعدة الغارمات دفن شهداء الأردن في نيوزيلندا بالعلم الطراونة ونداء الواجب ولي العهد وأم الشهيد الملك: سأكون أول الداعمين لبناتنا وأخواتنا الغارمات ترحيل 267 وافدا لإصابتهم بأمراض خطرة ترجيح رفع أسعار المحروقات 3 -4 %للشهر المقبل وتثبيت الكاز والغاز ”الأعیان“ یرفض قرار ”النواب“ بإعفاء ”أبناء غزة“ من الحصول علی تصریح عمل رئيس وزراء العراق يزور الأردن الأسبوع القادم انخفاض على الحرارة وطقس ربيعي الجمعة بالفيديو .. صرخة "أُم" لاحد شهداء قلعة الكرك تنشد لقاء ولي العهد الحكومة تعزي بضحايا غرق عبارة بالعراق الدفاع المدني يخمد حريق محل قطع سيارات في محافظة العاصمة العناية الإلهية تنقذ اطفال مدرسة من كارثة - صور إحالة (5) من موظفي "قاضي القضاة" للنائب العام انتهاء تنقيبات اثرية بطبقة فحل اسحاقات ترعى احتفالات عيد الكرامة ويوم العمل الإجتماعي وعيد الأم النزاهة : قضية فساد في اسهم مصنع اسمدة تابع للفوسفات قبل سنوات وتوقيف أربعة متهمين بقضايا اخرى بالجويدة (15) يوماً - تفاصيل "قاضي القضاة" تحيل خمسة من موظفيها للنائب العام
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:44 am-

الاستقطاب والتوطين في الجامعات الاردنية

الاستقطاب والتوطين في الجامعات الاردنية

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

في خطوة يشهد لها لتعزيز العملية التعليمية ولتسويق الجامعات الأردنية عربيا و دوليا ، قامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإستحداث وحدة إستقطاب الطلبة الوافدين والتي أقرها مجلس الوزراء في جلسة يوم أمس الإثنين الموافق 26/3/2018 ، لتتولى هذه الوحدة الدور الإعلامي والتسويقي لجامعاتنا الأردنية خارجيا ومن خلال الورش والندوات والمؤتمرات التي ستعقد لهذه الغاية.
وكالعادة تقوم الوزارة بخطوة إستباقية لترويج الجامعات الأردنية والسياحة التعليمية وبالنيابة عن الجامعات الرسمية والتي قصرت في هذا الملف ، علما بأن التنسيق لتحقيق هذا الهدف مع الجامعات مطلوب ومن خلال وحدات تابعة لعمادة شؤون الطلبة والتي يجب أن تعمل جنبا الى جنب مع الوحدة الرئيسية والتي ستكون تابعة حاليا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
إن جامعاتنا الأردنية والتي نفتخر بها وبمستواها العلمي والأكاديمي المتطور والذي يضاهي معظم الجامعات العربية والدولية التي يدرس بها أبناؤنا الأردنيون ينقصها فقط السياسة الإعلامية الممنهجة والترويج السليم والذي يجب ان يكون من مهام نائب الرئيس لشؤون الإستثمار والإستقطاب وعمادة شؤون الطلبة.
خطوة في الإتجاه الصحيح وتحسب لوزارة التعليم العالي ، ولكن لترى هذه الخطوة النور وتحصد الثمار التي أسست من أجلها فلابد من العمل والتنسيق المستمر مع جميع الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة ومع البعثات الدبلوماسية الأردنية في الخارج.
إن عدم قيام جامعاتنا الوطنية بمهامها في هذا المحور جعل الأردن سوقا خصبا وسهلا للجامعات التركية والماليزية وغيرها من الجامعات لتسويق خططها وبرامجها في السوق المحلي وإستقطاب العدد الكبير من أبناء هذا البلد للدراسة فيها ، علما بأن جميع التخصصات لمرحلتي البكالوريوس والماجستير متوفرة في جامعاتنا الأردنية، وما علينا الا العمل على توطين هؤلاء الطلبة داخليا ووقف إستنزاف وتحويل العملات الصعبه للخارج.
إن العمل على استقطاب الطلبة الوافدين يجب أن يكون متوازيا مع العمل على توطين الطلبة الأردنيين الراغبين بالدراسة في الخارج في الجامعات الأردنية وهذا يتطلب تضافر الجهود وتوفر العزيمة والعمل على تعديل التشريعات.
وفي الختام يجب العمل على إستحداث برامج لدراسة الدكتوراة محليا في جامعاتنا العريقة كالعلوم والتكنولوجيا والجامعة الأردنية وتوطين طلبتنا فيها، بحيث تكون هذه البرامج مشتركة مع جامعات دولية رائدة في هذا المجال، مما يعزز ويقوي الدرجات الأكاديمية التي نمنحها للطلبة ويقوي الشراكات مع الجامعات العالمية ويوفر فرص عمل وتبادل للخبرات الأكاديمية بين جامعاتنا الأردنية والجامعات العالمية.
حمى الله هذا البلد الطاهر ومليكه وشعبه وجعله واحة للعلم ومنارة للعلماء.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر