جفرا نيوز : أخبار الأردن | الاستقطاب والتوطين في الجامعات الاردنية
شريط الأخبار
مياه الامطار تداهم منازل وخيام في الزرقاء والمفرق الأمطار تغلق طريق الشجرة في الرمثا الامانة: مواتير شفط عملاقة لسحب المياه من الانفاق الامن يحذر السائقين من الحالة الجوية السائدة التعليم العالي يطلب من الجامعات الطبية إستكمال متطلبات الترخيص - قرارات المجلس المالية تؤكد : تعديلات "ضريبة الدخل" لن تمس الشريحة الأكبر من الموظفين الرزاز يؤكد: التربية تحترم حق المعلمين في التعبير الحمود يكرم ثلاثة من مرتبات امن العقبة مهندس أردني يرفض العمل بمشروع الغاز الإسرائيلي الخدمة المدنية: التشريعات تحظر إضراب واعتصام مـوظفي القطـاع العام تنقلات لقضاة متدرجين - اسماء بالصور - %69 من الاردنيين :ظروفنا الاقتصادية اسوء من قبل عام والحكومة تسير بالاتجاه الخاطيء جلسة مشتركة لمجلس الامة حول قانوني "المسؤولية الطبية" و"الاعلى للشباب" 168 مليون دينار تنفق سنويا على مساعدات الأسر الفقيرة الطويسي يحاضر في معهد الدوحة القطري .. الاحد النائب السابق البطاينة..( النخب السياسية الاردنية بين الغياب والتغيب!!؟؟) الأمير خالد يوجه دعوة لمؤازرة المنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصه «مخمور» باجتماع حكومي في الأردن بيان لمطاعم «سنترو»: وزير حالي وموظفو الأمانة جماعة عمان لحوارات المستقبل تصدر ورقة رأي ورؤيا حول الحالة الوطنية
عاجل
 

الاستقطاب والتوطين في الجامعات الاردنية

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

في خطوة يشهد لها لتعزيز العملية التعليمية ولتسويق الجامعات الأردنية عربيا و دوليا ، قامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإستحداث وحدة إستقطاب الطلبة الوافدين والتي أقرها مجلس الوزراء في جلسة يوم أمس الإثنين الموافق 26/3/2018 ، لتتولى هذه الوحدة الدور الإعلامي والتسويقي لجامعاتنا الأردنية خارجيا ومن خلال الورش والندوات والمؤتمرات التي ستعقد لهذه الغاية.
وكالعادة تقوم الوزارة بخطوة إستباقية لترويج الجامعات الأردنية والسياحة التعليمية وبالنيابة عن الجامعات الرسمية والتي قصرت في هذا الملف ، علما بأن التنسيق لتحقيق هذا الهدف مع الجامعات مطلوب ومن خلال وحدات تابعة لعمادة شؤون الطلبة والتي يجب أن تعمل جنبا الى جنب مع الوحدة الرئيسية والتي ستكون تابعة حاليا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
إن جامعاتنا الأردنية والتي نفتخر بها وبمستواها العلمي والأكاديمي المتطور والذي يضاهي معظم الجامعات العربية والدولية التي يدرس بها أبناؤنا الأردنيون ينقصها فقط السياسة الإعلامية الممنهجة والترويج السليم والذي يجب ان يكون من مهام نائب الرئيس لشؤون الإستثمار والإستقطاب وعمادة شؤون الطلبة.
خطوة في الإتجاه الصحيح وتحسب لوزارة التعليم العالي ، ولكن لترى هذه الخطوة النور وتحصد الثمار التي أسست من أجلها فلابد من العمل والتنسيق المستمر مع جميع الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة ومع البعثات الدبلوماسية الأردنية في الخارج.
إن عدم قيام جامعاتنا الوطنية بمهامها في هذا المحور جعل الأردن سوقا خصبا وسهلا للجامعات التركية والماليزية وغيرها من الجامعات لتسويق خططها وبرامجها في السوق المحلي وإستقطاب العدد الكبير من أبناء هذا البلد للدراسة فيها ، علما بأن جميع التخصصات لمرحلتي البكالوريوس والماجستير متوفرة في جامعاتنا الأردنية، وما علينا الا العمل على توطين هؤلاء الطلبة داخليا ووقف إستنزاف وتحويل العملات الصعبه للخارج.
إن العمل على استقطاب الطلبة الوافدين يجب أن يكون متوازيا مع العمل على توطين الطلبة الأردنيين الراغبين بالدراسة في الخارج في الجامعات الأردنية وهذا يتطلب تضافر الجهود وتوفر العزيمة والعمل على تعديل التشريعات.
وفي الختام يجب العمل على إستحداث برامج لدراسة الدكتوراة محليا في جامعاتنا العريقة كالعلوم والتكنولوجيا والجامعة الأردنية وتوطين طلبتنا فيها، بحيث تكون هذه البرامج مشتركة مع جامعات دولية رائدة في هذا المجال، مما يعزز ويقوي الدرجات الأكاديمية التي نمنحها للطلبة ويقوي الشراكات مع الجامعات العالمية ويوفر فرص عمل وتبادل للخبرات الأكاديمية بين جامعاتنا الأردنية والجامعات العالمية.
حمى الله هذا البلد الطاهر ومليكه وشعبه وجعله واحة للعلم ومنارة للعلماء.