جفرا نيوز : أخبار الأردن | الاستقطاب والتوطين في الجامعات الاردنية
شريط الأخبار
الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا الملك يلتقي رئيس رواندا ونائب رئيس الوزراء الصومالي على هامش اجتماعات العقبة رؤساء المحافظات"يطلبون لقاء الرزاز بشكل مستعجل وزير الاوقاف يمنع إقامة الصلاة و الدروس على مكبرات الصوت .. وثيقة مجلس النقباء يطالب الحكومة بضرورة الإسراع بإصدار "العفو العام" المياه تنفي فرض ضريبة جديدة للصرف الصحي السجن سنتين ونصف لشاب سرق محفظة رجل بداخلها (3) دنانير قرار "الطراونة" الجريء حسم الموقف و ضغط على الحكومة لسحب قانون الجرائم الالكترونية
عاجل
 

الاستقطاب والتوطين في الجامعات الاردنية

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

في خطوة يشهد لها لتعزيز العملية التعليمية ولتسويق الجامعات الأردنية عربيا و دوليا ، قامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإستحداث وحدة إستقطاب الطلبة الوافدين والتي أقرها مجلس الوزراء في جلسة يوم أمس الإثنين الموافق 26/3/2018 ، لتتولى هذه الوحدة الدور الإعلامي والتسويقي لجامعاتنا الأردنية خارجيا ومن خلال الورش والندوات والمؤتمرات التي ستعقد لهذه الغاية.
وكالعادة تقوم الوزارة بخطوة إستباقية لترويج الجامعات الأردنية والسياحة التعليمية وبالنيابة عن الجامعات الرسمية والتي قصرت في هذا الملف ، علما بأن التنسيق لتحقيق هذا الهدف مع الجامعات مطلوب ومن خلال وحدات تابعة لعمادة شؤون الطلبة والتي يجب أن تعمل جنبا الى جنب مع الوحدة الرئيسية والتي ستكون تابعة حاليا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
إن جامعاتنا الأردنية والتي نفتخر بها وبمستواها العلمي والأكاديمي المتطور والذي يضاهي معظم الجامعات العربية والدولية التي يدرس بها أبناؤنا الأردنيون ينقصها فقط السياسة الإعلامية الممنهجة والترويج السليم والذي يجب ان يكون من مهام نائب الرئيس لشؤون الإستثمار والإستقطاب وعمادة شؤون الطلبة.
خطوة في الإتجاه الصحيح وتحسب لوزارة التعليم العالي ، ولكن لترى هذه الخطوة النور وتحصد الثمار التي أسست من أجلها فلابد من العمل والتنسيق المستمر مع جميع الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة ومع البعثات الدبلوماسية الأردنية في الخارج.
إن عدم قيام جامعاتنا الوطنية بمهامها في هذا المحور جعل الأردن سوقا خصبا وسهلا للجامعات التركية والماليزية وغيرها من الجامعات لتسويق خططها وبرامجها في السوق المحلي وإستقطاب العدد الكبير من أبناء هذا البلد للدراسة فيها ، علما بأن جميع التخصصات لمرحلتي البكالوريوس والماجستير متوفرة في جامعاتنا الأردنية، وما علينا الا العمل على توطين هؤلاء الطلبة داخليا ووقف إستنزاف وتحويل العملات الصعبه للخارج.
إن العمل على استقطاب الطلبة الوافدين يجب أن يكون متوازيا مع العمل على توطين الطلبة الأردنيين الراغبين بالدراسة في الخارج في الجامعات الأردنية وهذا يتطلب تضافر الجهود وتوفر العزيمة والعمل على تعديل التشريعات.
وفي الختام يجب العمل على إستحداث برامج لدراسة الدكتوراة محليا في جامعاتنا العريقة كالعلوم والتكنولوجيا والجامعة الأردنية وتوطين طلبتنا فيها، بحيث تكون هذه البرامج مشتركة مع جامعات دولية رائدة في هذا المجال، مما يعزز ويقوي الدرجات الأكاديمية التي نمنحها للطلبة ويقوي الشراكات مع الجامعات العالمية ويوفر فرص عمل وتبادل للخبرات الأكاديمية بين جامعاتنا الأردنية والجامعات العالمية.
حمى الله هذا البلد الطاهر ومليكه وشعبه وجعله واحة للعلم ومنارة للعلماء.