جفرا نيوز : أخبار الأردن | النهايه
شريط الأخبار
مخالفات السير لن يشملها العفو العام .. تفاصيل حرية الصحفيين تطالب بالإفراج عن الوكيل والربيحات زواتي:أسعار الكهرباء ستشهد مزيدا من الانخفاض مع بداية 2019 صور .. تدهور تريلا محملة بالقمح على اشارات خريبة السوق (13) سراً يكشفها لأول مرة رئيس الوزراء الاسبق احمد عبيدات و علاقته بالملك حسين كيف برر وزير الاوقاف تعميمه حول مكبرات الصوت الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الاوقاف سمحت ثم تراجعت عن الموافقة لمسلسل تطبيعي التصوير داخل مسجد و تمنع الصلاة بمكبرات الصوت تعرف على التهم الـ(5) المسندة لـ"محمد الوكيل" نقيب المقاولين يكشف عن الاشخاص الذين يقفون خلف تعثر استكمال تعبيد الطريق الصحراوي منخفض جوي يتمركز فوق المملكة قادم من تركيا يوم غداً الاربعاء فيديو .. شاب اردني يغني للرزاز "طفران" يشعل مواقع التواصل الزبن: "الصحة" مترهلة إداريا أجواء مستقرة مع استمرارها باردة الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة وزير المالية : قرار تمديد اعفاء الشقق جاء للمساهمة في تمكين المواطن الاردني من امتلاك مسكن خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود
عاجل
 

النهايه

جفرا نيوز -احمد الصرفندي

كانت الكلمات تخرج من فمها خجلى مترنحة على جسد الماضي البعيد الذي لا يريد ان يعود قهرا وعنادا ،كنت اتجاذب اطراف الحديث مع الخنساء ذات مساء حيث قالت يا ابتي اسمع غدر الانسان باقرب الناس اليه انها امه التي سألته وهو في الغربه انها تنوي شراء شقة له كأخواته الثلاثه من نصيبها من ارث والدها الذي توفاه الله قبل اشهر ،فقال يا امي انا لا افكر بالعودة الى ارض الوطن وان عدت وذاك في علم الغيب اسكن معك..

اشترت لبناتها الثلاثه لكل واحدة شقه ولم يبقى معها من الارث الا القليل القليل ، وتمضي الايام وإذا بولدها الوحيد يقول لها في اخر مكالمة هاتفيه اشتقت الى الاردن سوف احضر لايام فقط ، كيف خواتي اتنمني ان يكونوا بخير قالها وهو يقبل يدي امه ، وصلوا المنزل واخواته وازواجهم واولادهم بإنتظار خالهم وما هي الا ايام من السهر وتجاذب اطراف الحديث مع اخواته وامه واذا به يقول لا مانع لدي ان نراها قالها وضجة الجلسة بالفرح وعدم التصديق ، قالها بسعاده موافق بعد ان رشف من فنجان القهوة رشفة اعادة له ذكريات الطفوله وتذكرها وهم يلعبون معا في الشارع احيانا والحديقه احيانا اخرى ، عقدوا القران بالمحكمه واتفقوا على موعد العرس الذي لم يطل لاشتياقه 

 كانت تحاول ان تسعده وزوجته بكل السبل والطرق وذات مساء قال لها يا امي والابتسامة تعلو وجهه اريد ان اذهب معك لزيارة خالتي ، لم يذهب في طريق خالته وفچأه اوقف السياره وقال لها يا امي تعلمين ان زوجتي كانت مدلله عند اهلها لانها الوحيده وانا لا املك الا ان البي كل طلباتها ، رفعت الام عينيها وكانها تسأل ، ان زوجتي لا تستطع العيش معك واضاف انا لدي حل سيرضيك حتما ادارة رأسها يمينا وتعثرت الكلمات على شفتيها وقال حجزت لك في ملجأ العجزه انه قريب منا اقل من مئه كيلو، ساعة ونكون بجانبك ، اومأت برأسها ....ولم ينظر.