توقيف (4) موظفين في الجويدة بجناية استثمار الوظيفة والتزوير الخارجية : السلطات الايرانية تفرج عن الاردنيين الثلاثة المحتجزين لديها العين المعايطة يطالب الرزاز بانهاء ملف مصنع الجمل والرئيس يعد خيرا (381) مليون دينار حاصلات جمرك عمان خلال "2018" - تفاصيل (48) ألف مسجل لدعم الخبز حتى ظهر الاربعاء إرتفاع أسعار الذهب محليا (30) قرشا "حرية الصحفيين" رد الجرائم الالكترونية فرصة للحكومة لإجراء تعديلات أفضل القبض على شخص عربي بحوزته (1) كغم من مادة الكوكائين المخدرة الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز أم و أب مطلوبان للتنفيذ القضائي بسبب (500) دينار يناشدان مدير الامن العام والديوان الملكي وفاة و(20) إصابة بحادث تصادم في الحُمر بدء التسجيل لدعم الخبز (رابط) توجه لإعفاء المنشآت من غرامات العاملين غير المسجلين بالضمان “النزاهة” تنصف المستثمرين ومتخذي قرار زيادة رأسمال “الملكية” المعاني: نعد لإدراج “التربية الإعلامية” لطلبة المدارس.. وكمساق إجباري بالجامعات الحكومة: مبادرة لندن لتعظيم دور القطاع الخاص وعرض الفرص الاستثمارية ارتفاع طفيف على درجات الحرارة .. وأمطار حتى الجمعة البدء بحملة للتفتيش على الدخان المهرب وعقوبات تصل الى السجن وتشكيل فرق مدنية متخفية للكشف على المتهربين العمل" تعلن عن رابط الكتروني للمقبولين لخدمة وطن غنيمات: الحكومة لن تعود من لندن بالمليارات
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
04:47 pm-

النهايه

النهايه

جفرا نيوز -احمد الصرفندي

كانت الكلمات تخرج من فمها خجلى مترنحة على جسد الماضي البعيد الذي لا يريد ان يعود قهرا وعنادا ،كنت اتجاذب اطراف الحديث مع الخنساء ذات مساء حيث قالت يا ابتي اسمع غدر الانسان باقرب الناس اليه انها امه التي سألته وهو في الغربه انها تنوي شراء شقة له كأخواته الثلاثه من نصيبها من ارث والدها الذي توفاه الله قبل اشهر ،فقال يا امي انا لا افكر بالعودة الى ارض الوطن وان عدت وذاك في علم الغيب اسكن معك..

اشترت لبناتها الثلاثه لكل واحدة شقه ولم يبقى معها من الارث الا القليل القليل ، وتمضي الايام وإذا بولدها الوحيد يقول لها في اخر مكالمة هاتفيه اشتقت الى الاردن سوف احضر لايام فقط ، كيف خواتي اتنمني ان يكونوا بخير قالها وهو يقبل يدي امه ، وصلوا المنزل واخواته وازواجهم واولادهم بإنتظار خالهم وما هي الا ايام من السهر وتجاذب اطراف الحديث مع اخواته وامه واذا به يقول لا مانع لدي ان نراها قالها وضجة الجلسة بالفرح وعدم التصديق ، قالها بسعاده موافق بعد ان رشف من فنجان القهوة رشفة اعادة له ذكريات الطفوله وتذكرها وهم يلعبون معا في الشارع احيانا والحديقه احيانا اخرى ، عقدوا القران بالمحكمه واتفقوا على موعد العرس الذي لم يطل لاشتياقه 

 كانت تحاول ان تسعده وزوجته بكل السبل والطرق وذات مساء قال لها يا امي والابتسامة تعلو وجهه اريد ان اذهب معك لزيارة خالتي ، لم يذهب في طريق خالته وفچأه اوقف السياره وقال لها يا امي تعلمين ان زوجتي كانت مدلله عند اهلها لانها الوحيده وانا لا املك الا ان البي كل طلباتها ، رفعت الام عينيها وكانها تسأل ، ان زوجتي لا تستطع العيش معك واضاف انا لدي حل سيرضيك حتما ادارة رأسها يمينا وتعثرت الكلمات على شفتيها وقال حجزت لك في ملجأ العجزه انه قريب منا اقل من مئه كيلو، ساعة ونكون بجانبك ، اومأت برأسها ....ولم ينظر.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر