ترحيل 267 وافدا لإصابتهم بأمراض خطرة ترجيح رفع أسعار المحروقات 3 -4 %للشهر المقبل وتثبيت الكاز والغاز ”الأعیان“ یرفض قرار ”النواب“ بإعفاء ”أبناء غزة“ من الحصول علی تصریح عمل رئيس وزراء العراق يزور الأردن الأسبوع القادم انخفاض على الحرارة وطقس ربيعي الجمعة بالفيديو .. صرخة "أُم" لاحد شهداء قلعة الكرك تنشد لقاء ولي العهد الحكومة تعزي بضحايا غرق عبارة بالعراق الدفاع المدني يخمد حريق محل قطع سيارات في محافظة العاصمة العناية الإلهية تنقذ اطفال مدرسة من كارثة - صور إحالة (5) من موظفي "قاضي القضاة" للنائب العام انتهاء تنقيبات اثرية بطبقة فحل اسحاقات ترعى احتفالات عيد الكرامة ويوم العمل الإجتماعي وعيد الأم النزاهة : قضية فساد في اسهم مصنع اسمدة تابع للفوسفات قبل سنوات وتوقيف أربعة متهمين بقضايا اخرى بالجويدة (15) يوماً - تفاصيل "قاضي القضاة" تحيل خمسة من موظفيها للنائب العام "محاكمات النزلاء "عبرالربط التلفزيوني بين المحاكم ومراكز الإصلاح والتبليغات القضائية ستكون الكترونية ! الاردن يحتل المرتبة 101 دوليا على مؤشر السعادة و بتراجع 11 مرتبة عن 2018 حريق يلتهم ثلاث محلات قطع سيارات على اوتوستراد الزرقاء امتناع اهالي في قرية المنصورة من ارسال ابنائهم للمدارس "العمل": ضبط 67 عاملا وافدا مخالفا في حملتين الملك يرعى احتفال القوات المسلحة بمعركة الكرامة الخالدة (صور)
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:46 am-

احترام المنشور

احترام المنشور

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري 

على ما أعتقد نحن في هذه الآونة في زمن التكنولوجيا ،التي أذهلت العالم بأكمله بالطاقات الكامنة، في بث الكثير من التطورات سواء كانت على الصعيد العالمي، او على الصعيد الدولي، او على الصعيد المحلي، من أشياء قد ظهرت من غير سابق إنذار ، والفضل يعود أولاً لله عز وجل الذي أعطى للعقول كيف تُفكر في اختراع أشياء الأشياء .

وفي عالمنا الذي أصبحَ كل شاب عمره يتراوح ما بين 17 عام فما فوق أصبحَ مدركاً ان عالمنا هو عالم متطور في الإمكانات المتواجدة به ، من هواتف نقالة ومن انترنت موسع، ومن أشياء أخرى مربوطة بشكل كلي بالتكنولوجيا .

وعلى الصعيد التكنولوجي قد ظهر عالم آخر ،وهو عالم فيس بوك الذي أصبحَ به العالم بأكمله ، من حيث التواصل مع اي دولة، او اي صلة تربط المشترك به، سواء أخ، او اخت، او خال، او عمّ او الوالد ،او الوالدة ، ومن هنا العلاقة تكون أثبت بالعلاقة الوطيدة بين الأصدقاء من حيث الاطمئنان على بعضهم بعضا ، حيث هُناك ميزة خاصة في فيس بوك، وهو نشر صورة، او فيديو، او اي منشور سواء تقوم بكتابته او مشاركته ، وفي هذا السياق الميزة الأكثر انتشاراً وهي كتابة اي شيء خاطر في بالك ، من ناحية مديح بأي شخص كان عزيز على قلبك، او تقديم التهاني والتبريكات ،او المواساة في أمور التعازي ، فما بالكم حينما تنشر اي منشور، وتكون التعليقات التي به وخيمة، حيث ربما تُزعزع الحالة النفسية لدى الكاتب، او تُزعزع الحالة النفسية لدى المتابع، او تُزعزع الحالة النفسية لدى المكتوب عنه اي صاحب العلاقة في الموضوع ، الأمر ليسَ بالأمر المتهاون به ، لأن الإنسان به عواطف ، حيث يشعُر بالأحداث ان كانت احداث سلبية، ام احداث إيجابية ، والإنسان مبني على الإدراك، ربما حينما يأتي التعليق على المنشور المعني به من اي شخص ربما تحدث كارثة، ان كان التعليق تعليق سلبي، مما يؤثر سلباً على الكاتب، والمكتوب عنه ، والنصائح التي أود أن أتطرق إليها حينما ترى اي منشور كان ان تأخذ بهذه النصائح الجمة ،وهي :

1_احترام رأي كاتب المنشور مهما كان

2-احترام رأي كاتب التعليق الذي يُعلق على المنشور

3-عدم استفزاز او الاساءة للكاتب او المكتوب عنه في المنشور

4-خذ قسطاً كافٍ من الراحة وتأمل المنشور الإيجابي لو كان انت المعني في الموضوع وقام أحدهم بالإساءة لك ماذا ستكون ردة فعلك ، دائما” اقبض في يدك مترا” وقم بقياس اي شيء على نفسك .

الاحترام هي صفة إيجابية ان دلت على شيء وإنما تدل على صفاتك التي اخذتها على عاتقك سواء من تربيتك، او من عشيرتك او صديقك، أو اي مرافق لك ، سلام لكم أحبتي بنكهة احترام الجميع .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر