"بالصور" الزرقاويون يحتفلون بذكرى الاستقلال 73 وفاة شخص اثر صعقة كهربائية في العقبة الحرائق الاسرائلية تمتد الى الاغوار اليوم الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بعيد الاستقلال وفاتان و3 اصابات بحادث تدهور في جرش اسحاقات ترعى افطارا خيريا لـ " الخيرية الشركسية" للعائلات المستورة الطباع: الاستقلال يعني الإنتاج ومواصلة الإنجاز ولي العهد يؤدي صلاة الجمعة في مسجد الملك حسين المعاني: حل قضية الطلبة الأردنيين في السودان الكباريتي: الاردن حالة فريدة من البناء والانجاز بالمنطقة الأفاعي السامة في الأردن (37) نوع ... صفاتها ومدى خطورتها وأماكن انتشارها ..تفاصيل وفاة وافد مصري بـ"لدغة أفعى" في الكرك أجواء حارة جدا وجافة اليوم وانخفاض درجات الحرارة غدا ..تفاصيل غنيمات: الحكومة وفرت (10) آلاف فرصة عمل خلال (4) أشهر الملك: الأردن يقف بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين قمة أردنية عراقية فلسطينية في عمان الأردنيون يحتفلون بالعيد الـ73 لاستقلال المملكة غداً وفاتان وثلاث إصابات بتدهور باص في معان ضبط متسولين ينتحلون صفة عمال وطن بعد نشر جفرا .. البدء بادخال عائلات أردنية عالقة على حدود جابر والنائب الزعبي يشكر
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:46 am-

احترام المنشور

احترام المنشور

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري 

على ما أعتقد نحن في هذه الآونة في زمن التكنولوجيا ،التي أذهلت العالم بأكمله بالطاقات الكامنة، في بث الكثير من التطورات سواء كانت على الصعيد العالمي، او على الصعيد الدولي، او على الصعيد المحلي، من أشياء قد ظهرت من غير سابق إنذار ، والفضل يعود أولاً لله عز وجل الذي أعطى للعقول كيف تُفكر في اختراع أشياء الأشياء .

وفي عالمنا الذي أصبحَ كل شاب عمره يتراوح ما بين 17 عام فما فوق أصبحَ مدركاً ان عالمنا هو عالم متطور في الإمكانات المتواجدة به ، من هواتف نقالة ومن انترنت موسع، ومن أشياء أخرى مربوطة بشكل كلي بالتكنولوجيا .

وعلى الصعيد التكنولوجي قد ظهر عالم آخر ،وهو عالم فيس بوك الذي أصبحَ به العالم بأكمله ، من حيث التواصل مع اي دولة، او اي صلة تربط المشترك به، سواء أخ، او اخت، او خال، او عمّ او الوالد ،او الوالدة ، ومن هنا العلاقة تكون أثبت بالعلاقة الوطيدة بين الأصدقاء من حيث الاطمئنان على بعضهم بعضا ، حيث هُناك ميزة خاصة في فيس بوك، وهو نشر صورة، او فيديو، او اي منشور سواء تقوم بكتابته او مشاركته ، وفي هذا السياق الميزة الأكثر انتشاراً وهي كتابة اي شيء خاطر في بالك ، من ناحية مديح بأي شخص كان عزيز على قلبك، او تقديم التهاني والتبريكات ،او المواساة في أمور التعازي ، فما بالكم حينما تنشر اي منشور، وتكون التعليقات التي به وخيمة، حيث ربما تُزعزع الحالة النفسية لدى الكاتب، او تُزعزع الحالة النفسية لدى المتابع، او تُزعزع الحالة النفسية لدى المكتوب عنه اي صاحب العلاقة في الموضوع ، الأمر ليسَ بالأمر المتهاون به ، لأن الإنسان به عواطف ، حيث يشعُر بالأحداث ان كانت احداث سلبية، ام احداث إيجابية ، والإنسان مبني على الإدراك، ربما حينما يأتي التعليق على المنشور المعني به من اي شخص ربما تحدث كارثة، ان كان التعليق تعليق سلبي، مما يؤثر سلباً على الكاتب، والمكتوب عنه ، والنصائح التي أود أن أتطرق إليها حينما ترى اي منشور كان ان تأخذ بهذه النصائح الجمة ،وهي :

1_احترام رأي كاتب المنشور مهما كان

2-احترام رأي كاتب التعليق الذي يُعلق على المنشور

3-عدم استفزاز او الاساءة للكاتب او المكتوب عنه في المنشور

4-خذ قسطاً كافٍ من الراحة وتأمل المنشور الإيجابي لو كان انت المعني في الموضوع وقام أحدهم بالإساءة لك ماذا ستكون ردة فعلك ، دائما” اقبض في يدك مترا” وقم بقياس اي شيء على نفسك .

الاحترام هي صفة إيجابية ان دلت على شيء وإنما تدل على صفاتك التي اخذتها على عاتقك سواء من تربيتك، او من عشيرتك او صديقك، أو اي مرافق لك ، سلام لكم أحبتي بنكهة احترام الجميع .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر