رجائي المعشر يتحدى الملل... الرئيس الرزاز الى دافوس الاربعاء مطار إيلات الجديد «يعتدي» على العقبة وبوادر أزمة بين تل أبيب والأردن 23 ألف مقعد جامعي متاح للقبول في الفصل الثاني الصحة: الأردن مرشح بأن يكون الأول عالمياً بنسبة "التدخين" الأمانة تدرس بطلب حكومي استملاك أرض المحطة استقرار للأجواء وارتفاع تدريجي على درجات الحرارة رفع رأسمال الملكية 28 مليون دينار الطراونة: نأمل ان يكون "العفو العام" مصالحة وطنية في المجتمع الاردني غدا يجتمع المسيحيون في الاردن لأجل الصلاة المجالي: نحن أحوج لقانون انتخاب يمثل الأردنيين بعدالة القبض على منفذ عملية السطو على احد البنوك يوم امس العفو العام يشمل الاباء الذين قتلوا ابناءهم حرقاً او بالتعذيب الجسدي .. تفاصيل هيئة الطيران المدني ترفض إقامة مطار اسرائيلي قرب الاردن .. تفاصيل "نخوة كركية" لجمع تبرعات لعامل وافد له (50) عاماً مهدد بالتسفير ووزارة العمل ترد الزراعة توضح وتنهي الجدل حول اعداد الحمير في الأردن نتنياهو يفتتح مطار "رامون" في إيلات قرب العقبة - تفاصيل وفاتان غرقا داخل بركة زراعية في الزرقاء ارتفاع أسعار المحروقات خلال الاسبوع الثالث من الشهر الحالي اسرائيل تفتتح المطار المثير للجدل قرب العقبة رغم الاعتراض الشديد من الاردن
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:31 am-

العنف الأسري والمدرسي والجامعي

العنف الأسري والمدرسي والجامعي

جفرا نيوز - العنف ظاهرة ليست بجديدة لكنها تزداد يوما بعد يوم ؛ والتنمر المدرسي الذي عاد مجددا مع بداية العام المدرسي الجديد الذي انطلق منذ أيام ، لنشاهد عبر مواقع التواصل الاجتماعي ملابس لا تليق بالطالب المدرسي وتصرفات لا تمثل ما اعتدنا أن نراه وتعودنا على التعاطي معه ، فأين الحزم في المدارس وأين التربية والتنشئة الصحية والآمنة التي تنطلق من الأسرة وتختتم بالمدرسة ..؟

والماسأة التي يصفق فيها رواد التواصل الاجتماعي هي منع الضرب والحزم في المدراس ولسنا هنا ندعم التعذيب الا أن غياب عنصر الترهيب الحقيقي أفقد المعلم هيبته وجرد الطالب من وشاح الأدب والتهذيب الذي لطالما ارتداه ..

ولا يقتصر التسيب والخلل على المدارس بل ينطلق إلى الجامعات فإن ما حدث في الآونة الأخيرة في جامعة آل البيت اساءة لهيبة رئيس جامعة وبداية انتزاع هيبة القامة الأكاديمية كما كان يتم التلاعب بشخص المعلم حتى تحقق مبتغاهم ..

لسنا ندعم الشخوص الفاسدة - إن ثبت ذلك -ولا ندافع عن شخوص بعينهم لكن ما حدث في جامعة آل البيت هو سلوك غوغائي لا يليق بأكاديميين وكم نتمنى على وزارة التعليم العالي محاسبة المسببين بافتعال مثل هذه الاحداث وتأجيج الناس والتعامل بعد إحداث هذا " الانقلاب الاكاديمي " كما لو أن رئيس الجامعة ضيف وهو رجل على قيد عمله تابع لوزارة ولو بدر منه ما يؤخذ عليه فللأمر حلول وبدائل لكن العملية التربوية والمؤسسة التعليمية العليا لايليق بهيبتها مثل هذه الأفعال ..

وفي الختام الدول تقوم بركنين حفظ القضاء والتعليم في ظل العدل الذي يجوب المؤسسات

فإن فسد التعليم وحور القضاء فإنها نواقيس خطر للمجتمع والمدينة والدولة ..

#روشان_الكايد

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر