حراك مبكر لانتخابات نائب أمين عمان وزير المالية ينفي طلب صندوق النقد إعادة النظر في الرواتب بقاء درجات الحرارة أعلی من معدلاتها.. وأجواء لطیفة لیلا تراجع إیرادات الخزینة من ”التبغ“ و“المحروقات“ و“التجارة الإلکترونیة“ إربد: مقاضاة مستشفی ترك ”شاشا“ ببطن مریضة طلبة كليات الطب في الجامعات الأردنية يناشدون "التعليم العالي" العدالة بعدم قبول طلبة الجامعات السودانية مركز الفلك الدولي : 5 حزيران أول أيام عيد الفطر المبارك الملكة رانيا العبدالله تقيم مأدبة إفطار لعدد من الشباب والشابات بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) الاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:22 am-

هل يفعلها الرزاز ويستقيل

هل يفعلها الرزاز ويستقيل

جفرا نيوز - الرزاز لم يعد محصناً بدعم شعبي،فالرجل عاقته عوائق الزمن الاردني الحالي من أن يقدم للشعب المتأمل به خيراً اقل مايمكن تقديمه،ربما أن دولة إبن منيف وشقيق مؤنس لم يكن شغوفاً بالسياسة أكثر من التأملات الفلسفية التي ينشرها احياناً،أو أكثر من لغة الارقام التي مهما كثرت متوالياتها وطالت تحكمها قاعدة رياضية تضبطها تماماً في النهاية.
ابومنيف جاء للرئاسة وهو عضو الحكومة المسقطة في الشارع وشرع بالتصريحات التطمينية حتى لربما عن قصد اوغير قصد غمز من قناة رئيسه الملقي بخصوص قانون الضريبة تحديداً.
دولة الرزاز ربما أن ضمانات حصل عليها لم تعد موجودة، ربما أنه لم يتوصل لصيغة تفاهمية مع زملائه في البنك الدولي بحكم عشم خدمته في البنك،الرجل تمنيت أن يستقيل يوم خرج بقائمة وزراء مع كل الاحترام لشخوصهم لكن كوزراء في مرحلة كهذه ابداً ليسوا ولسن هم وهن من يمكن يعتمد عليهم وعليهن في ادارة المرحلة.
ختاماً الرزاز خسر كثيراً وهاهم وزرائه يطردون من المحافظات وهذا لوحده كاف لقول الرزاز اكتفي الى هنا واستقيل

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر