استجابةً للمبادرة الملكية زين تقدّم ٥٠ ألف دينار لحملة دعم الغارمات مجلس الاعيان يتبرع بعشرة الاف دينار لمساعدة الغارمات دفن شهداء الأردن في نيوزيلندا بالعلم الطراونة ونداء الواجب ولي العهد وأم الشهيد الملك: سأكون أول الداعمين لبناتنا وأخواتنا الغارمات ترحيل 267 وافدا لإصابتهم بأمراض خطرة ترجيح رفع أسعار المحروقات 3 -4 %للشهر المقبل وتثبيت الكاز والغاز ”الأعیان“ یرفض قرار ”النواب“ بإعفاء ”أبناء غزة“ من الحصول علی تصریح عمل رئيس وزراء العراق يزور الأردن الأسبوع القادم انخفاض على الحرارة وطقس ربيعي الجمعة بالفيديو .. صرخة "أُم" لاحد شهداء قلعة الكرك تنشد لقاء ولي العهد الحكومة تعزي بضحايا غرق عبارة بالعراق الدفاع المدني يخمد حريق محل قطع سيارات في محافظة العاصمة العناية الإلهية تنقذ اطفال مدرسة من كارثة - صور إحالة (5) من موظفي "قاضي القضاة" للنائب العام انتهاء تنقيبات اثرية بطبقة فحل اسحاقات ترعى احتفالات عيد الكرامة ويوم العمل الإجتماعي وعيد الأم النزاهة : قضية فساد في اسهم مصنع اسمدة تابع للفوسفات قبل سنوات وتوقيف أربعة متهمين بقضايا اخرى بالجويدة (15) يوماً - تفاصيل "قاضي القضاة" تحيل خمسة من موظفيها للنائب العام
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
04:05 pm-

بدي حقي

بدي حقي

جفرا نيوز - مصطفى الشبول

الم يلاحظ الجميع أن غياب موظف البلدية وخاصة عامل الوطن عن الساحة يشبه غياب الأم عن بيتها ؟ الم يثبت موظف البلدية وخاصة عامل الوطن للجميع بأنه العصب الحقيقي والعنصر الأساسي في المنطقة ؟ فلماذا هذا التهميش والنظرة الدونية له ؟
قبل شهور أنهى احد موظفي البلدية خدمته بعد أن وصل إلى سن التقاعد ، هل تعلموا بماذا خرج بآخر يوم ؟ خرج فارغ اليدين حتى أنه استدان دينار واحد من احد الموظفين ليشتري خبز لأهل بيته ...
فلا تلوموا موظفو البلدية وعمالها إذا طالبوا بحقوقهم لأنها حقوق مشروعة ومطالب صحيحة ، فهم لا يختلفون عن موظفو الدولة وهم أبناء تسعة أشهر مثلهم ، وهم أبناء الوطن المخلصين ، وهم من يسهرون الليل ويناوبونه في أيام الشتاء حتى لا تغرق الشوارع والمنازل بمياه الأمطار ..
دعونا نُقَرّب المعادلة قليلاً ، بماذا يختلف موظف البلدية عن موظف وزارة البلديات ومديرياتها ، علما أن البلديات تتبع للوزارة كما تتبع مديرية الشؤون البلدية وموظفيها ،فقط نريد أن نكون ونعامل كما يتعامل موظفو الوزارة أم هم أبناء القطة البيضاء ونحن أبناء القطة السوداء ...
ولو نظرنا إلى المطالب لوجدناها بسيطة وسهل تحقيقها ، فصندوق الادخار الذي ينص على مكافأة نهاية الخدمة يكون جمعه من رواتب الموظفين ، وعلاوة المؤسسة أسوة بباقي موظفي الدولة ، وعطلة يوم السبت لا تربك أي عمل ، ولماذا لا نخصص مقاعد جامعية لأبناء العاملين بالبلديات فمنهم المتفوقين في الثانوية والذين حُرموا إكمال دراستهم الجامعية بسبب سوء الأوضاع المادية ومنهم من ترك الدراسة باكرا حتى يساعد والده على ضنك الحياة ... بالإضافة إلى تثبيت عمال المياومة ومطالب أخرى بسيطة...
فهذه هي مطالب موظفي البلديات بين أيديكم ، وهذه آثار غياب موظفي البلديات والعمال تحت أنظاركم ، وأنتم من تحكموا لنا أم علينا...

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر