شريط الأخبار
الضريبة تدعو لعدم البدء بتسجيل دعم الخبز وتحذر من محتالين الداود: عبور الشاحنات الاردنية والعراقية ضمن الانشطة التجارية اعتبارا من اذار الأمن يتوعد بإجراءات قانونية بحق ناشري مقاطع مضللة ومسيئة حريق كبير بمستودع بوسط البلد ابو يامين: العفو لن يشمل اي جريمة بعد 13-12 .. ويشمل مخالفات السير البسيطة الوطن صلاة.. وصلاة الملك أمان لكل الأردنيين المدعي العام يوقف 17 مشاركا في احتجاجات الخميس الأمن العام يصدر بيان للرد على شائعات فض اعتصام الدوار الرابع (صور-فيديو) 3 وفيات و4 إصابات بحادث سير مروع في إربد رسالة شفوية من الملك الى الرئيس التونسي هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال
عاجل
 

جلالة الملك.. انموذجاً للاعتدال والوسطية في العالم

جفرا نيوز - محمد سالم عرار المجالي

جلالة الملك عبدالله الثاني ... يشكل دوما ً رمزا ً للحكمة والعطاء .. ومن القادة القلائل الذي ينعقد الاجتماع على ريادتهم ويذكرهم التاريخ ,لأنه منح التاريخ معنى اخر , وحوله لوشمٍ للذاكرة الوطنية , وشاهدا ً على قصص الانجاز والعطاء والتميز والتلاحم بين القائد والشعب , وبالأمس احتفل العالم اجمع بتكريم جلالة الملك (بجائزة تمبلتون لعام 2018) تقديرا لجهوده ومواقفه الانسانية وتحقيق الوئام داخل الاسلام والديانات الاخرى .

ومن هنا يحق لنا كأردنيين ان نفاخر العالم اجمع بجلالة الملك الذي كان ولا زال رمزا للوسطية والتسامح والعيش المشترك بين كافة شعوب العالم , لينعكس هذا التكريم على نفس كل مواطن اردني بالاعتزاز والفخر ,امام شعوب العالم ونحن نرى قائدنا ومليكنا وعميد اسرتنا يعتلي اهم المنابر العالمية , مكرما ويحظى باحترام وتقدير العالم رغم كل الظروف الصعبة التي تعيشها المنطقة ,وخاصة دول الجوار .

تكريم جلالة الملك وسام شرف على صدر كل نشمي ونشمية من ابناء الوطن الغالي , مما يؤكد ذلك ان جلالته اصبح وما زال نموذجا مميزا للإنسانية والاعتدال في العالم , كيف لا وهو من جعل الاردن هذا البلد الصغير بمساحته والكبير بقيادته , ملاذا لكل الاشقاء الباحثين عن الامن والامان , مقتسمين معهم لقمة العيش دون منة او تذمر .

فمنذ ان تسلم جلالته سلطاته الدستورية طرح العديد من المبادرات ورعاها , مثل اسبوع الوئام بين الاديان , ورسالة عمان , ونبذ العنف والقتل مما اسهم ذلك في تغير الصورة النمطية التي لحقت بالدين الاسلامي الحنيف , نتيجة ما جرى من قبل خوارج العصر .

فالأردن بقيادته الحكيمة اصبح اليوم , نموذجا ً لاعتدال والوسطية والتصدي للمفاهيم المغلوطة حول الاسلام , جلالة الملك امام اكثر من 600 شخصية عالمية , تسلم جائزة ( تمبلتون ) وهذه الجائزة لأول مرة تمنح لقائد سياسي منذ عام 1970 , كما يعتبر الملك ثاني شخصية اسلامية تتسلم الجائزة , فالعالم بالأمس شاهد الحفل , واقر ّ انّ الاردن ملكا ً وشعبا ً دولة اعتدال ومساواة في المنطقة والعالم .

فتحية تقدير واعتزاز لجلالة القائد والاخ وملك الانسانية الذي كان ولا زال نموذجا لقادة العالم , وهذا مدعى فخر لنا نحن في الاردن, بين شعوب العالم ليكون الاردن ومليكه نموذجا يحذى به عالميا ً.