ضبط (100) برميل عصير مشمش فاسد في جرش اسطول جــت يحمل المجموعات السياحية للبترا لتسجيل رقم قياسي فريد السبت دوام للضريبة للاستفادة من اعفاء الغرامات وتقديم الاقرارات تخصيص 5% من المقاعد الجامعية لأبناء المعلمين - تفاصيل أجواء ربيعية دافئة تعم المملكة خلال الأيام الثلاثة المقبلة - تفاصيل وفاة واصابتان بحادث تدهور على الطريق الصحراوي وفيات الجمعة 26-4-2019 القبض على مطلوب بعد إصابته بتبادل لإطلاق النار مع الامن في البادية الشمالية ارتفاع طفيف على درجات الحرارة ”تجارة الأردن“ تطالب بإعادة النظر بقرار منع استیراد السلع السوریة عشريني يهدد بالانتحار من جسر عبدون صحف عبرية: قلق أميركي من الموقف الأردني الرافض لصفقة القرن الأمن: الرحالة حطاب صوّر قرب وحدة عسكرية اصابة مرتب امن عام خلال ضبط شخص هدد بقتل اخوته في صويلح رئيس الوزراء يهاتف الصحفي الحباشنة غرايبة يؤكد أهمية استثمار الشباب كشف هوية مطلقي النار على مركبتين لشخص يعمل بشركة نقل سياحي بالفحيص السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات .. تفاصيل في سابقة قضائية: “القتل القصد” للطبيب المتهم بالتسبب في وفاة الطفل كنان تنقلات واسعة بين الدبلوماسيين في الخارجية
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:17 am-

تقاعد مبكر

تقاعد مبكر

تقاعد مبكر

لقد أصبحت على قناعة تامة بأن توجه بعض الحكومات برفع سن التقاعد إلى ما بعد سن الستين هو القرار الصحيح والخطوة الصائبة بأم عينها ، لأن من يؤلف الأمثال ويخرجها، لا تأتي عبثاً ولا تخرج من فراغ ، فعندما قالوا بأن : ( قلة الشغل بتعلم التطريز ) كان مثل صائب مئة بالمئة
 انظروا وراقبوا بعض المتقاعدين كيف اختلفت طباعهم وتصرفاتهم بعد أن جلسوا في بيوتهم دون عمل ، حيث يتحول هذا المتقاعد بسبب الملل والفراغ إلى مشرف ومراقب عام داخل البيت وخارجه، ويدخل ويتدخل بكل صغيرة وكبيرة، خاصة كانت أو عامة ، كما يلعب دور الناقد لكل شيء، والمعقب على كل شيء ، عدا عن البحث عن أخبار الناس ونقلها وتداولها بالصورة التي يراها هو مناسبة من زيادة و تبهير مثل ( فلانة زعلانه ، وفلان ما بزور أبوه وأمه ، واحتمال عند دار أبو فلان في خطبة عروس) حتى أهل بيته ينتظروا ويفرحوا متى يخرج من البيت لكثرة التعليمات والأوامر ،أما في المسجد يتدخل ويكثر الكلام والتعقيبات على قول : شَغّلوا المراوح ، افتحوا الشبابيك ، ما تقيموا الصلاة كل المساجد أقامتها ولا يخلو يوم إلا ويتصل مع البلدية وعلى قول ( النفايات معَبّيه البلد ، والشارع الفلاني خربان وكله حفر ، والحارة الفوقة بدها مطب ، وفلان موجه اللمبة على داره ، وفلان قاعد ببني بيت بدون ترخيص ، وأبو فلان فتح محل مخالف) يعني منَصّب حاله وصي على البلد وبلشان بعيوب العالم (فلان طويل وفلانة قصيرة ) بالإضافة إلى التحليلات والتعقيبات التي ينقلها بعد حضور المناسبات وبيوت العزاء ( كله انتقادات وقصف جبهات)
فنقول : (عندما طلب هشام بن عبدالملك من الأعمش بأن يكتب له مساوئ عثمان ومناقب علي ، رد الأعمش : لو كان لعثمان مساوئ أهل الأرض ما ضرتك ، ولو كان لعلي مناقب أهل الأرض ما نفعتك ، فعليك بخويصية نفسك ، وإياك أن يكون شغلك الشاغل عيوب فلان وزلاته ، فإنك لا تحاسب عليها ، وحسنات الناس لأنفسهم لا لك ...فعلامة خُسران العبد انشغاله بعيوب الناس)..
هذا هيك متقاعد بعد الستين من عمره ، كيف لو انه متقاعد مبكر ، الله اعلم شو رح يعمل !!!

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر