جفرا نيوز : أخبار الأردن | تقاعد مبكر
شريط الأخبار
القوات المسلحة: أراضي الجيش لا تباع ولا تشترى (بيان) الملك يغادر في زيارة عمل إلى بلجيكا إرادة ملكية بتعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان تعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان بيان صادر عن عضوي مجلس نقابة الصحفيين عمر محارمة و هديل غبون الملك يوسع خيارات الأردن السياسية شرقا وغربا... والصفدي يبرع في ادارة الملف السوري رغم تبرم دمشق رئاسة الوزراء تنشر التوصيات المشتركة للجنتيّ فاجعة "البحر الميّت" - تفاصيل الرزاز يجتمع بمجموعة من الحراكيين للوقوف على مطالبهم وزير الزراعة للدول و المنظمات المانحة :نسعى للحصول على الدعم لتوفير فرص عمل في القطاع الزراعي الضريبة: ألفا دينار إعفاء للأشخاص المعاقين الملك يزور معهد التدريب المهني في عجلون ويفتتح مصنع الجنيد للألبسة (صور) المعشر يناشد الملك :ضريبة الاسهم ستخرج كثير من الاموال من الاردن التربية توجه ارشادات لطلبة التوجيهي -تفاصيل الرزاز يشكر فريقه على الجهود الكبير لاعداد قانوني الضريبة والموازنة دراسة لتأسيس هيئة جديدة لتنظيم قطاع المياه المدعي العام يوقف (12) موظفاً من بلدية الجيزة جدل بين النواب حول تشكيل لجنة تحقيق لبلدية الزرقاء .. والحكومة تبرر موقفها الملك يزور محافظة عجلون اليوم و يفتتح مصنعاً للملابس مخالفات السير لن يشملها العفو العام .. تفاصيل حرية الصحفيين تطالب بالإفراج عن الوكيل والربيحات
عاجل
 

تقاعد مبكر

تقاعد مبكر

لقد أصبحت على قناعة تامة بأن توجه بعض الحكومات برفع سن التقاعد إلى ما بعد سن الستين هو القرار الصحيح والخطوة الصائبة بأم عينها ، لأن من يؤلف الأمثال ويخرجها، لا تأتي عبثاً ولا تخرج من فراغ ، فعندما قالوا بأن : ( قلة الشغل بتعلم التطريز ) كان مثل صائب مئة بالمئة
 انظروا وراقبوا بعض المتقاعدين كيف اختلفت طباعهم وتصرفاتهم بعد أن جلسوا في بيوتهم دون عمل ، حيث يتحول هذا المتقاعد بسبب الملل والفراغ إلى مشرف ومراقب عام داخل البيت وخارجه، ويدخل ويتدخل بكل صغيرة وكبيرة، خاصة كانت أو عامة ، كما يلعب دور الناقد لكل شيء، والمعقب على كل شيء ، عدا عن البحث عن أخبار الناس ونقلها وتداولها بالصورة التي يراها هو مناسبة من زيادة و تبهير مثل ( فلانة زعلانه ، وفلان ما بزور أبوه وأمه ، واحتمال عند دار أبو فلان في خطبة عروس) حتى أهل بيته ينتظروا ويفرحوا متى يخرج من البيت لكثرة التعليمات والأوامر ،أما في المسجد يتدخل ويكثر الكلام والتعقيبات على قول : شَغّلوا المراوح ، افتحوا الشبابيك ، ما تقيموا الصلاة كل المساجد أقامتها ولا يخلو يوم إلا ويتصل مع البلدية وعلى قول ( النفايات معَبّيه البلد ، والشارع الفلاني خربان وكله حفر ، والحارة الفوقة بدها مطب ، وفلان موجه اللمبة على داره ، وفلان قاعد ببني بيت بدون ترخيص ، وأبو فلان فتح محل مخالف) يعني منَصّب حاله وصي على البلد وبلشان بعيوب العالم (فلان طويل وفلانة قصيرة ) بالإضافة إلى التحليلات والتعقيبات التي ينقلها بعد حضور المناسبات وبيوت العزاء ( كله انتقادات وقصف جبهات)
فنقول : (عندما طلب هشام بن عبدالملك من الأعمش بأن يكتب له مساوئ عثمان ومناقب علي ، رد الأعمش : لو كان لعثمان مساوئ أهل الأرض ما ضرتك ، ولو كان لعلي مناقب أهل الأرض ما نفعتك ، فعليك بخويصية نفسك ، وإياك أن يكون شغلك الشاغل عيوب فلان وزلاته ، فإنك لا تحاسب عليها ، وحسنات الناس لأنفسهم لا لك ...فعلامة خُسران العبد انشغاله بعيوب الناس)..
هذا هيك متقاعد بعد الستين من عمره ، كيف لو انه متقاعد مبكر ، الله اعلم شو رح يعمل !!!