تحويلات للسير على اوتوستراد عمان الزرقاء وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة تحويل مالك بئر زراعي للمدعي العام الملك: التصريحات الإسرائيلية لضم مناطق غور الأردن في الضفة الغربية لها أثر كارثي على المضي قدما في حل الدولتين. وزير الثقافة والسياحة التركي يزور سكة حديد الحجاز الحكومة: متمسكون بالحوار والأبواب مفتوحة لنقابة المعلمين رئيس مجلس الاعيان يستقبل السفير القطري لدى المملكة "المعلمين" : نتمنى ان لا ينتهي الثلاثاء إلا وجلسنا على طاولة الحوار مع الحكومة بالصور ..القبض على شخصين قاما بسرقة محال تجارية في عمان والزرقاء غنيمات: طلب المعلمين مقابلة الرزاز مثل الذي يضع العصا في الدولاب ! 10.492 مليون نسمة عدد سكان الأردن - تفاصيل "الامانة": هذا سبب انهيار "وصلة المحطة" ..تفاصيل الترخيص لـ"جفرا": العطل لدى "مدفوعاتكم" بتحصيل المخالفات ولا نتحمل مسؤوليته منخفض البحر الاحمر بين ضعفه واشتداده..هل ستتأثر المملكة به؟ ارتفاع الحرارة اليوم وغدا السير : عودة حركة السير إلى طبيعتها على شارع الجيش ..تفاصيل انهيار جسر يُغلق شارع الجيش ويتسبب بأزمات خانقة (صور) استيراد وقود مخالف للمواصفة يهدد بأمراض خطيرة من بينها السرطان أرقام القبول الموحد تكشف خطيئة "توجيهي الدورة الواحدة" إعلان هام من التعليم العالي لأبناء الاردنيات المتزوجات من غير الأردنيين
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
12:43 am-

تقليص الذات

تقليص الذات

جفرا نيوز ــ ابراهيم الحوري
تقليص هو تحجيم، والذات هي الشخصية، فإذا قمنا بجمع تقليص الذات، سنَجد أن تحجيم الشخصية هي أمراً عادياً لدى الكثير من الناس، نظراً إلى المصلحة التي يتوجب على من يستخدم هذه الظاهرة أن تتم على ما يُرام،
بعيداً عن المجاملة، وإذ بقلمي يخرُج عن
عن صمته، لهذه الظاهرة البشعة، التي تلعب دوراً بارزاً في القضاء على الآخرين من حيث استخدامها في زمن المفروض، أن يكون واعياً، وليسَ جاهلاً.


وما لا شك فيه أن ظاهرة تقليص الذات،هي ظاهرة مؤثرة بشكل عام على المجتمع، وبشكل خاص على من يحترم نفسه أن كانت به هذه الصفة متواجدة وهي احترام نفسه كما ذكرت،
حيث تُلاقي شخصاً ما به المرونة في استخدام السلبيات ، بعيد عن ذكر( لا إله إلا الله محمد رسول الله) ، وأمامه مصلحة شخصية، وهناك من يؤثر عليه كما يتهيأ له، يقوم في استخدام هذه الظاهرة التي تؤثر بدورها سلباً على من يعمل على تقليصه في المجتمع منها نشر شائعات زائفة ليسَ لها علاقة بالوجود ، ومثالاً آخر ليسَ له علاقة بأشخاص ، وإنما من الخيال الواسع الذي لدي ، وهو ترى أشخاصاً يهمُس كل منهم الآخر في أذن بعضهما، بقولهم لبعضهم انظر إلى ذاك الشخص كيف يقف، وكيف يضرب السلام على الآخرين، كأنه يُفكر نفسه، كذا، وكذا، وكذا، هذه العملية هي تقليص من يحترم الآخرين، ناتجة عن حقد من يهمس، نتيجة أمور وهمية ليسَ لها علاقة بالوجود، وأيضا” لعدم وصوله إلى الشيء الذي وصل له من احترام المجتمع له أين ما يذهب، ومن إبداع جوهري .

ما بين كل حدب، وصوب، اي ما بين كل الاتجاهات، يجب علينا كمسلمين أن نرفع شان بعضنا، برفع كُل لا قيمة له أن يكون ذو قيمة جوهرية، ومن له قيمة أن لا نعمل على تقليص القيمة التي لديه في المجتمع الذي يرى الشيء من أذنيه ، و من يسعى إلى عكس الاتجاه اي بتحطيم الآخرين في المجتمع ، تراه لا قيمة له بالمجتمع .
تنويه: في ذات مرة قد قمتُ بكتابة مقال عنوانه تحجيم الشخصية، والان قد قمتُ بكتابته بصيغة أخرى لأن المجتمع يفتقر إلى إعادة النظر إلى الحفاظ على قيمة الآخرين.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب