آل ثاني يستقبل سمير المبيضين.. ماذا جرى الامن يعلن حالة الطرق حتى الساعة الثامنة مساءا - تفاصيل قرارات مجلس الوزراء - تفاصيل التربية: لا تغيير على مواعيد امتحان التوجيهي غدا الخميس جامعات تعلق دوامها الخميس وأخرى تقرر تأخيره - تحديث بدء تساقط الثلوج في مختلف مناطق المملكة تاخير دوام البنوك للساعة العاشرة الخميس إرتفاع عائدات الدخل السياحي إلى 5.3 مليار دولار تأخير دوام المؤسّسات الحكوميّة غداً حتى العاشرة صباحاً البلوشي سفيراً للامارات لدى الأردن المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر إرادة ملكية بنقل واعتماد سفراء (أسماء) احالة موظفين حكوميين الى التقاعد (اسماء) الشحاحده : الاحتفال بيوم الشجرة يرتبط بمفهوم الوطنية والانتماء تعيينات وترفيعات في الديوان الملكي (أسماء) الارصاد الجوية لجفرا : ثلوج في عمان و تتراكم شمال وجنوب المملكة الليلة .. تفاصيل و أسماء الامن يحذر ويطلب من المواطنين اخذ أقصى درجات الحيطة على الطرق الحكومة تخفض أسعار الخس والفجل والكلمنتينا والنحل ورب البندورة واصناف اخرى مشعوذ يحتال على أردنية بـ 15 ألف دينار القبض على أردني يعرض تماثيلا اثرية للبيع بـ 4 ملايين دينار "تفاصيل "
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
01:43 pm-

الحب والأمل

الحب والأمل

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

لكي يعيش الإنسان على هذه البسيطة فلابد من توافر العوامل الرئيسية للحياة، ويعتير الهدف هو المحرك القوي لإستمرارية الحياة، فلا يستطيع إنسان أن يعيش بدون هدف، واذا ما عاش دونه كانت حياته روتينية ومملة ولا تختلف كثيرا عن حياة باقي المخلوقات.

يعتبر الحب المحرك القوي للحياة، فلا بد من حب الحياة نفسها، بعد فهم أهميتها والغاية منها، وهذا ينسجم مع حب الخالق ومحاولة إرضائه بالأعمال والطاعات التي تقربنا اليه، وتحقق لنا الرضى والقناعة، وهذا بدوره ينعكس على حب كل ماخلق ربنا عزوجل، فالحياة بلا حب لا طعم لها، فلا بد من حب الإنسان لرفيقة دربه حتى يهنأ بالعيش معها ومع أطفاله، ولا بد من حب العمل لكي يكون هذا العمل دافعا للإنتاج والتطوير والإبداع، ولا بد أن يحب المرء أكله لكي يشعر بطعمه ولذته، ولا بد أن يحب الرجل أولاده لكي يعمل لأجلهم.

وعليه يعتبر الحب الدافع والمحرك للعمل والبذل، والحب مرتبط إرتباطا وثيثقا بالأمل، فحبنا للحياة بما فيها من إيجابيات وتحديات، يدفعنا للشعور بالرضى والثبات والإستمرار على المنهج وهو بحد ذاته الأمل، فلا بد لأي عمل من محرك ومحفز، واذا كان هذا المحفز هو أفضل شيء وجد من حواس وشعور، تكون النتيجة مرضية حتى ولو لم نحققها بكل جوانبها.

يعتبر الحب ومايليه من أمل، النور الذي يضيء حياتنا ويجعلنا نراها أكثر وضوحا وبهاء حتى في الظروف الصعبه، يعتبران المحرك للنظرة الإيجابية وعدم الشعور باليأس والثقة بأن غدنا سيكون أفضل من يومنا الذي نعيش، وهذا يتطلب العمل والنظر الى الحياة بمنظور اخر مختلف تماما عن المناظير التي نستخدمها في حياتنا اليومية في هذه الأيام، حيث عم السواد، وفقدت الناس الأمل، وأصبح الجميع منظرا، والكل ينتقد مع غياب شبه كامل للإستراتيجيات والنظرة المشرقة للمستقبل.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر