المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) لاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي 33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان الاردنيون بالمركز الرابع عالمياً بعدد المصابين بـ"الربو" ..تفاصيل وفيات الاحد 26-5-2019
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:36 am-

الباشا فواز الشهوان مراد علم دار الاردن

الباشا فواز الشهوان مراد علم دار الاردن

جفرا نيوز - كتب - عيسى محارب العجارمة - نعود للكتابة على طريقة المراسل الحربي من الميدان لأن الأردن الهاشمي في حالة حرب حقيقية مع دمى صهيونية وضيعة كمضر زهران وبعض جهلة المعارضة الخارجية والداخلية وضد أجهزة مخابرات عالمية عدة ومعها الموساد بطبيعة الحال وبعض اجهزة الامن العربية وبعض الرؤوس الحامية في المنطقة والداخل الأردني أيضا .

ولأن من أهداف أعدائنا الكثر النظام الهاشمي العظيم والملك المعظم وجهاز المخابرات العامة فقد سلطنا الضوء على احد فرسان هذا الجهاز الباسل ليعرف الرأي العام الأردني الصورة الحقيقية لأبطالة المغاوير .

فقد شكلت الصورة التي التقطت للباشا فواز الشهوان مدير الاحوال المدنية بمعية صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني وسمو وولي العهد ظهيرة الجمعة باحد المطاعم الشعبية بجبل عمان ردود افعال قوية بين المواطنين عن عودة قوية جديدة للرجل الامني الخارق للعادة .

او من اصفه لمعرفتي الشخصية به بمراد علم دار الاردن لشبهه برجل المخابرات التركي بمسلسل وادي الذئاب فالرجل يمتلك وسامة ذاك البطل وقدراته الحربية الخارقة قولا وفعلا .

ولعلي في سبق صحفي أتكهن ان الرجل وحسبما تكشف حميمية الصورة بطريقة للعمل وزيرا للبلاط الهاشمي حسبما تدور التكهنات بان يقودها احد الشخصيات العسكرية الوازنة او الاحتمال الأرجح بأن يقود احد الأجهزة الأمنية الأكثر حساسية بالبلاد ولما لا فهو احد ابرز ضباط الملك وأشرس جنرالاته رغم الهدوء الضاهري على شخصيته .

وضيفنا لهذا اليوم الذي يشغل حاليا منصب مدير دائرة الاحوال المدنية وله فيها من البصمات الادارية الواضحة الشيء الكثير سواء على صعيد خدمة المواطنين من مراجعين الدائرة او الخدمات الألكترونية وتطويرها بالشراكة مع وزارة الاتصالات او من حيث نقل الخدمة للميدان حيث المحطات المتنقلة لأصدار بطاقات الاحوال الشخصية للجامعات ولمهاجع السجون كذلك لا ننسى أشادة موظفي الدائرة بعطوفة الباشا ابو ثامر بادارته لفريق العمل بروح الفريق والقيادة الفذة التي اكتسبها من عمله السابق بجهاز المخابرات العامة .

تشرفت قبل عدة سنوات بزيارة عطوفة الباشا بمكتبه مديرا لمخابرات عمان ، واستوقفني حوار جميل معه حول اسلوب عمله المبني على معرفة الحقيقة المجردة خلال التحقيقات مع المتهمين واشادة كثير من ضباط وافراد الدائرة باسلوب عمله وقدراته الفنية والقيادية المميزة وقد دخل بحوار وطني غاية في الاهمية خلال سنوات الربيع العربي وعلى اعلى المستويات مع الاحزاب والشخصيات الوطنية والاسلامية المعارضة ويعرفه الكثير منهم بدماثة اخلاقه وحسن اصغائه وبنجوميته المطقلة بكسب ود من يحقق معه ويقابله وكان بهذه الكاريزما المذهلة يكسب اصدقاء جدد لرجال الظل الذين من حقهم علينا اليوم وضعهم تحت الاضواء الكاشفة بمسيرتنا الوطنية .

وختاما وايا كان الموقع الذي يشغله او شغله الباشا فواز الشهوان فليعلم القاصي والداني انه شيخ من شيوخ احد اكبر القبائل الاردنية واعني قبيلة العجارمة التي تعتز به وبكل ضباط جهاز المخابرات العامة الاردنية ولا تسمح لأحد من النيل منهم ومن الجهاز الوطني العظيم واستهدافهم بأي صورة من الصور لا قدر الله .

ان استهداف فرسان وضباط ومغاوير رجال الظل بالاردن واعني جهاز المخابرات العامة الاردنية هو جزء من مؤامرة صهيونية كبرى تحاك بصمت من قبل الشاباك والموساد وللعلم وعلى مدار سنوات عدة حاولت عدة جهات ارهابية النيل من كثير من ضباطنا بالقتل والتصفية وما عملية اغتيال الشهيد البطل اللواء حابس الحنيني الا جزء من هذا المسلسل الظالم علما ان محكمة امن الدولة بصدد قتل القاتل بعون الله وبالقانون .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر