بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) لاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي 33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان الاردنيون بالمركز الرابع عالمياً بعدد المصابين بـ"الربو" ..تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:43 am-

ابعاد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ..

ابعاد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ..

انسحاب القوات الأمريكية من سوريا .. ماذا يحمل هذا القرار من أبعاد على الساحة الدولية والساحة الاقليمية ؟

في سياق التأكيد وقبل الدخول في أطر التكهنات والتحليلات المستندة للحقائق ، فإن حقيقة الانسحاب تعبر عن نجاح قيادة ترامب على الصعيد الاقتصادي من تسليح وترويج للحرب وتشغيل لوسائل الاعلام على مستوى العالم ، وعلى النقيض فقد فشلت ادارته في الاستفادة السياسية من هذه الحرب بعكس ما حدث على صعيد الاقتصاد وهذا يعمق ويؤكد حقيقة قدرة ترامب في الذكاء الاقتصادي لا السياسي ..

ولأن هذا الانسحاب حقق فشلا سياسيا لأمريكا ، فإن أي انسحاب لدولة عظمى من دولة تعاني الحرب والتمزق الداخلي وتحتوي أراضيها على خلايا ارهابية تابعة لتنظيم أحدث صدى واسعا ، هذا الانسحاب سيخلق فراغا كبيرا ، فمن المستفيد من الانسحاب ومن الذي سيبادر ويتقدم لملء الفراغ ؟!

إن ما حدث جراء انسحاب القوات الأمريكية هو انتصار حقيقي للمحور الايراني السوري التركي ، والدور الاقليمي الفعال حاليا والبارز على الساحة هو الدور التركي ..

ولكن يحمل هذا الانسحاب الكثير من الاسئلة المفتوحة ، حول هل ستستطيع بلاد السلاطين أن تحقق تنسيقا ايرانيا سوريا موحدا ضد الاكراد وتنظيم الدولة ، وهل سيتمكن أردوغان من ملء الفراغ في المنطقة بدور حيوي وحقيقي ومتين الأبعاد .. ؟؟

الحقيقة التي سيجهلها العرب دائما وأبدا أن صورة القوى التي لا تقهر هي ليست الا أساطير وان الاتحاد يخلق قوة لا يستهان بها ، فها هو ترامب الذي توعد وخطط ورسم واعلن وهدد ، تغادر قواته الأراضي السورية ..

ولا يقف الأمر عند الانسحاب بل هو فشل حقيقي وذريع لمشروع تفتيت وتمزيق سوريا ، وهذا الأمر سيخلق اعادة حسابات لخارطة الشرق الأوسط من الجانب الأمريكي ، من مشاريع بديلة وخطط أخرى وجولات كر وفر ، لكن بحسب المعطيات الحالية فإن الفراغ الذي أحدثته دولة شرطي العالم لن تملؤه فرنسا المثقلة بمشاكلها ولا بريطانيا التي اعتزلت فكرة التفرد ..

سوريا انتصرت على المستوى الدولي أما ما يحدث بالداخل فهذا شأنها الداخلي ، وتركيا التي تخطت حواجز الخطر تجاه عملتها وخطر الأكراد ستمضي قدما نحو مخططاتها في المنطقة ..

#روشان_الكايد

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر