إحالة 1800 موظف حكومي للتقاعد إغلاق مستشفى خاص بعمان لمخالفات حرجة دفعة ثانية من قرض اليابان نهاية العام طقس حار في الأغوار والعقبة حماس تستدرج جنودا اسرائيليين عبر تطبيق "واتس أب" الأمن يحقق باعتداء شرطي على ممرض وفاة طفلين غرقا داخل بركة زراعية بالمفرق ما هي أكثر صفة تزعج الملك بالانسان؟ عطية يسأل عن الغاء شرط الموافقة على التمويل الاجنبي تنقلات والحاقات لعدد من ضباط الامن العام - أسماء الضمان: إعفاءات بالجملة لأصحاب العمل و مساواة زيادة الرواتب للمتقاعدين و تعديلات تخص العسكريين الصحة: (3) ايام عمل للجنة الطبية العليا لتسهيل اجراءات التقاعد 24 حزباً يتوافقون على مجموعه من المبادئ الأساسيه لقانون الانتخاب المعدل - تفاصيل المستهلك: (90) قرشا السعر العادل لكيلو اللبن الرائب بعد فرض الضريبة ..تفاصيل البيئة: اجراءات قانونية بحق 91 مخالفاً بيئياً في الظليل الكشف عن حقيقة حصول الطلبة القطريين على بكالوريوس بـ(8) شهور بالجامعات الأردنية ..تفاصيل 75 دينار عيدية لمنتفعي صندوق الزكاة - تفاصيل البنك المركزي يلغي الجوائز التي تقدمها البنوك للمواطنين على حسابات التوفير - تفاصيل وفاة متهم رئيسي في قضية الدخان، وتأجيل الجلسة بعد دخول اثنين آخرين للمستشفى - تفاصيل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:43 am-

ابعاد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ..

ابعاد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ..

انسحاب القوات الأمريكية من سوريا .. ماذا يحمل هذا القرار من أبعاد على الساحة الدولية والساحة الاقليمية ؟

في سياق التأكيد وقبل الدخول في أطر التكهنات والتحليلات المستندة للحقائق ، فإن حقيقة الانسحاب تعبر عن نجاح قيادة ترامب على الصعيد الاقتصادي من تسليح وترويج للحرب وتشغيل لوسائل الاعلام على مستوى العالم ، وعلى النقيض فقد فشلت ادارته في الاستفادة السياسية من هذه الحرب بعكس ما حدث على صعيد الاقتصاد وهذا يعمق ويؤكد حقيقة قدرة ترامب في الذكاء الاقتصادي لا السياسي ..

ولأن هذا الانسحاب حقق فشلا سياسيا لأمريكا ، فإن أي انسحاب لدولة عظمى من دولة تعاني الحرب والتمزق الداخلي وتحتوي أراضيها على خلايا ارهابية تابعة لتنظيم أحدث صدى واسعا ، هذا الانسحاب سيخلق فراغا كبيرا ، فمن المستفيد من الانسحاب ومن الذي سيبادر ويتقدم لملء الفراغ ؟!

إن ما حدث جراء انسحاب القوات الأمريكية هو انتصار حقيقي للمحور الايراني السوري التركي ، والدور الاقليمي الفعال حاليا والبارز على الساحة هو الدور التركي ..

ولكن يحمل هذا الانسحاب الكثير من الاسئلة المفتوحة ، حول هل ستستطيع بلاد السلاطين أن تحقق تنسيقا ايرانيا سوريا موحدا ضد الاكراد وتنظيم الدولة ، وهل سيتمكن أردوغان من ملء الفراغ في المنطقة بدور حيوي وحقيقي ومتين الأبعاد .. ؟؟

الحقيقة التي سيجهلها العرب دائما وأبدا أن صورة القوى التي لا تقهر هي ليست الا أساطير وان الاتحاد يخلق قوة لا يستهان بها ، فها هو ترامب الذي توعد وخطط ورسم واعلن وهدد ، تغادر قواته الأراضي السورية ..

ولا يقف الأمر عند الانسحاب بل هو فشل حقيقي وذريع لمشروع تفتيت وتمزيق سوريا ، وهذا الأمر سيخلق اعادة حسابات لخارطة الشرق الأوسط من الجانب الأمريكي ، من مشاريع بديلة وخطط أخرى وجولات كر وفر ، لكن بحسب المعطيات الحالية فإن الفراغ الذي أحدثته دولة شرطي العالم لن تملؤه فرنسا المثقلة بمشاكلها ولا بريطانيا التي اعتزلت فكرة التفرد ..

سوريا انتصرت على المستوى الدولي أما ما يحدث بالداخل فهذا شأنها الداخلي ، وتركيا التي تخطت حواجز الخطر تجاه عملتها وخطر الأكراد ستمضي قدما نحو مخططاتها في المنطقة ..

#روشان_الكايد

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب