الملك والعاهل المغربي يبحثان تعزيز التعاون بين البلدين تعليق دوام المدارس الخميس .. آل ثاني يستقبل سمير المبيضين.. ماذا جرى الامن يعلن حالة الطرق حتى الساعة الثامنة مساءا - تفاصيل قرارات مجلس الوزراء - تفاصيل التربية: لا تغيير على مواعيد امتحان التوجيهي غدا الخميس جامعات تعلق دوامها الخميس وأخرى تقرر تأخيره - تحديث بدء تساقط الثلوج في مختلف مناطق المملكة تاخير دوام البنوك للساعة العاشرة الخميس إرتفاع عائدات الدخل السياحي إلى 5.3 مليار دولار تأخير دوام المؤسّسات الحكوميّة غداً حتى العاشرة صباحاً البلوشي سفيراً للامارات لدى الأردن المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر إرادة ملكية بنقل واعتماد سفراء (أسماء) احالة موظفين حكوميين الى التقاعد (اسماء) الشحاحده : الاحتفال بيوم الشجرة يرتبط بمفهوم الوطنية والانتماء تعيينات وترفيعات في الديوان الملكي (أسماء) الارصاد الجوية لجفرا : ثلوج في عمان و تتراكم شمال وجنوب المملكة الليلة .. تفاصيل و أسماء الامن يحذر ويطلب من المواطنين اخذ أقصى درجات الحيطة على الطرق الحكومة تخفض أسعار الخس والفجل والكلمنتينا والنحل ورب البندورة واصناف اخرى
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:43 am-

ابعاد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ..

ابعاد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ..

انسحاب القوات الأمريكية من سوريا .. ماذا يحمل هذا القرار من أبعاد على الساحة الدولية والساحة الاقليمية ؟

في سياق التأكيد وقبل الدخول في أطر التكهنات والتحليلات المستندة للحقائق ، فإن حقيقة الانسحاب تعبر عن نجاح قيادة ترامب على الصعيد الاقتصادي من تسليح وترويج للحرب وتشغيل لوسائل الاعلام على مستوى العالم ، وعلى النقيض فقد فشلت ادارته في الاستفادة السياسية من هذه الحرب بعكس ما حدث على صعيد الاقتصاد وهذا يعمق ويؤكد حقيقة قدرة ترامب في الذكاء الاقتصادي لا السياسي ..

ولأن هذا الانسحاب حقق فشلا سياسيا لأمريكا ، فإن أي انسحاب لدولة عظمى من دولة تعاني الحرب والتمزق الداخلي وتحتوي أراضيها على خلايا ارهابية تابعة لتنظيم أحدث صدى واسعا ، هذا الانسحاب سيخلق فراغا كبيرا ، فمن المستفيد من الانسحاب ومن الذي سيبادر ويتقدم لملء الفراغ ؟!

إن ما حدث جراء انسحاب القوات الأمريكية هو انتصار حقيقي للمحور الايراني السوري التركي ، والدور الاقليمي الفعال حاليا والبارز على الساحة هو الدور التركي ..

ولكن يحمل هذا الانسحاب الكثير من الاسئلة المفتوحة ، حول هل ستستطيع بلاد السلاطين أن تحقق تنسيقا ايرانيا سوريا موحدا ضد الاكراد وتنظيم الدولة ، وهل سيتمكن أردوغان من ملء الفراغ في المنطقة بدور حيوي وحقيقي ومتين الأبعاد .. ؟؟

الحقيقة التي سيجهلها العرب دائما وأبدا أن صورة القوى التي لا تقهر هي ليست الا أساطير وان الاتحاد يخلق قوة لا يستهان بها ، فها هو ترامب الذي توعد وخطط ورسم واعلن وهدد ، تغادر قواته الأراضي السورية ..

ولا يقف الأمر عند الانسحاب بل هو فشل حقيقي وذريع لمشروع تفتيت وتمزيق سوريا ، وهذا الأمر سيخلق اعادة حسابات لخارطة الشرق الأوسط من الجانب الأمريكي ، من مشاريع بديلة وخطط أخرى وجولات كر وفر ، لكن بحسب المعطيات الحالية فإن الفراغ الذي أحدثته دولة شرطي العالم لن تملؤه فرنسا المثقلة بمشاكلها ولا بريطانيا التي اعتزلت فكرة التفرد ..

سوريا انتصرت على المستوى الدولي أما ما يحدث بالداخل فهذا شأنها الداخلي ، وتركيا التي تخطت حواجز الخطر تجاه عملتها وخطر الأكراد ستمضي قدما نحو مخططاتها في المنطقة ..

#روشان_الكايد

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر