موافقة على استخراج مياه الآبار غير المرخصة قبل 2014 الحكومة تعد مشروعا “لتصفية الشركات” بعد إلغائه بنظام الإعسار رفع أجور النقل وفق التطبيقات الذكية بنسبة 30% عن التكسي الأصفر .. ووقف ترخيص شركات جديدة الأجواء مستمرة أدفأ من المعتاد الرزاز: لم يكن الأردن ليتخلى عن شبر واحد من أراضيه ضبط زيت زيتون مغشوش في إربد لفتة إنسانية من أطباء و كوادر مركز الحسين للسرطان- فيديو إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار حرجية في محافظة اربد إرادتان ملكيتان بتعيين الخصاونة مفتيا عاما للمملكة والربطة قاضيا للقضاة الحكومة توافق على مشروع "الاسوارة الالكترونية" بعد وصول تكلفة السجين الواحد الى (750) دينار شهريا رغم الموزانة الضخمة .. "المملكة" في ذيل قائمة القنوات التي يشاهدها الأردنيون احتفالات شعبية بعودة الباقورة والغمر..المواطنون يزورونها.. ورئيس هيئة الاركان يتفقد المنطقة 15 بالمئة زيادة على رواتب العاملين في بلدية السلط الكبرى "التنمية" تضبط 191 متسولا في عمان خلال تشرين الأول "امن الدولة" تقرر حبس عصابة لصوص سلبوا محلات صرافة ومحطات محروقات 12 سنة الملك وولي العهد زارا الباقورة وصليا فيها اليوم - فيديو وصور الأردن يرفض مقترحا اسرائيليا للاحتفال بـ "وادي عربة" حالة عدم استقرار جوي وهطولات مطرية غزيرة الاربعاء الرزاز يتسلم تقرير هيئة مكافحة الفساد لعام 2018 الجيش العربي يبدأ بإدخال المواطنين الى منطقة الغمر
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:09 am-

أصابع خفية في احتجاجات الخميس

أصابع خفية في احتجاجات الخميس

جفرا نيوز - محمد فؤاد زيد الكيلاني
ما يشهده الأردن هذه الفترة من وضع اقتصادي صعب مقرون بصفقة القرن الفاشلة رفض الأردن تمريرها بشتى الوسائل، وإبقاء القدس عاصمة فلسطين، وهو الذي أوصل الأردن إلى هذا الوضع الاقتصادي السيئ.

احتجاجات كل يوم خميس تكون بطريقة منظمة جداً كما يحصل في بعض دول العالم من احتجاجات شبيهة كل أسبوع يوم محدد، هذا الأمر ليس بالصدفة بل مفتعل وهناك من يوجهه مع احترامنا للجميع، فمثلاً عندما تُقطع وسائل التواصل الاجتماعي عن مثل هذا الاحتجاج يكون هناك مقاطع مفبركة تبث من دولة عدوة أو من قبل الذين باعوا وطنيتهم ، هذا الأمر أصبح مكشوف وواضح للعيان لان الشعب الأردني بكافة أطيافه يرفض هذه الاحتجاجات ويسير خلف القيادة الهاشمية إلى بر الأمان .
 
وبطريقة منظمة صُدِّرت هذه الاحتجاجات إلى السودان الشقيق وأصبحوا يعيشون وضع الربيع العربي، علماً بأنه انتهى من الوطن العربي هذا الربيع وأصبح الآن خريف في أوروبا وإسرائيل .

احتجاجات الأردن لا جدوى منها لأنها بلا هدف، ومعظم المحتجين لا يدركون أن هناك مندسين من اجل الإخلال بالأمن الأردني، ومحاولة إضعاف موقفه الصلب من القضية الفلسطينية والقدس عاصمتها وصفقة القرن .

علينا الحذر من هكذا تصرفات كلنا أردنيين وانتمائنا للأردن لا حدود له، وعدم الانجرار وراء من لهم مصالح في تعكير صفو الأردن والإضرار به، والأمر في مثل هذا الوضع واضح جداً والحزام الناري الذي يحيط بنا هو دليل، وعلينا أخد الدروس من حولنا ، حمى الله الأردن قيادته وشعبه.