راصد: اختلالات بانتخابات نقابة المعلمين القبض على مروج بحوزته (7) كغم من بودرة الحشيش الصناعي في عمان الخارجية : لا اردنيين بين ضحايا انهيار سقف مسجد قيد الانشاء في الكويت الحكومة تعلن عن وظيفتان قياديتان شاغرتان بشروط محددة .. تفاصيل بالصور ..تراخي عمل موظفي الملكية يتسبب بالازدحام بين المسافرين و تخوف من تأخر الرحلات الاردن يشارك قطر بتنفذ تمريناً عسكرياً استعداداً لمونديال 2022 مجلس الوزراء يعفي السيارات السورية "الخصوصي و العمومي" من غرامات ورسوم الترخيص حملة لجمع 100 مليون دينار للجامعة الأردنية اغلاقات أمنية بالبحر الميت خلال انعقاد "المنتدى الإقتصادي" في نيسان وفاتان وإصابة اثر حادث تدهور في عمان النواب “على صفيح ساخن” : قلق بمؤسسات القرار بعد تزايد الفوضى والمشاجرات والاحتكاك والتهديد و خلافات مع الاعيان الأوقاف تدعو لإقامة صلاة الغائب عن أرواح الشهداء الملك يزور الزرقاء الیوم طقس ربيعي دافئ اليوم .. وعدم استقرار جوي الخميس بالاسماء .. النتائج النهائية لانتخابات المعلمين توقيف مطلق إشاعة "تسرب اشعاعي من المفاعل النووي" فوز المستقلين ب25 مقعدا في انتخابات المعلمين عن المقاعد الفردية ..اسماء الخارجية : اصدار 14 تأشيرة لذوي شهداء ومصابي مجزرة نيوزلندا العثور على جثة اردني بفندق في القاهرة والسفارة الاردنية تتابع سلايطة : لا تمديد للاقتراع في انتخابات المعلمين
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:09 am-

أصابع خفية في احتجاجات الخميس

أصابع خفية في احتجاجات الخميس

جفرا نيوز - محمد فؤاد زيد الكيلاني
ما يشهده الأردن هذه الفترة من وضع اقتصادي صعب مقرون بصفقة القرن الفاشلة رفض الأردن تمريرها بشتى الوسائل، وإبقاء القدس عاصمة فلسطين، وهو الذي أوصل الأردن إلى هذا الوضع الاقتصادي السيئ.

احتجاجات كل يوم خميس تكون بطريقة منظمة جداً كما يحصل في بعض دول العالم من احتجاجات شبيهة كل أسبوع يوم محدد، هذا الأمر ليس بالصدفة بل مفتعل وهناك من يوجهه مع احترامنا للجميع، فمثلاً عندما تُقطع وسائل التواصل الاجتماعي عن مثل هذا الاحتجاج يكون هناك مقاطع مفبركة تبث من دولة عدوة أو من قبل الذين باعوا وطنيتهم ، هذا الأمر أصبح مكشوف وواضح للعيان لان الشعب الأردني بكافة أطيافه يرفض هذه الاحتجاجات ويسير خلف القيادة الهاشمية إلى بر الأمان .
 
وبطريقة منظمة صُدِّرت هذه الاحتجاجات إلى السودان الشقيق وأصبحوا يعيشون وضع الربيع العربي، علماً بأنه انتهى من الوطن العربي هذا الربيع وأصبح الآن خريف في أوروبا وإسرائيل .

احتجاجات الأردن لا جدوى منها لأنها بلا هدف، ومعظم المحتجين لا يدركون أن هناك مندسين من اجل الإخلال بالأمن الأردني، ومحاولة إضعاف موقفه الصلب من القضية الفلسطينية والقدس عاصمتها وصفقة القرن .

علينا الحذر من هكذا تصرفات كلنا أردنيين وانتمائنا للأردن لا حدود له، وعدم الانجرار وراء من لهم مصالح في تعكير صفو الأردن والإضرار به، والأمر في مثل هذا الوضع واضح جداً والحزام الناري الذي يحيط بنا هو دليل، وعلينا أخد الدروس من حولنا ، حمى الله الأردن قيادته وشعبه.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر