انخفاض حاد على الحرارة الإثنين ضبط (498) مركبة و(710) أشخاص خالفوا أوامر الحظر اليوم الرزاز يوافق على استئناف العمل بمشروعات "الباص سريع التردد" اعتبارا من الثلاثاء الفراية : عزل الربوة في منطقة ماركا عن المناطق الأخرى لتسهيل عمل فرق التقصي جابر: (22) حالة جديدة واجمالي الحالات (345) و (36) حالة شفاء العضايلة : إغلاق المعابر البرية والبحرية والجوية حتى اشعار آخر وهذا مرتبط بتطور الأوضاع العضايلة: الملك ركز على موضوع دوام المؤسسات واعادة عجلة الانتاج الملك: لا أحد في العالم يملك الحل المثالي لمجابهة وباء فيروس كورونا الإفتاء: الاستهزاء بمن ابتلي بمرض أو بلد أصابها مرض حرام شرعاً شفاء (29) حالة مصابا بفيروس كورونا ومغادرتهم مستشفى الملك المؤسس استمرار التبرع لهمة وطن والصحة "الأمن": ضبط (12) شخصاً خالفوا قانون الدفاع في عجلون  مستشفى رحمة: جميع عينات المرضى بفترة مناوبة الطبيب المصاب بكورونا سلبية مستشفى الجامعة يستأنف إيصال الأدوية للمرضى مستشفى البادية الشمالية يدعو لعدم مراجعته إلا للحالات الطارئة "الثقافة" تعلن أسماء الفائزين بمسابقة موهبتي من بيتي 12 مليون قيمة التبرعات المودعة لصالح صندوق الصحة سلاح الهندسة الملكي يستمر في عمليات التطهير حماية المستهلك تنتقد سلوك القلة غير الملتزمة بإجراءات السلامة عجلون: سحب 132 عينة لمتعاملين مع مخالط مصاب بكورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:47 am-

إسرائيل لن تكرر الحماقة .......

إسرائيل لن تكرر الحماقة .......

جفرا نيوز -  محمد فؤاد زيد الكيلاني
ما شهده العالم هذه الفترة من انهزامات للغرب وانتصارات للعرب والنصر السوري بامتياز ضد الحرب الكونية التي استمرت لثماني سنوات ونَيِّف، أصبحت إسرائيل لوحدها لا تقوى على فعل أي شيء أمام هذه القوى الجديدة التي ظهرت من جديد، سواء القيصر الجديد (بوتين) أو سوريا القوية . 

هناك بعض المحاولات من قبل دولة العدو لاستفزاز سوريا بغارات عن طريق الأجواء اللبنانية، من اجل لفت نظر العالم إنها مضطهده، بعد الفشل الذريع الذي حاولت أن تثبت أن هناك أنفاق يقوم حزب الله بحفرها، ولم يقف العالم معها بهذه الادعاءات الكاذبة بل الأمم المتحدة لم تأخذ بهذه المزاعم وأثبتت إنها مجرد افتراء وأوهام وكذب من قبل هذا الكيان الفاشل . 

سوريا كانت لها بالمرصاد وأفشلت هذه الضربات بكل بسالة ولم يحقق هذا العدو أي هدف في الجو أو على الأرض ولم تُلقي نظر أمريكا لهذه الوضع الجديد الذي هي به الآن إسرائيل ، وأصبحت إسرائيل في عزلة دولية واضحة جداً بعد هذه الإفتعالات الفاشلة التي مُنِيَتْ بها سواء من قبل المقاومة الفلسطينية أو من قبل سوريا أو حزب الله ، اثبت أن هذه الدولة لا تملك أي مقومات القوة التي كان العرب يحسب لها ألف حساب . 

أمريكيا في صدد سحب قواتها من العراق بعد الإهانة التي توجهت لترامب عندما رفض القادة العراقيين استقبال ترامب عند قدومه إلى العراق ليلاً بطائرة مطفأة الأنوار وزيارة سريعة لم تحقق أي هدف كان.
إسرائيل بالأكيد تعلمت الدرس وتشعر الآن بالرعب بعد هذا الوضع الجديد ، وخصوصاً عندما تم دعوة سوريا لإعادتها لجامعة الدول العربية ، كمل أنها شعرت بصلابة ووحدة الداخل الفلسطيني الذي لم تحقق أي هدف منه والفشل في كبح الانتفاضة الثالثة إن حصلت ، في النهاية إسرائيل ستخضع للإرادة العربية.
العالم سيشهد في السنة الجديدة (2019) انتصارات عربية كبيرة، هذه الدلائل الواضحة من مجريات الأحداث في الوطن العربي، وأصبح الآن المسيطر روسيا بدلاً من أمريكا وأصبحت هي وجهة العالم بأسره ، وطبَّعَاً لروسيا حسابات أخرى لإسرائيل لِمْا فعلته في الأزمة السورية، من خلال قصف سوريا وعدم لقاء بوتين للنتن ياهو على اثر الأزمات التي حدثت أثناء الحرب على سوريا .