المعاني : ابواب الوزارة ما تزال مفتوحة لحوار جاد وغير مشروط بشأن اضراب المعلمين الامن يكشف تفاصيل التحقيق مع طفل ادعى تعرضه لسوء المعاملة من قبل والده الأمن يحقق بادعاء طفل بتعرضه لسوء المعاملة من قبل والده (5) سنوات لسائق"رينج السابع" التي حملت الرقم المزور (1) وأطلق النار على الأمن كتلة هوائية حارة وجافة تؤثر على المملكة اليوم الأربعاء - تفاصيل (4) وفيات و إصابة آخر اثر حادث سير مروع على الطريق الصحراوي وفيات الاربعاء 18-9-2019 ارتفاع على الحرارة الأربعاء لقاء يجمع أعضاء من مركزية المعلمين ضبط مرتكب جريمة الشونة الصحة ترد على تعيين مستشار لاقاربه تحويلات للسير على اوتوستراد عمان الزرقاء وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة تحويل مالك بئر زراعي للمدعي العام الملك: التصريحات الإسرائيلية لضم مناطق غور الأردن في الضفة الغربية لها أثر كارثي على المضي قدما في حل الدولتين. وزير الثقافة والسياحة التركي يزور سكة حديد الحجاز الحكومة: متمسكون بالحوار والأبواب مفتوحة لنقابة المعلمين الملك وميركل يتفقان على "رفض" ضم أراضي الضفة الغربية لإسرائيل لتأثيرها على فرص السلام توقيف شخصاً لمدة (15) يوماً بعد أن وجه طعنات "قاتلة" لاخر أثناء خروجه من نادٍ ليلي بالصويفية إعلان هام لمراقبي ومصححي التوجيهي - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:47 am-

إسرائيل لن تكرر الحماقة .......

إسرائيل لن تكرر الحماقة .......

جفرا نيوز -  محمد فؤاد زيد الكيلاني
ما شهده العالم هذه الفترة من انهزامات للغرب وانتصارات للعرب والنصر السوري بامتياز ضد الحرب الكونية التي استمرت لثماني سنوات ونَيِّف، أصبحت إسرائيل لوحدها لا تقوى على فعل أي شيء أمام هذه القوى الجديدة التي ظهرت من جديد، سواء القيصر الجديد (بوتين) أو سوريا القوية . 

هناك بعض المحاولات من قبل دولة العدو لاستفزاز سوريا بغارات عن طريق الأجواء اللبنانية، من اجل لفت نظر العالم إنها مضطهده، بعد الفشل الذريع الذي حاولت أن تثبت أن هناك أنفاق يقوم حزب الله بحفرها، ولم يقف العالم معها بهذه الادعاءات الكاذبة بل الأمم المتحدة لم تأخذ بهذه المزاعم وأثبتت إنها مجرد افتراء وأوهام وكذب من قبل هذا الكيان الفاشل . 

سوريا كانت لها بالمرصاد وأفشلت هذه الضربات بكل بسالة ولم يحقق هذا العدو أي هدف في الجو أو على الأرض ولم تُلقي نظر أمريكا لهذه الوضع الجديد الذي هي به الآن إسرائيل ، وأصبحت إسرائيل في عزلة دولية واضحة جداً بعد هذه الإفتعالات الفاشلة التي مُنِيَتْ بها سواء من قبل المقاومة الفلسطينية أو من قبل سوريا أو حزب الله ، اثبت أن هذه الدولة لا تملك أي مقومات القوة التي كان العرب يحسب لها ألف حساب . 

أمريكيا في صدد سحب قواتها من العراق بعد الإهانة التي توجهت لترامب عندما رفض القادة العراقيين استقبال ترامب عند قدومه إلى العراق ليلاً بطائرة مطفأة الأنوار وزيارة سريعة لم تحقق أي هدف كان.
إسرائيل بالأكيد تعلمت الدرس وتشعر الآن بالرعب بعد هذا الوضع الجديد ، وخصوصاً عندما تم دعوة سوريا لإعادتها لجامعة الدول العربية ، كمل أنها شعرت بصلابة ووحدة الداخل الفلسطيني الذي لم تحقق أي هدف منه والفشل في كبح الانتفاضة الثالثة إن حصلت ، في النهاية إسرائيل ستخضع للإرادة العربية.
العالم سيشهد في السنة الجديدة (2019) انتصارات عربية كبيرة، هذه الدلائل الواضحة من مجريات الأحداث في الوطن العربي، وأصبح الآن المسيطر روسيا بدلاً من أمريكا وأصبحت هي وجهة العالم بأسره ، وطبَّعَاً لروسيا حسابات أخرى لإسرائيل لِمْا فعلته في الأزمة السورية، من خلال قصف سوريا وعدم لقاء بوتين للنتن ياهو على اثر الأزمات التي حدثت أثناء الحرب على سوريا .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب