تعرف على الرسالة التي تركها الشهيد البطل عمر ابو ليلى تفاصيل استشهاد البطل ابو ليلى .. قوات خاصة اسرائيلية تسللت متخفية بسيارات خضار و حاصرت المنزل راصد: اختلالات بانتخابات نقابة المعلمين القبض على مروج بحوزته (7) كغم من بودرة الحشيش الصناعي في عمان الخارجية : لا اردنيين بين ضحايا انهيار سقف مسجد قيد الانشاء في الكويت الحكومة تعلن عن وظيفتان قياديتان شاغرتان بشروط محددة .. تفاصيل بالصور ..تراخي عمل موظفي الملكية يتسبب بالازدحام بين المسافرين و تخوف من تأخر الرحلات الاردن يشارك قطر بتنفذ تمريناً عسكرياً استعداداً لمونديال 2022 مجلس الوزراء يعفي السيارات السورية "الخصوصي و العمومي" من غرامات ورسوم الترخيص حملة لجمع 100 مليون دينار للجامعة الأردنية اغلاقات أمنية بالبحر الميت خلال انعقاد "المنتدى الإقتصادي" في نيسان وفاتان وإصابة اثر حادث تدهور في عمان النواب “على صفيح ساخن” : قلق بمؤسسات القرار بعد تزايد الفوضى والمشاجرات والاحتكاك والتهديد و خلافات مع الاعيان الأوقاف تدعو لإقامة صلاة الغائب عن أرواح الشهداء الملك يزور الزرقاء الیوم طقس ربيعي دافئ اليوم .. وعدم استقرار جوي الخميس بالاسماء .. النتائج النهائية لانتخابات المعلمين توقيف مطلق إشاعة "تسرب اشعاعي من المفاعل النووي" فوز المستقلين ب25 مقعدا في انتخابات المعلمين عن المقاعد الفردية ..اسماء الخارجية : اصدار 14 تأشيرة لذوي شهداء ومصابي مجزرة نيوزلندا
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
10:55 am-

العام الجديد...فرصة لتقييم الذات

العام الجديد...فرصة لتقييم الذات

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات
يمر المرء بمراحل ومحطات مختلفة، لبعضها الأثر الكبير في تحديد مسار حياته اللاحقة، ويعتبر العام الجديد فرصة جيدة وضرورية لإعادة تقييم ما تم إنجازه وتحقيقه في العام المنصرم، وتحديد الإخفاقات وأسبابها وطرق تلافيها في المراحل اللاحقة، بالإستفادة من مبدأ التغذية الراجعة.

إن النجاح لا يأتي مصادفة ولا بد من العمل له والاستعداد لتحقيقه، والاستفادة من تجارب الآخرين وخصوصا مواطن الضعف والإخفاق لديهم، ومحاولة تفاديها والبعد عنها، فالكيس من إتعض بغيره ولا ضير من الاستفادة من أخطائنا الشخصية وإعادة تقييم النفس لكي نستطيع الإستمرار في حياتنا و بأقل الأخطاء والعثرات.

وهذا ينطبق على الأفراد والجماعات والمؤسسات، فلا توجد نفس أو مجموعة معصومة عن الخطأ أو الوقوع فيه، ولكن توجد نفس أو جماعة كيسة تستفيد من مسيرتها ومحطات حياتها بإعادة النظر فيها بتمعن ومحاولة الاستفادة من الثغرات بمحاولة البعد عنها وتلاشيها.

وتعتبر نهاية عام وبداية عام جديد محطة لتقييم الذات وجلدها أحيانا، وهو ما يميز المجتمعات الغربية عنا، لأنها تجيد التخطيط والتدبير، وتستفيد من تجاربها وأخطاء غيرها، وهي تجيد أيضا الإستعداد للمراحل اللاحقة، ولا تترك شيئا للصدفة، في حين نعيش نحن بطريقة مغايرة لذلك، ونجيد دائما تفسير فشلنا بأنه قدر ومكتوب. نعم إنه كتب علينا بناء على معرفة مسبقة بطبيعة أنفسنا الإتكالية وعدم تقديرها لعواقب الأمور والفشل في الإعداد والتخطيط للمستقبل.

رب العزة طلب منا أن نعمل لحياتنا وكأننا نعيش أبدا والإستعداد لأخرتنا وكأننا نموت غدا، وهذا يتطلب الحيطة والحذر والعمل المستمر وعيش الواقع بإتقان والتخطيط والإستعداد للمستقبل بكل التقنيات والوسائل المتاحة وغير المتاحة.

ولنا في مسيرة السلف الصالح العبرة والعظة في التخطيط والتدبير ومن ثم التوكل على الخالق، فلا بد من إتقان ما يطلب منا من حسن للتدبير وإستغلال لكل ما أوتينا من العناصر والإمكانيات البشرية.

حمى الله هذا البلد الطيب الطاهر وأهله وقيادته الهاشمية الملهمه وسخر له من أبنائه من يجيدون التخطيط والتدبير له.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر