الدفاع المدني يتعامل مع حريق داخل سوق الرواق بالعقبة الأمير علي ينعى طبيباً أردنياً حذر من كورونا عام 2014 تسجيل (7) إصابات جديدة بفيروس كورونا في المملكة و(9) حالات شفاء العضايلة ينفي وجود قرار بفتح المساجد رفع أسعار البنزين بين 4-5 قروش الشهر المقبل إلغاء "باها الأردن" العالمي 2020 بسبب كورونا نظام زيارة نزلاء مراكز الاصلاح مازال مستمرا كل "أحد وأربعاء" "الأمانة" تؤكد : لا مساس برواتب الموظفين صناعة المفرق تغلق 4 محال مخالفة خلال رمضان مستشفى الجامعة: 530 مريضا راجعو الطوارئ خلال العيد توقع عودة ضخ خط رئيسي في مياه الديسي الأربعاء حيمور يقرر تعقيم بيع محال القهوة السائلة على نفقة بلدية الرصيفة العجارمة : بدء تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس "اليوم" العيادات الخارجية بمستشفى الملك المؤسس تعود للعمل تدريجيا الأحد أجواء ربيعية معتدلة في معظم المناطق وحارة في الأغوار والعقبة المحافظات تحتفي بعيد الاستقلال الرابع والسبعين الألعاب النارية تضيء سماء المملكة احتفالاً بـ "عيدالاستقلال 74 " الرزاز يهنئ الأردنيين بعيد الاستقلال الـ(74) -فيديو ارتفاع ملموس على الحرارة متصرفية الرصيفة تحتفل بعيد الاستقلال الرابع والسبعين
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
09:25 am-

في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً

في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً

جفرا نيوز ـ إبراهيم الحوري


المشهد المُلفت للنظر، في الكثير من الأمور، ترى أن الحكومة الأردنية غائبة إعلامياً، عن الكثير من الأشياء، قد ظهرت في واقعنا، وإذ بها لا ترُد إعلاميا” على الكثير من الأمور، حيث أن الكثير من الأمور التي صادق عليها الإعلام الخارجي منها الكيان الصهيوني، مُخاطبا” الحكومة الأردنية، وإذ بالحكومة الأردنية لا ترُد الصاع صاعين كما يُقال ، ومن المشاهد التي لفتت انتباهي، هي رفض الكيان الصهيوني، الدوس على علمها كما حدث في النقابات المهنية، من قبل وزيرة الإعلام جمانه غنيمات، وهي الناطق الإعلامي الرسمي باسم الحكومة الأردنية .

ولكن ما لفت انتباهي أكثر ان حكومتنا لا ترُد إعلامياً، على الكثير، من الأمور، منها وعلى الأجدر أن الإعلامي الإسرائيلي المعروف بأيدي كوهين، وهو معروف لدى الكيان الصهيوني، يعمل على نشر شائعات زائفة، عبر صفحته في تويتر، عن مملكتنا الأردنية الهاشمية ، والناطقة الإعلامية، باسم الحكومة الأردنية، غائبة من هذا الأمر ، والسؤال الذي يُطرح نفسه كثيراً، هل الإساءة لنا من غير اعتذار، هو واجب اعتدنا عليه وتعودنا عليه من الكيان الصهيوني .

لا بُد من خلال الإجابة، أن تكون حلا” واسعاً من غير الإساءة، ولكن من باب لفت نظر الحكومة، أن ما يُنشر عبر صفحة ايدي كوهين، عبر تويتر، من أشياء زائفة قد إساءة لكل أردني، إذ مس الكثير من الأمور من غير إثبات،
ومن أهم الأمور في كل اعتصام، يحدُث على الدوار الرابع، يعمل على تشجيع الذين، وهم ثلة قليلة على رفع الصوت، من أجل أن يكون الصوت فوق الخطوط الحمراء ، وهذا الشيء بحد ذاته، أن دل على شيء سوفَ يدل على حقد، ايدي كوهين، لبلدنا الأردن، وهذا الشيء كوني مواطن أردني، لا اقوم بالسماح لهُ، بأن يتمادى على وطني، وهو الوطن الذي زرعنا به قمح، وشعير، والذي أكلنا منه، من الخيرات التي زُرعة به، ومن هُنا ارفع استهجان شديد اللهجة، ما يتداول من أيدي كوهين عبر صفحته في تويتر، واضع مقالي على طاولة الناطق الإعلامي باسم الحكومة أن تدرُس الأمر بجدية، في الرد الصاع صاعين، نحنُ في بلد قيادته هاشمية، و أجهزته الأمنية قوية، وشعبه طيب من أصل ثابت، أردني، وفلسطين واحد في الهوية .