الرزاز: ثقة الملك بالأجهزة الأمنية ومنتسبيها تدفعنا لمزيد من العطاء صندوق المرأة وتمويلكم يعفيان ام صلاح من قروضها الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود الموافقة على نظام معدِّل لنظام تقاعد موظفي البلديّات مجلس الوزراء يوافق على مشروع مدينة المجد السكنيّة في الزرقاء مجلس الوزراء يوافق على معايير إنشاء المراكز الصحيّة والمستشفيات الآلاف يؤدون صلاة الغائب على الفقيد الخطيب والامن يقدم واجب العزاء (صور - فيديو) "الاقتصادي والاجتماعي" يطلق تقرير حالة البلاد ويحذر من ازدياد حجم فجوة الثقة بين الحكومات والمواطنين الربضي: انجاز المرحلة الأولى من تطوير السجل الوطني الموحد رسالة مفتوحه الى وزير الشؤون السياسيه والبرلمانية لتمكين المرأة مجلس الوزراء يقر مشاريع أنظمة لهيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية حجازي : الهيئة تعمل على تطوير آليات مكافحة الفساد امتثالا لرؤى الملك الدكتور برق الضمور أميناً عامّاً للتنمية الاجتماعيّة تدهور ناقلة مركبات في الزرقاء ولا اصابات القادسية.. بلدة الضباب والثلوج -صور الملك يؤكد على أهمية جذب الاستثمارات السياحية والتركيز على جنوب المملكة الحكومة تعلن عن توفر وظيفة قيادية شاغرة في وزارة الشباب ثلوج في الجنوب وأمطار في الوسط .. والارصاد تحذر والامن يكشف عن حالة الطرق ثلوج وأمطار غزيرة في البترا منخفض قطبي شديد البرودة يؤثر على المملكة اليوم وتحذيرات من تشكل السيول وثلوج فوق الـ1000 متر ..تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
09:25 am-

في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً

في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً

جفرا نيوز ـ إبراهيم الحوري


المشهد المُلفت للنظر، في الكثير من الأمور، ترى أن الحكومة الأردنية غائبة إعلامياً، عن الكثير من الأشياء، قد ظهرت في واقعنا، وإذ بها لا ترُد إعلاميا” على الكثير من الأمور، حيث أن الكثير من الأمور التي صادق عليها الإعلام الخارجي منها الكيان الصهيوني، مُخاطبا” الحكومة الأردنية، وإذ بالحكومة الأردنية لا ترُد الصاع صاعين كما يُقال ، ومن المشاهد التي لفتت انتباهي، هي رفض الكيان الصهيوني، الدوس على علمها كما حدث في النقابات المهنية، من قبل وزيرة الإعلام جمانه غنيمات، وهي الناطق الإعلامي الرسمي باسم الحكومة الأردنية .

ولكن ما لفت انتباهي أكثر ان حكومتنا لا ترُد إعلامياً، على الكثير، من الأمور، منها وعلى الأجدر أن الإعلامي الإسرائيلي المعروف بأيدي كوهين، وهو معروف لدى الكيان الصهيوني، يعمل على نشر شائعات زائفة، عبر صفحته في تويتر، عن مملكتنا الأردنية الهاشمية ، والناطقة الإعلامية، باسم الحكومة الأردنية، غائبة من هذا الأمر ، والسؤال الذي يُطرح نفسه كثيراً، هل الإساءة لنا من غير اعتذار، هو واجب اعتدنا عليه وتعودنا عليه من الكيان الصهيوني .

لا بُد من خلال الإجابة، أن تكون حلا” واسعاً من غير الإساءة، ولكن من باب لفت نظر الحكومة، أن ما يُنشر عبر صفحة ايدي كوهين، عبر تويتر، من أشياء زائفة قد إساءة لكل أردني، إذ مس الكثير من الأمور من غير إثبات،
ومن أهم الأمور في كل اعتصام، يحدُث على الدوار الرابع، يعمل على تشجيع الذين، وهم ثلة قليلة على رفع الصوت، من أجل أن يكون الصوت فوق الخطوط الحمراء ، وهذا الشيء بحد ذاته، أن دل على شيء سوفَ يدل على حقد، ايدي كوهين، لبلدنا الأردن، وهذا الشيء كوني مواطن أردني، لا اقوم بالسماح لهُ، بأن يتمادى على وطني، وهو الوطن الذي زرعنا به قمح، وشعير، والذي أكلنا منه، من الخيرات التي زُرعة به، ومن هُنا ارفع استهجان شديد اللهجة، ما يتداول من أيدي كوهين عبر صفحته في تويتر، واضع مقالي على طاولة الناطق الإعلامي باسم الحكومة أن تدرُس الأمر بجدية، في الرد الصاع صاعين، نحنُ في بلد قيادته هاشمية، و أجهزته الأمنية قوية، وشعبه طيب من أصل ثابت، أردني، وفلسطين واحد في الهوية .