نشر جداول الناخبين الأولية مادبا: 40 % من المطاعم السياحية ما تزال تغلق أبوابها الأردن: تجميد الضم يجب أن تتبعه إسرائيل بوقف إجراءاتها اللاشرعية طقس معتدل الجمعة شويكة: آلية لتسهيل حصول شركات السياحة على القروض تفويض الجهات الرسمية بالرقابة على الأسواق العضايلة: الملك يوجه لتحسين معيشة المتقاعدين صراصير ومخلفات فئران في مخبز بالقويسمة "المستقلة للانتخاب" تنشر أماكن عرض جداول الناخبين في الدوائر الانتخابية 2020 جابر : 17 اصابة جديدة بكورونا 10 منها محلية العضايلة : لا قرار بالحظر الشامل او الجزئي أو تقليص عدد ساعات التجول التل رئيسا لمجلس ادارة "الراي" حماية المستهلك: 83% من الاردنيين في عمان لم يلتزموا بارتداء الكمامات أزمة سير خانقة بشارع كابول في منطقة الرابية - صور فريق أردني يكشف عن مشروع لتصنيع جهاز تنفس اصطناعي بالتزامن مع اعلان نتائج التوجهي, منع التجمع والاحتفال وإنفاذ أوامر الدفاع بحق المخالفين "المياه " تضبط قلاب محمل بالبازلت المستخرج بطريقة مخالفة في الهاشمية وفاتان وإصابة اثر حادث تصادم على طريق المفرق الصفاوي حدود جابر هل تُدخل (المملكة) المرحلة الثانية من كورونا؟ أسعار بيع وشراء الذهب ترتفع مجددا في المملكة - التفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
09:25 am-

في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً

في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً

جفرا نيوز ـ إبراهيم الحوري


المشهد المُلفت للنظر، في الكثير من الأمور، ترى أن الحكومة الأردنية غائبة إعلامياً، عن الكثير من الأشياء، قد ظهرت في واقعنا، وإذ بها لا ترُد إعلاميا” على الكثير من الأمور، حيث أن الكثير من الأمور التي صادق عليها الإعلام الخارجي منها الكيان الصهيوني، مُخاطبا” الحكومة الأردنية، وإذ بالحكومة الأردنية لا ترُد الصاع صاعين كما يُقال ، ومن المشاهد التي لفتت انتباهي، هي رفض الكيان الصهيوني، الدوس على علمها كما حدث في النقابات المهنية، من قبل وزيرة الإعلام جمانه غنيمات، وهي الناطق الإعلامي الرسمي باسم الحكومة الأردنية .

ولكن ما لفت انتباهي أكثر ان حكومتنا لا ترُد إعلامياً، على الكثير، من الأمور، منها وعلى الأجدر أن الإعلامي الإسرائيلي المعروف بأيدي كوهين، وهو معروف لدى الكيان الصهيوني، يعمل على نشر شائعات زائفة، عبر صفحته في تويتر، عن مملكتنا الأردنية الهاشمية ، والناطقة الإعلامية، باسم الحكومة الأردنية، غائبة من هذا الأمر ، والسؤال الذي يُطرح نفسه كثيراً، هل الإساءة لنا من غير اعتذار، هو واجب اعتدنا عليه وتعودنا عليه من الكيان الصهيوني .

لا بُد من خلال الإجابة، أن تكون حلا” واسعاً من غير الإساءة، ولكن من باب لفت نظر الحكومة، أن ما يُنشر عبر صفحة ايدي كوهين، عبر تويتر، من أشياء زائفة قد إساءة لكل أردني، إذ مس الكثير من الأمور من غير إثبات،
ومن أهم الأمور في كل اعتصام، يحدُث على الدوار الرابع، يعمل على تشجيع الذين، وهم ثلة قليلة على رفع الصوت، من أجل أن يكون الصوت فوق الخطوط الحمراء ، وهذا الشيء بحد ذاته، أن دل على شيء سوفَ يدل على حقد، ايدي كوهين، لبلدنا الأردن، وهذا الشيء كوني مواطن أردني، لا اقوم بالسماح لهُ، بأن يتمادى على وطني، وهو الوطن الذي زرعنا به قمح، وشعير، والذي أكلنا منه، من الخيرات التي زُرعة به، ومن هُنا ارفع استهجان شديد اللهجة، ما يتداول من أيدي كوهين عبر صفحته في تويتر، واضع مقالي على طاولة الناطق الإعلامي باسم الحكومة أن تدرُس الأمر بجدية، في الرد الصاع صاعين، نحنُ في بلد قيادته هاشمية، و أجهزته الأمنية قوية، وشعبه طيب من أصل ثابت، أردني، وفلسطين واحد في الهوية .