جمعية انتاج لوزير الاقتصاد الرقمي والريادة: هذا لم يحدث مطلقا فرق ميدانية للتربية منع ادخال أكثر من كروز دخان ضبط مُتلاعب بعداد تكسي الحرارة ترتفع بشكل لافت الجمعة ضبط سارق 12 منزلا وعربي اشترك بسلب مبلغ مالي مواصفة السجائر الإلكترونية لم تنجز بعد إسرائيل تعتقل أردنية بعد ورود عدة شكاوى , غوشة تتفقد عددًا من مديريات أمانة عمّان بتوجيهات ملكية.. اللواء الحنيطي يوعز بترميم وتوسعة بيت سيدة مسنة القوات المسلحة تشيع جثمان اللواء المتقاعد صابر المهايره ولي العهد: الزرقاء غالية علينا وأحب أن أراها بأحلى صورة ويجب معالجة الأوضاع البيئية فيها هذه المناطق ستنقطع عنها المياه في العاصمة والزرقاء والرصيفة لـ(5) ايام- تفاصيل ! البطاينة: تسفير (4890) عاملا تم ضبطهم من أصل (7952) مخالف - تفاصيل الزراعة: (33) الف دونم و(3) آلاف شجرة حرجية طالتها الحرائق الصيف الحالي غوشة بزيارة مفاجئة لمديرية تلاع العلي وخلدا وأم السماق (صور) إحالات على التقاعد في الأمن العام - أسماء الازمة الاقتصادية في ذروتها .. فهل يقدم الرزاز الطاقم الاقتصادي ككبش فداء ! والد قاتل إبن عمه يقدم نجله "فدية" و يقول: "هذه سكينة و هذا ابني، افعلوا به ما تشاؤون 18 إمراة محكومة بالإعدام في الأردن
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
09:25 am-

في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً

في ظل غياب الحكومة الأردنية اعلامياً

جفرا نيوز ـ إبراهيم الحوري


المشهد المُلفت للنظر، في الكثير من الأمور، ترى أن الحكومة الأردنية غائبة إعلامياً، عن الكثير من الأشياء، قد ظهرت في واقعنا، وإذ بها لا ترُد إعلاميا” على الكثير من الأمور، حيث أن الكثير من الأمور التي صادق عليها الإعلام الخارجي منها الكيان الصهيوني، مُخاطبا” الحكومة الأردنية، وإذ بالحكومة الأردنية لا ترُد الصاع صاعين كما يُقال ، ومن المشاهد التي لفتت انتباهي، هي رفض الكيان الصهيوني، الدوس على علمها كما حدث في النقابات المهنية، من قبل وزيرة الإعلام جمانه غنيمات، وهي الناطق الإعلامي الرسمي باسم الحكومة الأردنية .

ولكن ما لفت انتباهي أكثر ان حكومتنا لا ترُد إعلامياً، على الكثير، من الأمور، منها وعلى الأجدر أن الإعلامي الإسرائيلي المعروف بأيدي كوهين، وهو معروف لدى الكيان الصهيوني، يعمل على نشر شائعات زائفة، عبر صفحته في تويتر، عن مملكتنا الأردنية الهاشمية ، والناطقة الإعلامية، باسم الحكومة الأردنية، غائبة من هذا الأمر ، والسؤال الذي يُطرح نفسه كثيراً، هل الإساءة لنا من غير اعتذار، هو واجب اعتدنا عليه وتعودنا عليه من الكيان الصهيوني .

لا بُد من خلال الإجابة، أن تكون حلا” واسعاً من غير الإساءة، ولكن من باب لفت نظر الحكومة، أن ما يُنشر عبر صفحة ايدي كوهين، عبر تويتر، من أشياء زائفة قد إساءة لكل أردني، إذ مس الكثير من الأمور من غير إثبات،
ومن أهم الأمور في كل اعتصام، يحدُث على الدوار الرابع، يعمل على تشجيع الذين، وهم ثلة قليلة على رفع الصوت، من أجل أن يكون الصوت فوق الخطوط الحمراء ، وهذا الشيء بحد ذاته، أن دل على شيء سوفَ يدل على حقد، ايدي كوهين، لبلدنا الأردن، وهذا الشيء كوني مواطن أردني، لا اقوم بالسماح لهُ، بأن يتمادى على وطني، وهو الوطن الذي زرعنا به قمح، وشعير، والذي أكلنا منه، من الخيرات التي زُرعة به، ومن هُنا ارفع استهجان شديد اللهجة، ما يتداول من أيدي كوهين عبر صفحته في تويتر، واضع مقالي على طاولة الناطق الإعلامي باسم الحكومة أن تدرُس الأمر بجدية، في الرد الصاع صاعين، نحنُ في بلد قيادته هاشمية، و أجهزته الأمنية قوية، وشعبه طيب من أصل ثابت، أردني، وفلسطين واحد في الهوية .

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب