الدفاع المدني يتعامل مع حريق داخل سوق الرواق بالعقبة الأمير علي ينعى طبيباً أردنياً حذر من كورونا عام 2014 تسجيل (7) إصابات جديدة بفيروس كورونا في المملكة و(9) حالات شفاء العضايلة ينفي وجود قرار بفتح المساجد رفع أسعار البنزين بين 4-5 قروش الشهر المقبل إلغاء "باها الأردن" العالمي 2020 بسبب كورونا نظام زيارة نزلاء مراكز الاصلاح مازال مستمرا كل "أحد وأربعاء" "الأمانة" تؤكد : لا مساس برواتب الموظفين صناعة المفرق تغلق 4 محال مخالفة خلال رمضان مستشفى الجامعة: 530 مريضا راجعو الطوارئ خلال العيد توقع عودة ضخ خط رئيسي في مياه الديسي الأربعاء حيمور يقرر تعقيم بيع محال القهوة السائلة على نفقة بلدية الرصيفة العجارمة : بدء تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس "اليوم" العيادات الخارجية بمستشفى الملك المؤسس تعود للعمل تدريجيا الأحد أجواء ربيعية معتدلة في معظم المناطق وحارة في الأغوار والعقبة المحافظات تحتفي بعيد الاستقلال الرابع والسبعين الألعاب النارية تضيء سماء المملكة احتفالاً بـ "عيدالاستقلال 74 " الرزاز يهنئ الأردنيين بعيد الاستقلال الـ(74) -فيديو ارتفاع ملموس على الحرارة متصرفية الرصيفة تحتفل بعيد الاستقلال الرابع والسبعين
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:58 am-

مقال بعنوان نشامى الرابع

مقال بعنوان نشامى الرابع

هؤلاء هم ملح البلد وطعمه الأصلي الذين جاءوا رجالاً من كل فج عميق ، لا يعرفون بعضهم ولم يتفقوا ويتصلوا ببعضهم ما يربطهم هي وطنيةٌ وغايتهم وطن أكبر من كل شيء ، ويلفهم لحمايتهم ما تبقى من اهلهم يلبسون شعار الوطن ويأكلون من ذات الخبز ويقترضون من ذات البنك ، ويدفعون ذات الضريبه ، ويتقاضون ذات الرواتب الهشه ، ويدفعون ذات المخالفات ، ولا يكفيهم راتبهم للحياة بكرامه وعزه ، يستمدون كرامتهم جميعاً من تراب الأرض وكبرياء الاردني ويحمدون الله ويتبعوها بكلمة( مستوره ) .

خرجوا جميعاً لخوفهم على وطنهم الذي لا يعرفون غيره ، فليس بينهم وبين المطار أي معرفه ، وإن غابوا مضطرين يكون لواجب وطني تسافر اجسادهم وتبقي أرواحهم وقلوبهم مرابطةً هنا ، لا يجدون اللغات وليس لديهم شركات حتى يطبعون بها مع أعدائهم ، زهدوا المناصب والمكاسب والكراسي وعندما أحسوا بالخطر على وطنهم ثاروا فهو بالنسبة لهم رأسُ المال، قدموا لأجله الولد والسند والمال والعمر ، لا نقابة أو حزب يجمعهم ، لا شهادةً أو مهنة تجمعهم ، يجمعهم الأردن ، الأردن فقط.

فمهما زرعتم بينهم المستوزرين وبعد تسلمهم حقيبة لا يملكون سلطة فيها لتشوهوهم ، ومهما غيبتومهم عن الإعلام وقطعت عنهم الإتصال ، ومهما حاربتموهم في عملهم وأبنائهم وتجارتهم ، ومهما زرعتم بينهم من فرقةٍ لا زالوا أحياء وموجودين وحناجرهم تصدح بالحق والكرامه ، فشعب إستطاع أن يحافظ على وطنه قرنٌ كامل في محيط ملتهب ، وإستطاع أن يقف في وجه المؤامرات الداخليه قبل الخارجيه ، وإستطاع أن يحافظ على وحدته الوطنيه رغم وجود حركات اللجوء التي سببها أنتم وأعوانكم ، وإستطاع أن يعيش دون توزيع مكتسبات وطنه وإخفاءها بهدف إركاعه وذله بكرامة وعزه ،وحتى أنه يقارع الطقس ويقهره ويتواجد تلبية لأنين الوطن الذي عاث به الرعاع فساداً ،لن يستطيع العالم كله أن يكسر إرادته ، شعب أقسم الولاء لقيادته والانتماء لوطنه لا يمكن أن تنكسر إرادته .
#نشامى_الرابع