"الأردنية": تأجيل إلغاء المواد غير المسددة رسومها حتى الـ 27 من الشهر الجاري تساقط زخات ثلجية على بعض مناطق عمان اجواء باردة جدا و تساقط للأمطار في مختلف مناطق المملكة اليوم الرزاز: لا نجبر احداً من اللاجئين على العودة .. والتحديات هائلة- فيديو استمرار تأثير المنخفض الجوي “الشفافية الدولية”: تراجع الأردن ضمن مؤشر مدركات الفساد غرايبة: تعديل أنظمة وتعليمات لتسهيل ريادة الأعمال خلال العام الحالي المعيشة في عمّان أغلى من الشارقة وعجمان الاردنية: فرصة للطلبة غير المسددين حتى الاثنين المقبل الصبيحي: من أنهت الحكومة خدماته دون الـ 60 يستحق تقاعداً مبكراً قرارات التعليم العالي البطاينة: المرأة الأردنية مُمَّكنَة الحموري: نسعى لتمكين المرأة اقتصاديا الصحة: الأردن خالٍ من فايروس كورونا الجديد الرئيس بوتين يساند البطريرك ثيوفيلوس ويطالب بعدم المساس بعقارات الكنيسة بباب الخليل إمهال الوافدين الحاصلين على (خروج بلا عودة) مهلة لمغادرة المملكة قبل العاشر من الشهر الجاري الملك يبحث هاتفيا مع أخيه ولي عهد أبوظبي العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين والمستجدات الإقليمية ثلاثيني يسجد باكيا أمام المحكمة لحظة اعلان براءته من التحرش بطفلتيه وقفة احتجاجية لرفض مناهج كولينز - صور نادي المقاولين ينظم يوما طبيا مجانيا السبت
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:58 am-

مقال بعنوان نشامى الرابع

مقال بعنوان نشامى الرابع

هؤلاء هم ملح البلد وطعمه الأصلي الذين جاءوا رجالاً من كل فج عميق ، لا يعرفون بعضهم ولم يتفقوا ويتصلوا ببعضهم ما يربطهم هي وطنيةٌ وغايتهم وطن أكبر من كل شيء ، ويلفهم لحمايتهم ما تبقى من اهلهم يلبسون شعار الوطن ويأكلون من ذات الخبز ويقترضون من ذات البنك ، ويدفعون ذات الضريبه ، ويتقاضون ذات الرواتب الهشه ، ويدفعون ذات المخالفات ، ولا يكفيهم راتبهم للحياة بكرامه وعزه ، يستمدون كرامتهم جميعاً من تراب الأرض وكبرياء الاردني ويحمدون الله ويتبعوها بكلمة( مستوره ) .

خرجوا جميعاً لخوفهم على وطنهم الذي لا يعرفون غيره ، فليس بينهم وبين المطار أي معرفه ، وإن غابوا مضطرين يكون لواجب وطني تسافر اجسادهم وتبقي أرواحهم وقلوبهم مرابطةً هنا ، لا يجدون اللغات وليس لديهم شركات حتى يطبعون بها مع أعدائهم ، زهدوا المناصب والمكاسب والكراسي وعندما أحسوا بالخطر على وطنهم ثاروا فهو بالنسبة لهم رأسُ المال، قدموا لأجله الولد والسند والمال والعمر ، لا نقابة أو حزب يجمعهم ، لا شهادةً أو مهنة تجمعهم ، يجمعهم الأردن ، الأردن فقط.

فمهما زرعتم بينهم المستوزرين وبعد تسلمهم حقيبة لا يملكون سلطة فيها لتشوهوهم ، ومهما غيبتومهم عن الإعلام وقطعت عنهم الإتصال ، ومهما حاربتموهم في عملهم وأبنائهم وتجارتهم ، ومهما زرعتم بينهم من فرقةٍ لا زالوا أحياء وموجودين وحناجرهم تصدح بالحق والكرامه ، فشعب إستطاع أن يحافظ على وطنه قرنٌ كامل في محيط ملتهب ، وإستطاع أن يقف في وجه المؤامرات الداخليه قبل الخارجيه ، وإستطاع أن يحافظ على وحدته الوطنيه رغم وجود حركات اللجوء التي سببها أنتم وأعوانكم ، وإستطاع أن يعيش دون توزيع مكتسبات وطنه وإخفاءها بهدف إركاعه وذله بكرامة وعزه ،وحتى أنه يقارع الطقس ويقهره ويتواجد تلبية لأنين الوطن الذي عاث به الرعاع فساداً ،لن يستطيع العالم كله أن يكسر إرادته ، شعب أقسم الولاء لقيادته والانتماء لوطنه لا يمكن أن تنكسر إرادته .
#نشامى_الرابع