العضايلة: قد نضطر لعزل وإغلاق أيّ محافظة أو مدينة تزداد فيها حالات الإصابة اعتباراً من الاثنين نشر جداول الناخبين الأولية-رابط مادبا: 40 % من المطاعم السياحية ما تزال تغلق أبوابها الأردن: تجميد الضم يجب أن تتبعه إسرائيل بوقف إجراءاتها اللاشرعية طقس معتدل الجمعة شويكة: آلية لتسهيل حصول شركات السياحة على القروض تفويض الجهات الرسمية بالرقابة على الأسواق العضايلة: الملك يوجه لتحسين معيشة المتقاعدين صراصير ومخلفات فئران في مخبز بالقويسمة "المستقلة للانتخاب" تنشر أماكن عرض جداول الناخبين في الدوائر الانتخابية 2020 جابر : 17 اصابة جديدة بكورونا 10 منها محلية العضايلة : لا قرار بالحظر الشامل او الجزئي أو تقليص عدد ساعات التجول التل رئيسا لمجلس ادارة "الراي" حماية المستهلك: 83% من الاردنيين في عمان لم يلتزموا بارتداء الكمامات أزمة سير خانقة بشارع كابول في منطقة الرابية - صور فريق أردني يكشف عن مشروع لتصنيع جهاز تنفس اصطناعي بالتزامن مع اعلان نتائج التوجهي, منع التجمع والاحتفال وإنفاذ أوامر الدفاع بحق المخالفين "المياه " تضبط قلاب محمل بالبازلت المستخرج بطريقة مخالفة في الهاشمية وفاتان وإصابة اثر حادث تصادم على طريق المفرق الصفاوي حدود جابر هل تُدخل (المملكة) المرحلة الثانية من كورونا؟
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:58 am-

مقال بعنوان نشامى الرابع

مقال بعنوان نشامى الرابع

هؤلاء هم ملح البلد وطعمه الأصلي الذين جاءوا رجالاً من كل فج عميق ، لا يعرفون بعضهم ولم يتفقوا ويتصلوا ببعضهم ما يربطهم هي وطنيةٌ وغايتهم وطن أكبر من كل شيء ، ويلفهم لحمايتهم ما تبقى من اهلهم يلبسون شعار الوطن ويأكلون من ذات الخبز ويقترضون من ذات البنك ، ويدفعون ذات الضريبه ، ويتقاضون ذات الرواتب الهشه ، ويدفعون ذات المخالفات ، ولا يكفيهم راتبهم للحياة بكرامه وعزه ، يستمدون كرامتهم جميعاً من تراب الأرض وكبرياء الاردني ويحمدون الله ويتبعوها بكلمة( مستوره ) .

خرجوا جميعاً لخوفهم على وطنهم الذي لا يعرفون غيره ، فليس بينهم وبين المطار أي معرفه ، وإن غابوا مضطرين يكون لواجب وطني تسافر اجسادهم وتبقي أرواحهم وقلوبهم مرابطةً هنا ، لا يجدون اللغات وليس لديهم شركات حتى يطبعون بها مع أعدائهم ، زهدوا المناصب والمكاسب والكراسي وعندما أحسوا بالخطر على وطنهم ثاروا فهو بالنسبة لهم رأسُ المال، قدموا لأجله الولد والسند والمال والعمر ، لا نقابة أو حزب يجمعهم ، لا شهادةً أو مهنة تجمعهم ، يجمعهم الأردن ، الأردن فقط.

فمهما زرعتم بينهم المستوزرين وبعد تسلمهم حقيبة لا يملكون سلطة فيها لتشوهوهم ، ومهما غيبتومهم عن الإعلام وقطعت عنهم الإتصال ، ومهما حاربتموهم في عملهم وأبنائهم وتجارتهم ، ومهما زرعتم بينهم من فرقةٍ لا زالوا أحياء وموجودين وحناجرهم تصدح بالحق والكرامه ، فشعب إستطاع أن يحافظ على وطنه قرنٌ كامل في محيط ملتهب ، وإستطاع أن يقف في وجه المؤامرات الداخليه قبل الخارجيه ، وإستطاع أن يحافظ على وحدته الوطنيه رغم وجود حركات اللجوء التي سببها أنتم وأعوانكم ، وإستطاع أن يعيش دون توزيع مكتسبات وطنه وإخفاءها بهدف إركاعه وذله بكرامة وعزه ،وحتى أنه يقارع الطقس ويقهره ويتواجد تلبية لأنين الوطن الذي عاث به الرعاع فساداً ،لن يستطيع العالم كله أن يكسر إرادته ، شعب أقسم الولاء لقيادته والانتماء لوطنه لا يمكن أن تنكسر إرادته .
#نشامى_الرابع