الرياطي: وزير متهم بـ150 قضية فساد ضباب وأمطار وطقس بارد ليلا الإثنين بحث تعزيز العلاقات العسكرية بين الأردن وقطر “المحاسبة 2018 “: “المخاطر الزراعية” يصرف 600 ألف دينار تعويضات غير مستحقة 27.7 مليون دينار إجمالي ديون المطاحن لصالح الحكومة “المحاسبة” يكشف مخالفات مالية وفنية في مديريات “تربية” 9 ملايين دينار مخصصات لدعم النقل والبنية التحتية العام المقبل المرشح طارق المومني: مهمة النقيب تتطلب التفرغ الكامل لخدمة المهنة الصحفية العمل تتبرأ من العاملات المصابات بأمراض سارية الكهرباء:فصل التيارعن بلدية معان بعد مخاطبات ومطالبات بتسديد ذممها المالية الملك يلتقي طلبة جامعيين أردنيين حققوا نتائج متقدمة في مسابقتين عالميتين للبرمجة الرزاز : الجرائم الواقعة على المال العام لا تسقط بالتقادم بلدية الزرقاء توضح حقيقة الغداء الذي كلف 1650 دينار فرصة استثمار لإنشاء شركة طيران خاصة بالعقبة أمطار غزيرة يصاحبها البرق والرعد والبرَد هذه الليلة الملك يفتتح المبنى الجديد للمعهد القضائي الأردني (صور) الآلاف يشيعون جثمان الشهيد أبو دياك إلى مثواه الاخير وعطية يحمل النعش على كتفه (صور) ضبط مصنع يقوم بتعبئة عبوات الشامبو ومزيل العرق بعد جمعها من النفايات وزارة الداخلية توضح اجراءاتها المتعلقة بملاحظات ديوان المحاسبة اجهاض اردنية اثر تعرضها لضرب مبرح من زوجها في الشونة الجنوبية
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:58 am-

مقال بعنوان نشامى الرابع

مقال بعنوان نشامى الرابع

هؤلاء هم ملح البلد وطعمه الأصلي الذين جاءوا رجالاً من كل فج عميق ، لا يعرفون بعضهم ولم يتفقوا ويتصلوا ببعضهم ما يربطهم هي وطنيةٌ وغايتهم وطن أكبر من كل شيء ، ويلفهم لحمايتهم ما تبقى من اهلهم يلبسون شعار الوطن ويأكلون من ذات الخبز ويقترضون من ذات البنك ، ويدفعون ذات الضريبه ، ويتقاضون ذات الرواتب الهشه ، ويدفعون ذات المخالفات ، ولا يكفيهم راتبهم للحياة بكرامه وعزه ، يستمدون كرامتهم جميعاً من تراب الأرض وكبرياء الاردني ويحمدون الله ويتبعوها بكلمة( مستوره ) .

خرجوا جميعاً لخوفهم على وطنهم الذي لا يعرفون غيره ، فليس بينهم وبين المطار أي معرفه ، وإن غابوا مضطرين يكون لواجب وطني تسافر اجسادهم وتبقي أرواحهم وقلوبهم مرابطةً هنا ، لا يجدون اللغات وليس لديهم شركات حتى يطبعون بها مع أعدائهم ، زهدوا المناصب والمكاسب والكراسي وعندما أحسوا بالخطر على وطنهم ثاروا فهو بالنسبة لهم رأسُ المال، قدموا لأجله الولد والسند والمال والعمر ، لا نقابة أو حزب يجمعهم ، لا شهادةً أو مهنة تجمعهم ، يجمعهم الأردن ، الأردن فقط.

فمهما زرعتم بينهم المستوزرين وبعد تسلمهم حقيبة لا يملكون سلطة فيها لتشوهوهم ، ومهما غيبتومهم عن الإعلام وقطعت عنهم الإتصال ، ومهما حاربتموهم في عملهم وأبنائهم وتجارتهم ، ومهما زرعتم بينهم من فرقةٍ لا زالوا أحياء وموجودين وحناجرهم تصدح بالحق والكرامه ، فشعب إستطاع أن يحافظ على وطنه قرنٌ كامل في محيط ملتهب ، وإستطاع أن يقف في وجه المؤامرات الداخليه قبل الخارجيه ، وإستطاع أن يحافظ على وحدته الوطنيه رغم وجود حركات اللجوء التي سببها أنتم وأعوانكم ، وإستطاع أن يعيش دون توزيع مكتسبات وطنه وإخفاءها بهدف إركاعه وذله بكرامة وعزه ،وحتى أنه يقارع الطقس ويقهره ويتواجد تلبية لأنين الوطن الذي عاث به الرعاع فساداً ،لن يستطيع العالم كله أن يكسر إرادته ، شعب أقسم الولاء لقيادته والانتماء لوطنه لا يمكن أن تنكسر إرادته .
#نشامى_الرابع