هيئة الاعتماد تقر نموذج تسكين المؤهلات على الإطار الوطني البوتاس تحذر من إعلانات توظيف مزورة حماد يلتقي سفيرة الإتحاد الأوروبي ضبط 9 أشخاص روجوا للمخدرات في البادية الوسطى والبلقاء "المهندسين الزراعيين": إدخال كميات كبيرة من الزيتون المستورد سيؤثر على تسويق "المحلي" الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير خالد بن سعود بن عبدالعزيز "العاملين في الخدمات العامة تثمن دور جلالة الملك بالتصدي لمخططات الاحتلال ضبط مركبة 'ديانا' بداخلها 18 شخصاً وفيات الاربعاء 8-7-2020 فلكيا..عيد الأضحى يوم الجمعة (31) تموز دعم عمال المياومة والتكميلي الأسبوع القادم إحالة 14 متهما بقضايا فساد إلى القضاء منذ انتهاء الحظر إقرار سيناريوهات إجراءات العمل في الحضانات طقس صيفي معتدل الأربعاء البترا تحتفل بذكرى اختيارها من عجائب الدنيا استبدال سفينة غاز تكلف الأردن 50 مليون دينار سنويا ببناء محطة أرضية انحصار بيع مطاعم الأردن على الشاورما والبرغر العضايلة: توقيع اتفاقيات لثلاثة مشاريع كبرى الملك: الأردن سيخرج من أزمة كورونا أقوى مما دخلها اصابتان غير محليتين بفايروس كورونا , وطبيب البشير غير مصاب ولا تغيير على الحجر للقادمين من الخارج
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:58 am-

مقال بعنوان نشامى الرابع

مقال بعنوان نشامى الرابع

هؤلاء هم ملح البلد وطعمه الأصلي الذين جاءوا رجالاً من كل فج عميق ، لا يعرفون بعضهم ولم يتفقوا ويتصلوا ببعضهم ما يربطهم هي وطنيةٌ وغايتهم وطن أكبر من كل شيء ، ويلفهم لحمايتهم ما تبقى من اهلهم يلبسون شعار الوطن ويأكلون من ذات الخبز ويقترضون من ذات البنك ، ويدفعون ذات الضريبه ، ويتقاضون ذات الرواتب الهشه ، ويدفعون ذات المخالفات ، ولا يكفيهم راتبهم للحياة بكرامه وعزه ، يستمدون كرامتهم جميعاً من تراب الأرض وكبرياء الاردني ويحمدون الله ويتبعوها بكلمة( مستوره ) .

خرجوا جميعاً لخوفهم على وطنهم الذي لا يعرفون غيره ، فليس بينهم وبين المطار أي معرفه ، وإن غابوا مضطرين يكون لواجب وطني تسافر اجسادهم وتبقي أرواحهم وقلوبهم مرابطةً هنا ، لا يجدون اللغات وليس لديهم شركات حتى يطبعون بها مع أعدائهم ، زهدوا المناصب والمكاسب والكراسي وعندما أحسوا بالخطر على وطنهم ثاروا فهو بالنسبة لهم رأسُ المال، قدموا لأجله الولد والسند والمال والعمر ، لا نقابة أو حزب يجمعهم ، لا شهادةً أو مهنة تجمعهم ، يجمعهم الأردن ، الأردن فقط.

فمهما زرعتم بينهم المستوزرين وبعد تسلمهم حقيبة لا يملكون سلطة فيها لتشوهوهم ، ومهما غيبتومهم عن الإعلام وقطعت عنهم الإتصال ، ومهما حاربتموهم في عملهم وأبنائهم وتجارتهم ، ومهما زرعتم بينهم من فرقةٍ لا زالوا أحياء وموجودين وحناجرهم تصدح بالحق والكرامه ، فشعب إستطاع أن يحافظ على وطنه قرنٌ كامل في محيط ملتهب ، وإستطاع أن يقف في وجه المؤامرات الداخليه قبل الخارجيه ، وإستطاع أن يحافظ على وحدته الوطنيه رغم وجود حركات اللجوء التي سببها أنتم وأعوانكم ، وإستطاع أن يعيش دون توزيع مكتسبات وطنه وإخفاءها بهدف إركاعه وذله بكرامة وعزه ،وحتى أنه يقارع الطقس ويقهره ويتواجد تلبية لأنين الوطن الذي عاث به الرعاع فساداً ،لن يستطيع العالم كله أن يكسر إرادته ، شعب أقسم الولاء لقيادته والانتماء لوطنه لا يمكن أن تنكسر إرادته .
#نشامى_الرابع