بالفيديو..لحظة مغادرة الصحفيين المؤتمر الصحفي لمدرب المنتخب الاردني"فيتال" وتهجمه على الزملاء البرد والمطر يحاصران 10 أشخاص في الرويشد توصية بتعيين هيئة للنظر بقضايا إثبات النسب الملك يوجه بتوسعة مستشفى التوتنجي وتزويده بالاجهزة وسد نقص الاطباء .. فيديو التعليم العالي تعلن بدء التقديم للمنح الدراسية الهنغارية انخفاض على درجات الحرارة وتحذيرات من السيول والعواصف الرعدية اليومين المقبلين قاضي القضاة يؤدي اليمين القانونية إغلاقات مرورية على شارعي الاستقلال واليرموك "جسر المربط" الجمعة والسبت ضبط 33 عاملًا وافدا مخالفا داخل السوق المركزي .. والعمل تعلن "السبت دوام رسمي" الملك وولي العهد يتلقيان برقيات من كبار المسؤولين بذكرى ميلاد المغفور له الملك الحسين النائب السابق حميد البطاينة يولم على شرف دولة فيصل الفايز بحضور عدد من رؤساء الوزراء حزب البعث العربي الاشتراكي يعقد مؤتمره التاسع بمقره المركزي في عمان - صور الفراعنة : المملكة تشهد انتعاشا غير مسبوق في القطاع السياحي مع ارتفاع اعداد القادمين - صور الوزيران الربضي وسيف يطلبان من المعترضين على الفيسبوك "عطوة"..والطويسي وبريزات غارقان في الزحام ! الملك بزيارة مفاجئة إلى مستشفى التوتنجي في سحاب الأمن العام: مخالفة السير التي تحتوي على أخطاء إملائية قديمة جابر يعد بـتأمين صحي شامل وصرف الأدوية إلكترونيا وجمع مديريات الوزارة المتفرقة هيئة تنشيط السياحة تستبعد الطيران الوطني.. الفنان سعدون جابر يجول في قلعة الكرك بعد لقاء البخيت .. القضماني يكشف : كثير من المسؤولين يؤيدون سرا وجود "الكازينو" !
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
02:41 pm-

"كلية الأمير الحسين للحماية المدنية ومديرية الدفاع المدني العام"

"كلية الأمير الحسين للحماية المدنية ومديرية الدفاع المدني العام"

جفرا نيوز -  د. محمد حرب اللصاصمة

إنّ نتاج الشراكة بين المؤسسات تعد ظاهرة صحية، وعندما تستعرض مسيرة أكاديمية الأمير الحسين للحماية المدنية،وتخصصاتها الجديدة (هندسة لسلامة العامة والإسعاف الطبي المتخصص وإدارة الكارثة)، والتي تُشرف عليها ثلاث جهات (الجامعة الأردنية وجامعة البلقاء التطبيقية ومديرية الدفاع المدني) تستبشر خيرًا، ويُقبل الطلاب على الدراسة فيها.

 ولكن المفاجآت المحزنة، والكوارث المخيفة المبطنة التي تتكشف بعد أن تقع (الفأس بالرأس)، آن الخريجين يدفعون أموالًا طائلة، ومعاناة عصيبة، وجهودًا مضنية، وأوقات مستهلكة جمة، وضغوط نفسية ومجتمعية، والنتيجة إضافة غير معلنة إلى طوابير البطالة والتعطل، وحرق الأعصاب، والانتظار القاتل، والآمال التي تبددت، والخسارة المادية والمعنوية.

أين الدراسة الحصيفة، والتخطيط الاستراتيجي، واستشراف المستقبل، والاستشعار عن بعد، والقيادة الإدارية المتميزة،ولماذا هذا التخبط والتحذلق واستغفال الطلبة وأولياء أمورهم؟ وما حجج الذين أوجدوا هذه الكلية وتخصصاتها وقد اقترفوا جرمًا وإثمًا عندما ذبحوا رواد الكلية وتركوهم فريسة للهموم والغموم وبلا حلول؟ 

أين يذهب الخريجون وقد خُدِعوا وذهبت أحلامهم ومصائرهم أدراج الرياح؟ كيف تُموهوا وتتسببوا بالمهالك والمتاعب لهؤلاء الطلبة وأهاليهم في استقطابهم، ورهنهم إلى المجهول، وغياهب البطالة، والقضاء عليهم بالضربة القاضية؟ ؟

المناشدة المطلوبة استيعاب الخريجين في المؤسسات التي أخذت خطاياهم وخطيئاتهم، وقتلتهم نفسيًا، ودمرتهم حياتيًا،ونحن نقدم هذا الاسترحام إلى مؤسسة ولي العهد - هؤلاء الشباب هم أمانة وعهدة في عنقك، وأنت القادر على بعث الثقة والأمل في نفوسهم من جديد، ومديرية الدفاع المدني العام مدعوة لحل قضايا خريجي الكلية ( لأنها المسؤولة عن كل ما حصل).

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر