بالفيديو .. العمل تُعلن عن إجراءات "قوننة" و تصويب لأوضاع العمالة الوافدة غنيمات: نتطلّع لتوسيع قاعدة الاستثمارات السعودية في الأردن واستقطاب المزيد منها تربية البادية الشمالية تزود مدارسها بمعلمين على حساب التعليم الإضافي لتدريس الطلبة غنيمات : تعليق الإضراب ضروري لمصلحة الطلبة لأنهم ليسوا جزء من الازمة ..تفاصيل انحسار الموجة الحارة و اجواء خريفية معتدلة الحرارة اليوم ..تفاصيل الامن : احباط تهريب (50) الف حبة مخدرة الى دولة مجاورة وضبط شخصين تورطا بالقضية أبو حمور أميناً عاماً لـ"الداخلية" وتشكيلات إدارية بالوزارة - أسماء وفيات الأحد 22-9-2019 نتائج القبول الموحد لأبناء الأردنيات (رابط) تخصيص 50 ألف دينار لصيانة منزل محافظ الزرقاء تثير احتجاجات في «اللامركزية» دفعة ثانية لمتضرري السيول منتصف الأسبوع طقس خريفي نهار الأحد 4 اصابات باعيرة نارية خلال مشاجرة مسلحة في الزرقاء ضرر كبير للتجار الذين يتعاملون مع قطاع التعليم نتائج الانتقال بين التخصصات والجامعات (رابط) الرزاز يطلب من مديري التربية تسهيل وصول الطلبة إلى المدارس، والمديريات تدعو أولياء الأمور لإرسال أبنائهم إلى المدرسة الامن العام : فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن فعاليات رسمية وشعبية تطالب باستئناف الدراسة وعودة الطلبة لمدارسهم غدا ! الامانة تفحص عيون 800 من عمال الوطن مع شركة لتاكد ان نظرهم 6/ 6 ! الصفدي يُطالب بموقف دولي عاجل و فاعل لوقف الانتهاكات الاسرائيلية
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
02:41 pm-

"كلية الأمير الحسين للحماية المدنية ومديرية الدفاع المدني العام"

"كلية الأمير الحسين للحماية المدنية ومديرية الدفاع المدني العام"

جفرا نيوز -  د. محمد حرب اللصاصمة

إنّ نتاج الشراكة بين المؤسسات تعد ظاهرة صحية، وعندما تستعرض مسيرة أكاديمية الأمير الحسين للحماية المدنية،وتخصصاتها الجديدة (هندسة لسلامة العامة والإسعاف الطبي المتخصص وإدارة الكارثة)، والتي تُشرف عليها ثلاث جهات (الجامعة الأردنية وجامعة البلقاء التطبيقية ومديرية الدفاع المدني) تستبشر خيرًا، ويُقبل الطلاب على الدراسة فيها.

 ولكن المفاجآت المحزنة، والكوارث المخيفة المبطنة التي تتكشف بعد أن تقع (الفأس بالرأس)، آن الخريجين يدفعون أموالًا طائلة، ومعاناة عصيبة، وجهودًا مضنية، وأوقات مستهلكة جمة، وضغوط نفسية ومجتمعية، والنتيجة إضافة غير معلنة إلى طوابير البطالة والتعطل، وحرق الأعصاب، والانتظار القاتل، والآمال التي تبددت، والخسارة المادية والمعنوية.

أين الدراسة الحصيفة، والتخطيط الاستراتيجي، واستشراف المستقبل، والاستشعار عن بعد، والقيادة الإدارية المتميزة،ولماذا هذا التخبط والتحذلق واستغفال الطلبة وأولياء أمورهم؟ وما حجج الذين أوجدوا هذه الكلية وتخصصاتها وقد اقترفوا جرمًا وإثمًا عندما ذبحوا رواد الكلية وتركوهم فريسة للهموم والغموم وبلا حلول؟ 

أين يذهب الخريجون وقد خُدِعوا وذهبت أحلامهم ومصائرهم أدراج الرياح؟ كيف تُموهوا وتتسببوا بالمهالك والمتاعب لهؤلاء الطلبة وأهاليهم في استقطابهم، ورهنهم إلى المجهول، وغياهب البطالة، والقضاء عليهم بالضربة القاضية؟ ؟

المناشدة المطلوبة استيعاب الخريجين في المؤسسات التي أخذت خطاياهم وخطيئاتهم، وقتلتهم نفسيًا، ودمرتهم حياتيًا،ونحن نقدم هذا الاسترحام إلى مؤسسة ولي العهد - هؤلاء الشباب هم أمانة وعهدة في عنقك، وأنت القادر على بعث الثقة والأمل في نفوسهم من جديد، ومديرية الدفاع المدني العام مدعوة لحل قضايا خريجي الكلية ( لأنها المسؤولة عن كل ما حصل).

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب