بالفيديو..لحظة مغادرة الصحفيين المؤتمر الصحفي لمدرب المنتخب الاردني"فيتال" وتهجمه على الزملاء البرد والمطر يحاصران 10 أشخاص في الرويشد توصية بتعيين هيئة للنظر بقضايا إثبات النسب الملك يوجه بتوسعة مستشفى التوتنجي وتزويده بالاجهزة وسد نقص الاطباء .. فيديو التعليم العالي تعلن بدء التقديم للمنح الدراسية الهنغارية انخفاض على درجات الحرارة وتحذيرات من السيول والعواصف الرعدية اليومين المقبلين قاضي القضاة يؤدي اليمين القانونية إغلاقات مرورية على شارعي الاستقلال واليرموك "جسر المربط" الجمعة والسبت ضبط 33 عاملًا وافدا مخالفا داخل السوق المركزي .. والعمل تعلن "السبت دوام رسمي" الملك وولي العهد يتلقيان برقيات من كبار المسؤولين بذكرى ميلاد المغفور له الملك الحسين النائب السابق حميد البطاينة يولم على شرف دولة فيصل الفايز بحضور عدد من رؤساء الوزراء حزب البعث العربي الاشتراكي يعقد مؤتمره التاسع بمقره المركزي في عمان - صور الفراعنة : المملكة تشهد انتعاشا غير مسبوق في القطاع السياحي مع ارتفاع اعداد القادمين - صور الوزيران الربضي وسيف يطلبان من المعترضين على الفيسبوك "عطوة"..والطويسي وبريزات غارقان في الزحام ! الملك بزيارة مفاجئة إلى مستشفى التوتنجي في سحاب الأمن العام: مخالفة السير التي تحتوي على أخطاء إملائية قديمة جابر يعد بـتأمين صحي شامل وصرف الأدوية إلكترونيا وجمع مديريات الوزارة المتفرقة هيئة تنشيط السياحة تستبعد الطيران الوطني.. الفنان سعدون جابر يجول في قلعة الكرك بعد لقاء البخيت .. القضماني يكشف : كثير من المسؤولين يؤيدون سرا وجود "الكازينو" !
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
11:19 am-

العيد السابع والخمسون لجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم

العيد السابع والخمسون لجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم

لم يكن يوم الثلاثين من كانون الثاني عام الف وتسعمائة واثنين وستين حدثا عاديا في تاريخ الأمة وإنما كان حدثا مهما دوى صداه في أرجاء المعمورة بأكملها.. إنه يوم ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه, الفارس الهاشمي الذي ما خذل أهله وما توانى يوما عن أداء الواجب تجاه وطنه وأمته.

ويوما بعد يوم، يؤكد الأردنيون بأن علاقتهم بالهاشميين إنما هي شراكة دم وعهد ووفاء.. فلقد خطا الهاشميون منذ عهد الشريف الحسين بن علي وحتى عهد الملك المعزز عبدالله الثاني بن الحسين خطوات ثابتة في تمتين أواصر المحبة بين القيادة والشعب.

فهو المليك الذي لم يجعل بينه وبين شعبه حجابا، يزورهم في مدنهم وقراهم، في أماكن عملهم وتجمعاتهم، ملك يأبى إلا أن يكون بين أبناء شعبه، لأنه الأقرب الى نبض قلوبهم، فنراه يجلس بتواضع مع عجوز وينحني ليمسح على رأس يتيم، يواسي كهلا هنا ويصافح طفلا هناك، فهو المتلمس دوما لحاجات مواطنيه، يدون مطالبهم بيديه، ويدرسها بنفسه ويحدد أولوياتهم ليقدم لهم الحلول, ليقول للعالم أجمع بأن كرامة الأردنيين من كرامتي.

نحبك يا سيدي وقلوبنا تهتف لك قبل حناجرنا وتدعو لك بالعمر المديد، يا من سرت بخطى ثابتة لتعلي صرح الأردن، وتجعل منه نموذجا يحتذى في كل الحقول، السياسية والاقتصادية والاجتماعية من اجل بناء وطن جديد عصري على أرض المملكة الأردنية الهاشمية.

نحبك يا سيدي، لأننا ما عرفناك إلا داعيا للسلام، نابذا للعنف والتفرقة، حانيا على شعبك، أحببته فأحبك، فبادلك الحب بالحب والوفاء بالوفاء، فتربعت على عرش القلوب ليفتديك الجميع بالمهج والأرواح لأنك يا سيدي نموذج للقائد الملهم، والأب الحاني، والمليك الإنسان.

حفظك الله يا سيدي وكل عام وأنتم بألف خير.

ابتسام سليمان العشوش