جفرا نيوز : أخبار الأردن | زوجي يسبني
شريط الأخبار
الملك : مستعدون لدعم العراق الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الإنتحار في عمان الملك:القضية الفلسطينية هي راس أوليات السياسة الخارجية المعايطة: اننا نريد الاعتماد على أنفسنا القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت عشريني يحاول الانتحار في الزرقاء بواسطة " بربيش " !! 42 مركبة حكومية يا رزاز !
عاجل
 

زوجي يسبني


 مشكلتي أن زوجي يفتقر للرجولة لإنه لايستعمل عقله أبدا في حل المشكلات والحكمة تقول : الرجل بدون عقل ليس برجل .

فزوجي لايقدر الحياة الزوجية ولايستعمل عقله في حل المشاكل ولديه اعتقاد تقليدي بأن الرجولة هي القسوة على الأنثى وكثرة الأوامر التي ليس لها داع يعتقد أنها لها علاقة بالرجولة رغم أنه بصراحة حياتي قائمة فيه وبدونه بل أن حياتي بدونه أجمل لأنه لاينجب وأنا التي أعمل خارج المنزل معلمة وأنفق عليه ومع ذلك لايقدرني ولايساعدني في أعمال المنزل .

بل إن حياتي بدونه أجمل لإنه عندما أعود من العمل أقوم على إعالته والعمل لأجله داخل المنزل وهو كثير الفوضى ورغم ذلك فإنه لايقدر وضعي أبدا فهو يجامعني في اليوم ثلاث مرات وليس لي القدرة أن أستحمل أكثر من ذلك .

لو أنه يحترمني ولايصرخ دائما ممكن أن يتغاضى الإنسان لكنه رغم معاناتي معه فإنه يزيدني معاناة بكثرة الأوامر التي ليس لها داع أبدا ودائما يقول لي الرجال قوامون على النساء رغم أنه لايحفظ من القرآن الكريم سوى هذه الآية ولايصلي أبدا .

قولوا لي كيف لي أن أعيش مع هذا الإنسان الذي ليس لديه عقل أبدا والذي أحيانا يأتيني بآخر الليل سكير ، هل يوجد أمل بأن يهديه ألله أم لا ؟ هل أبقى معه أم أعود لأحضان أهلي ؟ فأنا أقسم أن حياة العزوبية أفضل بكثيييير من حياة الزوجية فقد كنت لا أعمل خارج المنزل ولا أنفق على أحد بل كانت حياتي أجمل وأبي وأخوتي متفهمين وعقلانيين وكنت أحترمهم وأنا راضية عن نفسي دون أي أدنى إحساس بالذل أو الإهانة .

هل أبقى معه بهذا العذاب أم أرجع لحياة الترف والفرح مع أهلي الملتزمين دينيا وأخلاقيا؟ لأن أهلي على الأقل لايسبون الذات الإلهية ولايسبون أعراض الناس ويخافون ألله جدا.