شريط الأخبار
إحالة تعديلات قانونَي أصول المحاكمات الجزائية والمعدل للزراعة إلى (النواب) ليبيا تعيد 29 طالبا أردنيا غنيمات: الأردن يدعو لحل سياسي يخفف من معاناة الشعب اليمني معايير ومؤشرات لقياس مدى التزام الحكومة بتنفيذ تعهداتها بيان صحفي ( حول اعلان تأسيس الإئتلاف الوطني) التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده صحيفة: قطر ستدعم الاردن بحجم كل المساعدات الخليجة
عاجل
 

زوجي يسبني


مشكلتي أن زوجي يفتقر للرجولة لإنه لايستعمل عقله أبدا في حل المشكلات والحكمة تقول : الرجل بدون عقل ليس برجل .

فزوجي لايقدر الحياة الزوجية ولايستعمل عقله في حل المشاكل ولديه اعتقاد تقليدي بأن الرجولة هي القسوة على الأنثى وكثرة الأوامر التي ليس لها داع يعتقد أنها لها علاقة بالرجولة رغم أنه بصراحة حياتي قائمة فيه وبدونه بل أن حياتي بدونه أجمل لأنه لاينجب وأنا التي أعمل خارج المنزل معلمة وأنفق عليه ومع ذلك لايقدرني ولايساعدني في أعمال المنزل .

بل إن حياتي بدونه أجمل لإنه عندما أعود من العمل أقوم على إعالته والعمل لأجله داخل المنزل وهو كثير الفوضى ورغم ذلك فإنه لايقدر وضعي أبدا فهو يجامعني في اليوم ثلاث مرات وليس لي القدرة أن أستحمل أكثر من ذلك .

لو أنه يحترمني ولايصرخ دائما ممكن أن يتغاضى الإنسان لكنه رغم معاناتي معه فإنه يزيدني معاناة بكثرة الأوامر التي ليس لها داع أبدا ودائما يقول لي الرجال قوامون على النساء رغم أنه لايحفظ من القرآن الكريم سوى هذه الآية ولايصلي أبدا .

قولوا لي كيف لي أن أعيش مع هذا الإنسان الذي ليس لديه عقل أبدا والذي أحيانا يأتيني بآخر الليل سكير ، هل يوجد أمل بأن يهديه ألله أم لا ؟ هل أبقى معه أم أعود لأحضان أهلي ؟ فأنا أقسم أن حياة العزوبية أفضل بكثيييير من حياة الزوجية فقد كنت لا أعمل خارج المنزل ولا أنفق على أحد بل كانت حياتي أجمل وأبي وأخوتي متفهمين وعقلانيين وكنت أحترمهم وأنا راضية عن نفسي دون أي أدنى إحساس بالذل أو الإهانة .

هل أبقى معه بهذا العذاب أم أرجع لحياة الترف والفرح مع أهلي الملتزمين دينيا وأخلاقيا؟ لأن أهلي على الأقل لايسبون الذات الإلهية ولايسبون أعراض الناس ويخافون ألله جدا.