شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
عاجل
 

الجماعة "غير المرخصة" عندما تستخف بعقول ابناء العشائر..!!

كتب: محمود كريشان
في خطوة تؤكد ضعف حضورها الشعبي في القرى والمحافظات، لجأت جماعة الاخوان المسلمين "غير الشرعية" وذراعها السياسي "حزب جبهة العمل الاسلامي" الى فتح قوائمها الانتخابية بعدما كانت مغلقة ومحصورة بالمرشحين من كوادرها التنظيمية.
وتسعى الجماعة من خلال القوائم المفتوحة للتعامل مع المشهد الانتخابي بخبث ودهاء بالعزف على وتر العشائر من خلال محاسيب لها يروجون ان من يدخل في قوائم الجماعة سيضمن الفوز لذلك تقوم باعتماد المرشحين المقبولين عشائريا والذين حصلوا على اجماعات وتحالفات عشائرية في مناطقهم وضمهم الى قوائم الجماعة الانتخابية من خلال استثمار البعد العشائري البحت.
المدهش في الأمر التذاكي الذي يمارسه بعض مرشحي الجماعة على عشائرهم بانهم يطرحون انفسهم باعتبارهم مرشحي العشيرة هذه او تلك للحصول على اصوات العشيرة واستثمار البعد والرخم العشائري لتفيذ مخططاتهم في الوصول الى قبة البرلمان من خلال عشائرهم وتنفيذ خطط مرسومة لهم من قيادة الجماعة بالعزف على وتر العشائرية وما ان يصل المرشح الى البرلمان حتى يتناسى عشيرته ومنطقته ويبدأ بتنفيذ اجندات الجماعة تحت قبة البرلمان باعتباره نائبا من كوادر الجماعة وينسلخ عن عشيرته وابناء منطقته وعدم الالتفات للاصوات العشائرية التي اوصلته للبرلمان..!!
وتاريخيا.. فان الجماعة تحترف في الاستخفاف بعقول العشائر بالتذاكي عليهم خاصة في الملف الانتخابي البرلماني ونعلم كيف تمكنت الجماعة مع عودة البرلمان والحياة الديمقراطية في البلاد عام 1989 وكانت الجماعة قد استثمرت بدهاء البعد العشائري وركزت جهودها خارج العاصمة بانتقاء مرشحين من العشائر في القرى والمحافظات حيث نجح هؤلاء المرشحين باصوات العشائر والاقارب والبلديات وليس بادوات الجماعة في مشهد تكرره الجماعة "غير المرخصة" في انتخابات العام الحالي 2016.
مانريد قوله: ان الجماعة تسعى لتكرار تجربتها المخادعة باستثمار الزخم العشائري لمرشحين بعينهم وقد باركت لهم الدخول في قوائمها لاستثمار اصوات العشيرة وما ان يصل الى البرلمان حتى تبدأ الجماعة بالاعلان والاستعراض بان شعبيتها هي التي اوصلت هؤلاء المرشحين الى قبة البرلمان وليس العشائرية..!.. وهو مخطط نعتقد انه مكشوف لدى العشائر التي تمتلك من الذكاء ما يجعلها قادرة ان لا تقع في خداع ومطبات الجماعة التي تمارس التذاكي التقليدي على العشائر بساليب تقليدية وغير تقليدية لكنها في جميع الاحول مكشوفة تماما وينطبق عليها القول الدارج: "افلام محروقة".. والله من وراء القصد..!!