جفرا نيوز : أخبار الأردن | أريد أن أهرب من كثرة الضغوط
شريط الأخبار
الصفدي يدعو لحل أزمة كردستان العراق دهس رجل امن اثناء توقيفه مركبة وضبط الجاني بعد ملاحقته الملك والسيسي يبحثان باتصال هاتفي تطورات المصالحة الفلسطينية وفاة نزيل اثر جلطة دماغية في سجن الزرقاء 750 وفاة و 17 ألف مصاب سنوياً اثر حوادث المرور اغلاق وتوقيف 2100 مؤسسة غذائية ولي العهد يشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وإيرباص القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا في الزرقاء 200 ألف دينار خسائر اطلاق النار على 15 محولاً بالشونة الجنوبية الفايز يدعو للعودة إلى قيم العشائر الأردنية الأصيلة قريباً تصاريح عمل الكترونية الأردن يستضيف بطولتي القفز على الحواجز المؤهلة لكأس العالم -صور بالأسماء ...مطالبات جمركية مستحقة الدفع البلديات: التعيين بالاجور اليومية ضمن الشواغر المحدثة فقط أتلاف أكثر من 25 طن رز فاسد في المملكة السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي إحالات على التقاعد بالتلفزيون الأردني - أسماء العاملات النيباليات بالطريق الى المملكة .. " الحركة القومية " يطالب بالغاء وادي عربة و اتفاقية الغاز سرقة 35 الف دينار من مسنّة في الاشرفية
عاجل
 

أريد أن أهرب من كثرة الضغوط



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تقدَّمتُ في العمر بدون زواج؛ وذلك لرفضي للزواج، وكان ذلك بتشجيع مِن الأهل، فلم أكن أفهم معنى الزواج، ولا الأمومة، بسبب القصص التي تُروى على مسامعي ليل نهار؛ مِن مشكلاته، والطلاق، وضرب الأزواج لزوجاتهم - كل هذا شوَّه صورة الزواج عندي.

فكلما تقدَّم لي شابٌّ ورفضتُه، عاملني أهلي كأنني ملكة! وأظهروا سرورهم لرفضي!

وهكذا قضيتُ حياتي حتى مرَّ سن الزواج، المشكلةُ الآن في كثرة الضُّغوط التي أتعرَّض لها، فقد مرَّ سنُّ الزواج، وما زلتُ أرفض كلَّ مَن يتقدَّم لي؛ بحجة كبر السن، وضغوط العمل، أتعرَّض لمضايقات كثيرة، والناس لا يكفون ألسنتهم عني!

أرغب في الهروب من المنزل؛ للتخلُّص من هذه المضايقات التي أعيشها ليلًا ونهارًا؛ حتى إخوتي الأصغر مني أصبحوا يرفعون أصواتهم عليَّ! ووصل الأمر إلى الضرب! بل أصبح الكبير يحرِّض الصغير على شتمي وإهانتي، وإذا أوقفتهم عند حدهم، اتهموني بالقسوة!

كنتُ في بداية الأمر أصبر وأحتَسِب، لكن بعد ذلك أصبحتُ لا أطيق ما يُفعل بي، فاعتزلتُ الناس جميعًا، وأصبحتُ أجلس في غرفتي وحيدة منطوية؛ هربًا من الإذلال والاستخفاف الذي أتعرَّض له.

تقدَّم لي رجلٌ أكثر من مرة، وكنتُ أستخير وأرفُض، ويعود كل سنة وأرفض، وعندما وافقتُ وقررتُ الزواج منه هربًا مما أنا فيه، وجدتُه كاذبًا، إذ كان متزوجًا بزوجتين، ويريدني كثالثة له!

أخبروني ماذا أفعل؟ فقد فقدتُ توازني، وهُدرت كرامتي وسط أهلي.