جفرا نيوز : أخبار الأردن | أريد أن أهرب من كثرة الضغوط
شريط الأخبار
م.غوشة: نظام الأبنية لمدينة عمان والبلديات لايزال قيد النقاش أكبر نسبة في الإيرادات الضريبية بالأردن تأتي من الفقراء القبض على شخص قام باطلاق النار باتجاه احد المطاعم في العاصمة بالصور - المعشر للنقابات : صندوق النقد قال لنا "انتم بحاجتنا" والطراونة بنود القانون مجحفة المعشر: صندوق النقد يقول للأردن انتم بحاجتنا وليس العكس الاحوال المدنية تطلق 7 خدمات إلكترونية امهال الكليات الجامعية التقنية ستة اشهر لإجراء الترخيص النهائي التربية مسؤولة عن تأمين قبول رويد ! مندوبا عن الملك، رئيس الديوان الملكي يعزي عشيرة الخصاونة النقابات تلتقي اللجنة الحكومية للنقاش حول "الضريبة" الدفاع المدني: 61 إصابة نتيجة 119 حادثا مختلفا انتخابات الموقر : (107) مرشحين للامركزية و(94) للبلدية العثور على جثة شاب ثلاثيني داخل فندق في العقبة قطيشات: تفعيل رئيس تحرير متفرغ للمواقع الإلكترونية بداية العام المقبل طقس معتدل مائل للبرودة ليلا النقابات تعد ملاحظاتها حول «الضريبة» للنقاش أمام اللجنة الحكومية اليوم ضبط 3 اشخاص حاولوا الاحتيال على عربي ببيعه "مليون دولار" مزورة التنمية : فيديو اساءة فتاة الـ 15 عاما (قديم) الرزاز : نسعى للوصول لحكومة برلمانية خلال عامين والأردن سيدفع ثمنا غاليا بدون قانون الضريبة كناكرية: المواطنون سيلمسون اثر اعفاء وتخفيض ضريبة المبيعات
عاجل
 

أريد أن أهرب من كثرة الضغوط



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تقدَّمتُ في العمر بدون زواج؛ وذلك لرفضي للزواج، وكان ذلك بتشجيع مِن الأهل، فلم أكن أفهم معنى الزواج، ولا الأمومة، بسبب القصص التي تُروى على مسامعي ليل نهار؛ مِن مشكلاته، والطلاق، وضرب الأزواج لزوجاتهم - كل هذا شوَّه صورة الزواج عندي.

فكلما تقدَّم لي شابٌّ ورفضتُه، عاملني أهلي كأنني ملكة! وأظهروا سرورهم لرفضي!

وهكذا قضيتُ حياتي حتى مرَّ سن الزواج، المشكلةُ الآن في كثرة الضُّغوط التي أتعرَّض لها، فقد مرَّ سنُّ الزواج، وما زلتُ أرفض كلَّ مَن يتقدَّم لي؛ بحجة كبر السن، وضغوط العمل، أتعرَّض لمضايقات كثيرة، والناس لا يكفون ألسنتهم عني!

أرغب في الهروب من المنزل؛ للتخلُّص من هذه المضايقات التي أعيشها ليلًا ونهارًا؛ حتى إخوتي الأصغر مني أصبحوا يرفعون أصواتهم عليَّ! ووصل الأمر إلى الضرب! بل أصبح الكبير يحرِّض الصغير على شتمي وإهانتي، وإذا أوقفتهم عند حدهم، اتهموني بالقسوة!

كنتُ في بداية الأمر أصبر وأحتَسِب، لكن بعد ذلك أصبحتُ لا أطيق ما يُفعل بي، فاعتزلتُ الناس جميعًا، وأصبحتُ أجلس في غرفتي وحيدة منطوية؛ هربًا من الإذلال والاستخفاف الذي أتعرَّض له.

تقدَّم لي رجلٌ أكثر من مرة، وكنتُ أستخير وأرفُض، ويعود كل سنة وأرفض، وعندما وافقتُ وقررتُ الزواج منه هربًا مما أنا فيه، وجدتُه كاذبًا، إذ كان متزوجًا بزوجتين، ويريدني كثالثة له!

أخبروني ماذا أفعل؟ فقد فقدتُ توازني، وهُدرت كرامتي وسط أهلي.