جفرا نيوز : أخبار الأردن | والد الشهيد سائد المعايطة: رحلت واقفا يا ولدي
شريط الأخبار
الرفاعي: إلغاء "308" قرار مسؤول البرلمان العربي: تصريحات الأسد حول الأردن "غير مسؤولة" العجلوني : لا صحة لتقارير ديوان المحاسبة وسأقاضي المسيئين 30 مرشحا لعضوية نقابة الصحفيين و6 للنقيب و4 لنائب النقيب الملقي يزور "الملكية".. ويؤكد على ضرورة ايجاد حلول لمديونية الشركة الملقي يستعرض التحديات التي تواجه الاقتصاد الاردني وفاة موقوف بمركز امن ماركا أمن الدولة تنظر في 15 قضية إرهابية وزارة الاوقاف تدعو المواطنين لاستلام تصاريح الحج السفارة السورية في عمان توقف تمديد جوازات مواطنيها الكرك: إجلاء 5 أسر إثر مقتل سيدة على يد زوجها "هيئة النزاهة" تواصل التحقيق بالقضايا الواردة بتقارير ديوان المحاسبة بدران رئيسا للمجلس الأعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج عوض الله: الأردن أبرز الدول الحليفة للمملكة العربية السعودية وزير العدل الاسترالي : تدمير داعش وفكره الإيديولوجي مسؤولية المجتمع الدولي الجمارك تحبط تهريب 2 كغم من مادة الجوكر في طرد بريدي الأردنية الفرنسية للتأمين تقر بياناتها المالية نهاية «داعش» في الجبهة الجنوبية الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة "تضامن": إلغاء المادة 308 انتصار لسيادة القانون
عاجل
 

والد الشهيد سائد المعايطة: رحلت واقفا يا ولدي

جفرا نيوز- كتب العقيد المتقاعد محمود عبدالسيد المعايطة رسالة الى ولده العقيد الشهيد سائد المعايطة.

وفيما يلي نص الرسالة


رسالة من والـد الشــهيـد البطل العقيد الركن سائـد إلى ولده أسد القلعة ،،،
بسم الله الرحمن الرحيم
ولــدي الغالي الشهيـــد البطل العقيـــد الركــــن سائــــــد أسد القلعة أهنئك يا ولدي
وأهنىء نفسي وأهنىء الاردن باستشهـــــــــادك المشـــــــرف
وأنت الذي نذرت نفسك وهـــكذا أنا أردت لك يا ولـــــــدي .
ولدي ،،، إنه الاستشهاد على ثرى وطنك هو أعلى مراتب الشرف
والفخر ، ودمائك يا ولدي التي حقنت بها دماء أخوانك ألاردنيين
لـــــــهي أنقـــــــــــــــــــى وأطـــــــــــــــهــر الـــــــدمــــــــــــاء .
يا ولدي ،،،
أنه شراذم هذه الزمر إلارهابية التي تريد الفتنه بأمننا وقيمنا وديننا
وأصالتنا هي شراذم إرهابيـــــة لا تقوى على مواجهـــة الرجـــــال
وإنمــــا الاختبـــــــاء خلـــف أســــوار ألارض وشيمتهم الغـــدر
وقتـــل ألابريــــــــاء ،،، وأنت يا ولدي كنت أكثر إصراراً وأكثر
تحدياً في مواجهة هذا التنظيم إلارهابي فكرياً وميدانياً وقارعتهم
أنت وزمالئك في مواقع عديدة ونصركم الله عليهم وبإذن الله
زمالئك ونحن جميعا عن ً سنقارعهم ونجود بالغالي والنفيس دفاعاً
وطننا وأمتنا وأنت يا ولدي منذ التحاقك بقواتنا المسلحة الأردنية نذرت
وأقسمت قسماً تخر لها الجباة أن تحافظ على وطنك وأمتك من أي
عابث وإرهابي تمتد يده على هذا الوطن الغالي والعالم لعكس
صـــــــــــــورة لطالما فخــــــــــرت بها واعتـــــــززت بهـــــــا
صـــــــــــــورة نمـــــــــــــوت جميعــــــــاً ويحيــــــا الوطـــــــن.
أعلم يا ولـــــدي أنك قرأت قصة صلاح الدين وحصاره للقلعة
وشاءت ألاقــــــــدار أن تعود إلى وطنــــــــــك الذي ولدت فيه
وتنفست من هوائه ولعبت فيه لتنقـــــش بطولة صلاح الدين
مرة أخرى على أسوار قلعة الكرك وتستشهد على تراب هذه القلعة
التي احتضنــــــــت دمائـــــــــك الزكيــــــــة ودمـــاء أجدادك ،،،
لقد رحلت واقفاً يا ولدي وقلبك ينبض بحب الوطن فنعم النهاية
ونعم البطولة يا ولدي واستودعتك الله الذي لا تضيــــع عنده الوداع .

والدك