جفرا نيوز : أخبار الأردن | هذا ما ابكى بينو - فيديو
شريط الأخبار
تشكيل لجنة تطوير امتحان الثانوية العامة (أسماء) حالة الطقس ليوم الجمعة اصابة مساعد محافظ العاصمة برصاصة طائشة الرمثا: وفاة فتاة بحريق منزل وفاة عامل بحريق داخل مبنى رئاسة الوزراء لجنة فنية مشتركة تؤكد سلامة شحنة القمح الملكة رانيا العبدالله تلتقي عدداً من أصدقاء وداعمي مؤسسة نهر الأردن مقتل شخص وضبط أخر بمطاردة للمخدرات في مرج الحمام لجنة فنية مشتركة تؤكد نتائج فحوصات الغذاء والدواء لنسبة الشوائب للحبوب المتأثرة بالحرارة لشحنة القمح ضبط (119) طائرة تحكم عن بعد بالصور .. سائق أردني ينقذ أرواح معتمرين بعد أن إندلعت النيران بالحافلة اعتقال شخصين حاولا التسلل من سورية إلى الأردن دراسة علمية : الصحافة الالكترونية تلعب دورا متوسطا في مكافحة التطرف التنمية: إغلاق 16 حضانة وانذار 4 منذ بداية العام إضراب عام في الضفة وغزة تضامنا مع الأسرى القصف الإسرائيليّ لسوريّة يتزامن مع الإعلان عن زيارة ترامب لتل أبيب والسعودية والأردن لتشكيل حلفٍ عسكريٍّ 45.8 مليون دينار أرباح بنك الإسكان قبل الضريبة فرص عمل في سلطنة عمان 265ألف طفل استفادوا ضمن جهود تحسين وتطوير التعليم للصفوف المبكرة الشبيلات مشيدا بتصريحات الملك : هامة وجيدة
عاجل
 

هذا ما ابكى بينو - فيديو

جفرا نيوز- 

بث تلفزيون 'الأردن اليوم' برنامج حكايتي الذي يتناول قصة حياة شخصيات اردنية مرموقة لها مكانتها الاجتماعية والسياسية و الاقتصادية و الرياضية، كما لها إنجازات تحققت على الساحة الاردنية على مدى عقود من الزمان.

وكان ضيف حلقة يوم امس الثلاثاء العين والوزير الأسبق سميح بينو, واظهرت المقابلة حياة الباشا بينو من منحنى عاطفي وبساطة الحياة التي يتسم بها بالرغم من القوة التي يمتلكها في شخصيته نظراً لما تبوأه من مناصب كبرى في دائرة المخابرات العامة ومجلس النواب والأعيان وحمله حقيبة وزارة شؤون رئاسة الوزراء في نهاية القرن الماضي, الباشا المُحب للتراث والمتمسك بالقيم لم يسمح للظروف بأن تقف عائقاً امام قول الحق, ويتسم معاليه بعاطفة جياشة تحركها المواقف المحزنة.

وتطرق العين السابق في المقابلة الى ماضيه وحياته التي بدأت في مسقط رأسه صويلح وجذور عائلته الممتدة الى جبال القوقاز في الشيشان التي قدم منها جده, وكان المهاجرون الشيشان من اول من بنى قرية صويلح بعد هجرتهم.

وتحدث معاليه عن حياته الدراسية ودراسته الإبتدائية, والإعدادية, وتكملته لدراسة القانون في سوريا, وزملائه في الدراسة.

وفي المقابلة تكلم الباشا عن حكاية دخوله للمخابرات, ومقابلته للمرحوم محمد رسول الكيلاني الذي استغرب طلبه من دخول المخابرات وله الفرصة ان يستكمل دراسته في امريكا, وكيف كان ذلك سبباً في تدربه للقانون . ثم بداياته في دائرة المخابرات العامة, ونتيجةً لتميزه في المهمات الموكلة اليه تم تسليمه قسم الإرهاب واشار بينو الى انه كان دوماً متواجداً في المناطق الحامية.

وقال بينو انه يعتز بخدمته في المخابرات العامة, وكان دوماً يخاف الله ولم يسئ لأحد. وبأن اقل مرحلة شعر فيها بالعطاء هي عندما كان عضواً في مجلس النواب, اذ انه لم يجد بيئة صالحة للتعبير عن حب الوطن, و اضاف بأنه شعر بالسعادة عندما حل مجلس النواب.

ومن ضمن المقابلة تحدث المحامي غسان بركات عن الباشا سميح 'كمحامي' وتطرق الى أنه لا يتهاون في الخطأ ولا يرضى الظلم, ولا يتهاون في مساعدة الناس, وبأنه يعتبر مرجعية قانونية, ويهتم بمتابعة ما هو جديد.

وتطرق الباشا الى الصعوبات التي واجهها في حياته وحياة عائلته, اذ انه كان يشعر بالخوف من محاولة اغتياله في كل الأوقات.مما جعل الباشا طارق علاء الدين يطلب منه نقل سكنه حفاظاً على حياته. وتكلم عن حياته في دائرة المخابرات العامة والقصص التي حصلت معه.

وتكلم سعادة النائب تامر بينو عن الباشا وكيف كانت علاقتهم عندما كان عضواً في البرلمان السابق والتي تزامنت بأن الباشا كان رئيساً لمكافحة الفساد, وانه لم يحصل على اي معاملة خاصة لأنه ابن اخت سميح بينو. وتكلم النائب بينو عن سميح بينو 'الخال' الذي يتسم بالشخصية الحنونة, وان سميح بينو يعتبر كالوالد اذ انه يهتم بكل شيء في العائلة وفي العشيرة الشيشانية, وكيف كان له دور في الإهتمام في الدراسة.

وكان من الذين تحدثوا في المقابلة معالي الدكتور محي الدين توق عن علاقته بمعالي سميح بينو التي تعود الى مراحل الدراسة. وابنته مها بينو التي قالت بأنها تحب شخصيته القوية وعاطفته, وبأنه كان دوماً يدفعهم للأمام.

وقال بينو بأنه يملك من الأحفاد ثمانية وهم من يعطون نكهة جميلة لحياته, وفي خضم الحديث عن اسرته وعائلته اجهش الباشا سميح بينو بالبكاء مستذكراً والدته التي توفت بعد امراض وقال 'خلص بديش احكي' ملوحاً للكاميرا بالتوقف , واستكمل بأن رضى الوالدين هو من اسباب توفيقه.

وأفصح الباشا في المقابلة عن تفاصيل تتعلق بطفولته وعائلته وحبه للرياضة وخفايا عمله في المخابرات.