جفرا نيوز : أخبار الأردن | الدكتور ماهر مبيضين عصامية رجل شجاع
شريط الأخبار
بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب التقدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح الصحة : لا اصابات بانفلونزا الطيور و سيدة معان توفت بـ" الانفلونزا الموسمية " " الرأي " .. حزب سياسي سوري في الركبان ! المسلماني : خطاب الملك جاء معرّيا للمكائد و فاضحا للنوايا تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة
 

الدكتور ماهر مبيضين عصامية رجل شجاع

جفرا نيوز : كتب نضال العضايلة
من أجمل الدروس التي يستفاد منها في الحياة تجارب رائعه في كل مجال، ومن أهم التجارب تلك التي اعتبرها البعض معوقات ومصاعب ومشاكل ثم استطاعوا أن يتجاوزوها بصبر وكفاح ونضال، فالمواقف الصعبة هي التي تخلق المتميزين وتبرز العصاميين والمبدعين في جميع المجتمعات في العالم، وعلى مر العصور يظهر بعض المتميزين والمبدعين الذين نحترمهم ونقدر عصاميتهم ويجهل بعضنا تاريخهم وسجل كفاحهم الذي تجاوزوا فيه المعوقات والصعاب حتى وصلوا إلى القمة
هو رجل عادي ولكن الجميع يقفون احتراما له ويرفعون قبعاتهم احتراما لكفاحه وعصاميته ، نشأ في عائلة متواضعة تقتات من الفتات التي كان راتب والده يضعه بين ايدي عائلة من اشقى العلائلات في القرية التي كانت وادعة إلى الدخول المبكر في العمل ثم إلى عالم التدريس الجامعي الذي سطع فيه نجمه بسرعة قياسية في طريقه نحو المجد الاكاديمي. استطاع الدكتور ماهر مبيضين أن يقطع مشواراً نموذجياً في العصامية والنجاح، بين السفح والقمة، محققاً قفزات قياسية فيها الكثير من الاجتهاد والعمل الدؤوب والمضني .
يمثل الاستاذ الدكتور ماهر مبيضين قصة نجاح من طالب جامعي لأسرة معدومة في حي معدوم إلى أكثر الشباب تألقاً في حياته العملية، فكان ان بحث عن اتجاه في حياته، حتى ولو لم يكن يمتلك خطة تفصيلية لما يفكر في القيام به، فقد بحث عن اتجاهات عامة سار بها، ولم يقلق من النتائج لانه حصد كل الثمار في الوقت المناسب.
الدكتور ماهر مبيضين يملك ثروة "العقل والتفكير" وثروة الابداع وثروة الايمان بالله الذى يبعث فيه الطموح ويبعد عنه اليأس لهذا تجد الجميع يحترم عصاميته وبعده الاجتماعي الذي يتمنى جيل الشباب أن يقتدي به املين أن نرى مزيداً من العصاميين في الجيل الحديث.
احتفينا ولازلنا نحتفي بتميز وانجازات العقول الاردنية في شتى المجالات العلمية والبحثية مما جعلني أجزم أن بلادنا تشهد تحولاً كبيراً في الجوانب الفكرية والعلمية وهذا يبشر بمستقبل مبهر للوطن الذي شجع واستثمر في أبنائه وفتح لهم أبواب العلم والمعرفة داخلياً وخارجياً ليبدعوا..
فالإبداع يظهر متى ما وجد التشجيع ومتى ما وجدت التربة المناسبة التي تُزرع فيها بذور العلم والموهبة، ومن هؤلاء الاستاذ الدكتور ماهر مبيضين استاذ الادب الجاهلي والنقد القديم في قسم اللغة العربية في كلية الاداب ورئيس مركز اللغات في جامعة مؤتة الذي انهى دراسة البكالوريس في العام 1995 من جامعة مؤتة تبعها بالماجستير في العام 1998 ثم الدكتوراة في العام 2002. وله اربعة كتب منشورة .