جفرا نيوز : أخبار الأردن | لسلامة حماد :يا حسرتي
شريط الأخبار
تشكيل لجنة تطوير امتحان الثانوية العامة (أسماء) حالة الطقس ليوم الجمعة اصابة مساعد محافظ العاصمة برصاصة طائشة الرمثا: وفاة فتاة بحريق منزل وفاة عامل بحريق داخل مبنى رئاسة الوزراء لجنة فنية مشتركة تؤكد سلامة شحنة القمح الملكة رانيا العبدالله تلتقي عدداً من أصدقاء وداعمي مؤسسة نهر الأردن مقتل شخص وضبط أخر بمطاردة للمخدرات في مرج الحمام لجنة فنية مشتركة تؤكد نتائج فحوصات الغذاء والدواء لنسبة الشوائب للحبوب المتأثرة بالحرارة لشحنة القمح ضبط (119) طائرة تحكم عن بعد بالصور .. سائق أردني ينقذ أرواح معتمرين بعد أن إندلعت النيران بالحافلة اعتقال شخصين حاولا التسلل من سورية إلى الأردن دراسة علمية : الصحافة الالكترونية تلعب دورا متوسطا في مكافحة التطرف التنمية: إغلاق 16 حضانة وانذار 4 منذ بداية العام إضراب عام في الضفة وغزة تضامنا مع الأسرى القصف الإسرائيليّ لسوريّة يتزامن مع الإعلان عن زيارة ترامب لتل أبيب والسعودية والأردن لتشكيل حلفٍ عسكريٍّ 45.8 مليون دينار أرباح بنك الإسكان قبل الضريبة فرص عمل في سلطنة عمان 265ألف طفل استفادوا ضمن جهود تحسين وتطوير التعليم للصفوف المبكرة الشبيلات مشيدا بتصريحات الملك : هامة وجيدة
عاجل
 

لسلامة حماد :يا حسرتي

جفرا نيوز- فارس الحباشنة
عندما كتبت اثناء عملية الكرك الارهابية عن وزيري الداخلية والاعلام ، رد بعض الاصدقاء بالقول أمهلوهم فرصة ليعالجوا العثرات و الاخطاء الامنية التي وقعت . بالطبع لم ارد وقتها . وكأن حدسي وحده من علمني أن تلك الوجوه ببؤسها هي مفتاح السر في تأبيدة الازمات المركبة التي تحيط بالوطن المجروح .
هولاء الوزراء وغيرهم ، هم ماضي وحاضر ومستقبل أي ازمة تصيب الاردن . سير لوزراء يعاد انتاجها لتكون رمزا للفشل و الاخفاق . فنرى كيف تقع الكارثة و المصيبة ، و كيف يخيبونها ويسترون على فضائح تقصيرهم واخفاقهم ؟
وزراء تحولوا من حامل لسر الاخفاق و الفشل الى سر نفسه . و دون مواربة ، وقد رأينا كيف خبط وزير الداخلية على الطاولة في جلسة مجلس النواب قبل ايام عندما تقدم نائب رئيس الحكومة الدكتور محمد الذنبيات بطلب لتأجيل طرح الثقة بالوزير .
ادركت حينها كيف يفكر هكذا وزير متعالي على الحكومة و النواب و الشعب بالسلطة ؟ وادركت حينها أنه يعرف جيدا بانه باق وباق ، مهما اجتمعت العوامل الموضوعية للرحيل . فهولاء من يمسكون بنسخ وحيدة لمفاتيح السلطة وتضبيط امورها و الدراية الرفيعة بمسالكها ودهاليزها من الاسفل الى الاعلى .