شريط الأخبار
مغربي يحاول اختراق موكب الملك في الرباط (فيديو) وزير الخارجية يؤكد التزام الاردن بمحاربة "داعش" الامين العام للامم المتحدة يشارك بالقمة العربية الملكية: حظر الالكترونيات على رحلات عمان- لندن حشود شعبية مغربية تستقبل جلالة الملك لحظة وصوله الرباط بعد مشاجرة حنيفات مع خدام.. الوزير: "مكتبي مفتوح للجميع في اي وقت" الامن يضبط شخصاً قام بابتزاز وتهديد فتاة عربية عبر الانترنت البحث في قرار تعطيل الدوائر الرسمية يوم انعقاد القمة وزارةالتربية تقرر تاجيل تطبيق نظام الدورة الواحدة لامتحان التوجيهي للعام الدراسي 2018/2019 زين راعي الاتصالات الحصري لمؤتمر "يوروموني الأردن" الأمن يتلف كميات ضخمة من المخدرات اغلاق ملحمة ومخالفة مخبز في العقبة وفاة أب وطفله بحريق منزل في القويسمة المستهلك تطالب بحظر اللحوم البرازيلية 49 فضائية و42 إذاعة تبث من الأردن شركة صينية لإعداد "مترو عمان" وزير العمل يمنح تسهيلات لصحفيين غير اردنيين تنقلات مدراء في الصحة .. اسماء ترجيح اعتماد بطاقتي الاحوال للانتخابات المقبلة إسرائيل: كل الاحترام للأردن وشهدائه
عاجل
 

لسلامة حماد :يا حسرتي

جفرا نيوز- فارس الحباشنة
عندما كتبت اثناء عملية الكرك الارهابية عن وزيري الداخلية والاعلام ، رد بعض الاصدقاء بالقول أمهلوهم فرصة ليعالجوا العثرات و الاخطاء الامنية التي وقعت . بالطبع لم ارد وقتها . وكأن حدسي وحده من علمني أن تلك الوجوه ببؤسها هي مفتاح السر في تأبيدة الازمات المركبة التي تحيط بالوطن المجروح .
هولاء الوزراء وغيرهم ، هم ماضي وحاضر ومستقبل أي ازمة تصيب الاردن . سير لوزراء يعاد انتاجها لتكون رمزا للفشل و الاخفاق . فنرى كيف تقع الكارثة و المصيبة ، و كيف يخيبونها ويسترون على فضائح تقصيرهم واخفاقهم ؟
وزراء تحولوا من حامل لسر الاخفاق و الفشل الى سر نفسه . و دون مواربة ، وقد رأينا كيف خبط وزير الداخلية على الطاولة في جلسة مجلس النواب قبل ايام عندما تقدم نائب رئيس الحكومة الدكتور محمد الذنبيات بطلب لتأجيل طرح الثقة بالوزير .
ادركت حينها كيف يفكر هكذا وزير متعالي على الحكومة و النواب و الشعب بالسلطة ؟ وادركت حينها أنه يعرف جيدا بانه باق وباق ، مهما اجتمعت العوامل الموضوعية للرحيل . فهولاء من يمسكون بنسخ وحيدة لمفاتيح السلطة وتضبيط امورها و الدراية الرفيعة بمسالكها ودهاليزها من الاسفل الى الاعلى .