شريط الأخبار
 

عزاء الملقي: توافق على "مفاجأة سياسية" بانتظار الملك

جفرا نيوز - خاص 
ما إن تُلامس عجلات الطائرة الملكية التي تُقل جلالة الملك عبدالله الثاني أرض الوطن بعد زيارة خاصة، وهي عودة مرتقبة يوم السبت المقبل، حتى يتجه نظر الأردنيين إلى "حراك سياسي" مرتقب في الداخل الأردني من المرجح أن يقود إلى "مفاجآت سياسية" على حكومة هاني الملقي، التي يتردد أن رئيسها "المفجوع بوالدته – رحمها الله- سيُطْلق نشاطه السياسي على نحو مختلف، إذ من المحتمل أيضا أن يكون استأذن مراجع عليا بإعلان تعديل وزاري تتوقعه مصادر سياسية ببحر الأسبوع المقبل من دون تحديد موعد دقيق.

طبقا لمصادر واكبت "الحديث الهامس" ببيت عزاء والدة الرئيس الملقي، فإن الأخير يعتزم استدعاء شخصيات قوية إلى طاقمه الحكومي، فيما يعتزم أيضا "تطيير" فريقه الاقتصادي بوصفه فريقا فشل في التعاطي مع الوضع القائم، فيما يُنْسب إلى مسؤول مهم زار ديوان الملقي القول إنه فوجئ تماما بالأداء الضعيف للحكومة، علما أن هذا التقييم لا يُنْكره الملقي في مجالسه الخاصة إذ يتحدث دائما عن إصراره على إخراج الوزراء المقصرين بصرف النظر عن خلفياتهم أو المرئيات عنهم، فهو يريد بالنهاية فريقا وزرايا منسجما، وله خبرته في التعامل والتعاطي مع شارع غاضب، ومجلس نواب جديد كشر عن أنيابه في أكثر من مناسبة.