جفرا نيوز : أخبار الأردن | حسين هزاع..تحية
شريط الأخبار
‘‘شبهة جنائية‘‘ في وفاة طفل حديث الولادة ألقي بقناة الملك عبدالله مكافحة الفساد) توقف 4 مقاولين بالعقبة الشواربة ينفي تسمية شارع السفارة الاميركية بـ "القدس" عوض الله : القدس قضية محورية للهاشميين الملك: قمة اسطنبول حول القدس ستنظر في تحديات القرار الأمريكي الحكومة تحدد السقف الأعلى للبطاطا بـ 750 فلسا للكيلو عدم قانونية طلب المحكمة الجنائية الدولية بإحالة الاْردن الى مجلس الأمن الاردن: ندرس جميع الخيارات للتعامل مع قرار المحكمة الجنائية الرفاعي : القرار الامريكي مرفوض وظالم وسيخلق مشاكل خطيرة - فيديو اتلاف 3676 تنكة زيت مغشوش المبيضين يؤدي اليمين القانونية أمام الملك الرفاعي سفيراً للأردن في تركيا الصفدي: لا سلام من دون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية الموانيء الأردنية تنتصر للقدس ؛ والسفن تطلق صافراتها غضبا على القرار الامريكي تمرين امني " وهمي " في وسط البلد الملك يزور القيادة العامة الاعتداء بالضرب على معلم في المفرق استقالة 11 عميدا من " العلوم والتكنولوجيا " - اسماء القبض على شخصين اجانب سرقا مبلغ 65 الف من مركبة بالصور.."الاشغال العامة" تعرض سلامة سائقين لخطر حقيقي في بلدة المشقر
عاجل
 

حسين هزاع..تحية

جفرا نيوز - علي الدلايكه
القيادة فن والقيادة تضحية والقيادة ايثار ..خيرا فعل الباشا بتقديم استقالتة بعد اجراء التغييرات المطلوبة والضرورية لمدراء الاجهزة الامنية فهي الرجولة بعينها والجرأة بوقتها فمصلحة الوطن فوق كل اعتبار والمحافظة على هيبة الدولة وهيبة الاجهزة الامنية امر مقدس لا يمكن المساومة علية ولا يمكن ان يوضع بميزان امام المصالح الشخصية ...فقد اصاب وفعل خيرا معالي الباشا بان جنب الوطن والدولة الاردنية الدخول في مهاترات الجدل البيزنطي وبنفسة بدأ فكبر بعيون الجميع وزاد هيبة ووقار الى ما هو علية فهكذا هم الرجال وهذة هي المواقف التي تحسب لصالح الشخص وليس علية فلا مجال للتحدي لاثبات الوجود امام مصلحة الوطن وهذة هي القيادة الحقة التي تتجلى في ابها صورها والتي تبقى راسخة في عقول واذهان المواطنيين يتذكرونها حين يحتاجون اليها ولكنهم يفتقدونها ...حسين باشا تحية والف تحية لك لانك آثرت ان تختصر الطريق لا بل وتقطعة لكل من يرغب ويعشق المناكفات ويتصيد الاخطاء لاشباع غريزة جلد الذات تحية والف تحية لانك ارحتنا وحنبت الوطن والحكومة والقيادة من الدخول في مأزق التأزيم والتغير فكنت المبادر الى ذلك بحنكة القائد الذي لا يهوى المناصب او يسعى جاهدا للوصول اليها..تحية لك لما عرفناة عنك من سيرة عطرة مفعمة بالعطاء والتضحية همك هم كل مواطن اردني يعشق الوطن وقائدة ..تتحدث بشفافية ووضوح عن ما يجب ان يكون بناء.ً على ما هو كائن ...لذلك نقول القيادة فن وصدق القول الفرس من الفارس