شريط الأخبار
الشيخ محمد نوح القضاة يدافع عن العلمانية - (فيديو) مدير الموانئ المبيضين نافيا مزاعم الرياطي : لم اعتذر عن المشاركة في اللقاء الاعلامي مشروع للتبع السيارات الحكومية وايقافها عند سوء الاستخدام الموافقة على ضبط رواتب العاملين في القطاع العام التربية :معادلة شهادات الثانوية بالمدارس العربية قبل 10- 7- 2016 جلالة الملك يزور مصر قريبا إطلاق خدمة التنبيه الفوري للمخالفات المرورية عبر الخلوي ديوان التشريع يرفض رفع نسبة صندوق الحج كيدانيان للأردنيين : عودوا الى لبنان عاملون في "الابيض للأسمدة" يقتحمون مكتب مدير عام الشركة سرقة اردنية في الكويت البدء بمحاكمة قاتل والدته في طبربور الاربعاء التقرير المروري: سائق باص المدرسة لم يلتزم بأولوية السير الملك يزور المديرية العامة للدفاع المدني نقابة اصحاب مكاتب الاستقدام تتوقف عن العمل لحين الاستجابة لمطالبها الزعبي: ما يجعلنا نتحمل الازمة البعد الانساني لدى القيادة الهاشمية الإمارات تسلم الأردن مطلوبا أمنيا السير والدوريات الخارجية ثكثف رقابتها على حافلات نقل الطلاب تفاصيل جديدة في قضية اتلاف كاشو في العقبة شبهات فساد و تجار اشتروا الكمية من أعضاء في لجنة الاتلاف إحالة مدير الغذاء الخريشا الى التقاعد
عاجل
 

تمديد دخول الشاحنات والبرادات بين الأردن ومصر لـ4 أشهر

عمان- مددت الأردن ومصر اتفاقية السماح للشاحنات بين البلدين بالدخول اراضيهما سواء كانت محملة أو فارغة ولمدة أربع أشهر، وفقا لكتاب حصلت الـ "الغد" على نسخة منه.
وبين الكتاب أن المهلة التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين ستنتهي بنهاية نيسان (إبريل) المقبل، مع التأكيد على عدم السماح بممارسة أعمال النقل الداخلي أو التحميل لطرف ثالث لاي منها داخل اراضي الطرف الآخر، وفقا لأحكام اتفاقية النقل البري الأردنية المصرية المشتركة.
وتتضمن اتفاقية النقل البري بين البلدين يسمح لكافة المركبات المسجلة والمرخصة بالفئة الخصوصية في بلد أحد الطرفين المتعاقدين بدخول اراضي الطرف المتعاقد الآخر بركابها وامتعتهم الشخصية والتنقل فيها والمرور عبر اراضيه بالترانزيت وفق الاسس والمبادئ التالية:
ويسمح وفقا للاتفاقية للمركبات المسجلة والمرخصة بالفئة العمومية في بلد احد الطرفين المتعاقدين بالنقل المنتظم للركاب بين اراضي الطرفين المتعاقدين وعبرهما بالترانزيت وفق اسس ومبادئ محددة.
وتنص الاتفاقية على انه يسمح للمركبات المسجلة والمرخصة بالفئة السياحية العمومية في بلد أحد الطرفين المتعاقدين بنقل الافواج السياحية بين اراضي الطرفين المتعاقدين وعبرهما بالترانزيت.
ووفقا للاتفاقية، تكون عمليات النقل السياحي من اراضي أحد الطرفين المتعاقدين إلى نقاط محددة في اراضي الطرف المتعاقد الآخر، ولا يسمح للمركبات السياحية بالتجول داخل اراضي الطرف المتعاقد الآخر.
وتشترط الاتفاقية للسماح بدخول وخروج مركبات النقل البري المسجلة والمرخصة في بلد أحد الطرفين المتعاقدين بصفة مؤقتة لأراضي الطرف المتعاقد الآخر، مشترطة أن تحمل المركبة دفتر مرور مقبول من السلطات الجمركية في البلدين طبقا لشروط اصدار هذا الدفتر.
وتخضع، وفقا للاتفاقية، كافة عمليات النقل البري بين اراضي الطرفين المتعاقدين وعبرهما بالترانزيت للرسوم والضرائب وبدلات الخدمات والعوائد المعمول بها لدى كل طرف متعاقد ما لم يتفق الطرفان المتعاقدان على اعفاءات متبادلة.
وتنص الاتفاقية على انه يسمح باستيراد قطع الغيار لغرض استبدال الاجزاء التالفة عند حصول عطل في المركبة في اراضي احد الطرفين المتعاقدين، وتخضع تلك المستوردات للقوانين والانظمة والتعليمات المعمول بها بكلا البلدين.
ويعفى الوقود الموجود في خزانات الوقود الاعتيادية لمركبات النقل البري والمجهزة به من قبل الصانع من الضرائب والرسوم الجمركية عند دخولها اراضي الطرف المتعاقد الآخر.