جفرا نيوز : أخبار الأردن | ترامب: اوباما السبب في ظهور "داعش"
شريط الأخبار
12 طعنا بمرشحي ‘‘البلدية‘‘ و‘‘المركزية‘‘ أجواء حارة بأغلب مناطق المملكة احالات الى التقاعد في الامن العام عشائر الدوايمة تثق بجلالة الملك ومؤسسات الدولة وتعزز موقفة الدولي وفيات اليوم الخميس 27-7-2017 الاحتلال يزيل الممرات الحديدية بباب الأسباط في الأقصى الصفدي: استقبال اسرائيل للمتهم وكانه أسير محرر "عار" شخصيات وطنية تناشد عشيرة أبو تايه التحلي بالصبر والحكمة غالب الزعبي..اتزان وخبرة وعطاء وشعاره "ان الله يرانا" اللغز مع السائق.. كشف مصير مرافق «الجواودة» في حادثة السفارة الإسرائيلية الموافقة على شمول اسر الشهداء بصندوق الائتمان العسكري مندوبا عن الملك .. الطراونة في بيت عزاء الشهيد الجواودة.. صور لجنة عربية لرصد انتهاكات الاحتلال في القدس تشكيل فريق حكومي للتحرك قانونيا بحادثة السفارة الإسرائيلية "الشاباك" محذرا : 3 سيناريوهات مرعبة إذا استمر التصعيد بالأقصى "يديعوت احرونوت": "اسرائيل" ستخضع قاتل الاردنيين للتحقيق صرف دفعة جديدة من السلف والتعويضات للعاملين في التربية اتفاق أردني مصري على تشكيل مجلس استثماري الجامعات الخاصة تطالب بنائب رئيس " غير أردني " !! رسالة من مخيم الطالبية الى قبيلة الحويطات
عاجل
 

ترامب: اوباما السبب في ظهور "داعش"

*ترامب : اوباما اوجد داعش

* ترامب : اوباما كير كارثة وسيلغى, وهو مشكلة الديمقراطيين وسنقدم لهم خدمة بإزالته

*روسيا ستحترم امريكا في ظل قيادتي اكثر بكثير من الإحترام الذي حظيته البلاد في ظل قياداته السابقة

* كثيرون يستشعرون روح ايجابية لم تمس من قبل

*معلومات كاذبة انتشرت عبر بعض وسائل الإعلام..و احترم الإعلام الذي انتهج المهنية

* ترامب يقر روسيا و دول اخرى قامت ومازالت تحاول قرصنة انظمتنا ونريد تطوير نظامنا لجعله أقوى وتطوير دفاعاتنا الالكترونية

* ترامب يصرح عُرض علي صفقة في دبي بقيمة ملياراي دولار

*ترامب سيتخلي عن امبراطوريته لابنيه إريك ودونالد جونيور

 

جفرا نيوز - متابعة - يعقد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مؤتمره الصحفي الأول في نيويورك في برج ترامب, ويأتي ذلك بعد يوم من من تقديم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته اوباما خطابه الوداعي للبيت الأبيض.ويأتي المؤتمربعد نشر وثائق قد تكون محرجة لترامب حول علاقته بروسيا.


و في المؤتمر اتهم الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الاربعاء وكالات الاستخبارات الاميركية بتسهيل تسريب الملف الروسي، معتبرا ذلك امرا 'مخزيا'.

 

وقال ترامب، متطرقا الى ما كشفته وسائل الاعلام عن وجود معلومات استخباراتية تتحدث عن ملفات روسية تشكل خطرا عليه، 'اعتقد انه امر مخز، مخز، ان تسمح وكالات الاستخبارات (بنشر) معلومات تبين انها مغلوطة وزائفة'.

ورفض ترامب أن يكشف عن المعلومات التي أطلعته عليها الأجهزة الاستخبارية الأمريكية بخصوص القرصنة على الانتخابات.

وأوردت وسائل إعلام بينها شبكة 'سي إن إن' وصحيفة 'نيويورك تايمز' الثلاثاء أن قادة أجهزة الاستخبارات أبلغوا الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما والرئيس المنتخب وأعضاء في الكونغرس نهاية الأسبوع الماضي بوجود معلومات تفيد بان روسيا تملك ملفا ضد الرئيس المنتخب، وعرضوا عليهم ملخصا من صفحتين عن وثيقة من 35 صفحة نشر موقع 'بازفيد' مضمونها بالكامل.

 

وشبه ترامب صباح الاربعاء في رسائل على تويتر، طريقة التعامل معه باساليب 'ألمانيا النازية'.

 

واضاف ترامب من أنه غير متأكد من انه سوف يقيم علاقة جيدة مع الرئيس الروسي فلادمير بوتين بعد توليه مهام منصبه في الـ20 من الشهر الجاري.

وقال ترامب 'لا أعلم ما إذا كانت علاقتي مع فلاديمير بوتين سوف تكون ودية '.

 

وتابع أنه 'إذا كان بوتين معجب بترامب، فإن هذا شئ هام ، وليس سيئا ، حيث اننا تربطنا علاقة مفزعة مع روسيا'.

 

وسئل عن هذه النقطة خلال المؤتمر الصحافي، فقال 'هذا امر لكانت المانيا النازية فعلته، وقد فعلته. ارى من المخزي نشر هذه المعلومات المغلوطة والزائفة والتي لم تحصل إطلاقا'.

واعلن الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الاربعاء ان المكلفين الاميركيين سيمولون بناء جدار حدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، لكن مكسيكو ستسدد لاحقا هذه الكلفة.

 

وقال ترامب متطرقا الى احد وعوده الانتخابية الأشهر 'كان يمكنني ان انتظر نحو عام ونصف عام لكي ننهي مفاوضاتنا مع المكسيك التي سنبدأها فور تسلمي منصبي، لكنني لا اريد الانتظار'.

 

و اتهم الرئيس الأمريكي المنتخب، إدارة أوباما بأنها 'السبب في ظهور تنظيم داعش (الإرهابي)'، دون الإدلاء بمزيدٍ من التفاصيل.


وفي قضية أخرى، قال ترامب إنه وقع أوراقاً بتحويل إدارة جميع ممتلكاته إلى ابنيه واللذين لن يطلعانه على شؤون شركاته، في إشارة إلى طريقة إدارتها المستقبلية.


وأشار إلى أنه رفض مؤخراً صفقة مع شركة في دبي بقيمة ملياري دولار، دون مزيد من التفاصيل عن تلك الشركة.